العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

أخبار إقتصادية كل ما يتعلق بالأمور الإقتصادية (مال, تجارة, أمور قانونية, قضايا جنائية) تجده هن



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2020-05-25, 08:20 AM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 12
منـصور is on a distinguished road
المنتدى : أخبار إقتصادية
Icon5 كيفية المساعدة أوقات الأزمات «1من 2»


إن كنت تقرأ هذا المقال، فعلى الأغلب أنت قادر على مساعدة الآخرين المتضررين من جائحة كوفيد - 19، فمع ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس التاجي حول العالم إلى عشرات الآلاف يوميا، قد يتبع المنحى الذي يمثل عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة مالية شكلا أكثر حدة. ففي الولايات المتحدة وحدها، سجل 17 مليون شخص أنفسهم في غضون ثلاثة أسابيع فقط للحصول على إعانات البطالة عقب توقف النشاط الاقتصادي في البلاد بفترة قصيرة. يحاول كبار رجال الأعمال والمشاهير والرياضيين الاستجابة لذلك، من بيل جيتس وكارلوس سليم وجاك ما، إلى ريهانا وروجر فيدرر. بادر الأغنياء والمشاهير بالتبرع بالمال أو الإمدادات إلى الأشخاص المحتاجين. قد تتساءل أنت عما بإمكانك فعله للمساعدة أو ما الذي يجب عليك فعله مع إمكاناتك المتواضعة نسبيا؟ في النهاية، مع تحول عديد من الشركات للإغلاق، وتعرض عديد من الوظائف إلى التهديد كل يوم، قد تكون أحد الأشخاص الذين يتطلعون بفارغ الصبر للمقبل. قد يساعد البحث الذي قمت به ويتناول الأعمال الخيرية في الإجابة عن ذلك السؤال من خلال تسليط الضوء على التحيز الواسع الذي يثني الأشخاص عن الأعمال الخيرية حتى الأثرياء منهم. في ورقة عمل بعنوان "نقل المسؤولية للأشخاص الأثرياء.. المعايير المرجعية للسخاء"، شاركني كتابتها كل من: جوناثان بيرمان، وديبورا سمول، وجال زوبيرمان، يظهر أنه بغض النظر عن مستوى الدخل، يتوقع الأشخاص من أولئك الذين يكسبون أكثر منهم، أن يتبرعوا بمبالغ أعلى من التي يعتقدها الأشخاص الذين يكسبون أكثر منهم أنفسهم. وعلى الرغم من أن الأشخاص يعتقدون أن أولئك الذين يكسبون أكثر منهم يشعرون بالراحة كونهم يمتلكون مالا للادخار، إلا أن الذين يكسبون أكثر منهم لديهم شعور مماثل. فهم بدورهم، تخطئ توقعاتهم بأن الذين يكسبون أكثر منهم يشعرون بالراحة، ويستمر الحال على هذا المنوال حتى أعلى السلم. نتيجة ذلك، حتى الأشخاص الأثرياء يعطون أنفسهم مبررات للتبرع بمبالغ قليلة في الوقت الحاضر. تلك المشاعر الموضوعية أو القيود المادية من شأنها أن تقلل التبرعات حتى في أفضل الأوقات، ناهيك في خضم جائحة على مستوى العالم.
ميل الأشخاص لمقارنة أنفسهم بالآخرين من أجل إعطاء مبررات لتصرفاتهم هو توجه معروف. بهذا السياق، سعينا خلال الدراسة التي قمنا بها، وخلال تحليل الدراسات السابقة، إلى البحث في الكيفية التي يقوم بها الأشخاص بتخصيص الالتزامات الخيرية لهم وللآخرين . سألنا خلال الدراسة الأولى 505 مشاركين "متوسط دخل الأسرة 45 ألف دولار"، عن المبلغ الذي يرونه مناسبا لإعطائه الأعمال الخيرية في حال كان متوسط دخلهم السنوي 50 ألف دولار. سألناهم أيضا عن قدرتهم على تحمل نفقات غير محسوبة لمرة واحدة قيمتها ألفا دولار، وهو مقياس لمقدار الفائض النقدي الذي يتوقعه المشاركون إن كانوا يكسبون 50 ألف دولار.
كانت التجربة الثانية مماثلة تقريبا للتجربة الأولى، باستثناء أنه تم سؤال المشاركين البالغ عددهم 1002 عن المبلغ الذي يجب أن يقدمه أشخاص مشابهون لهم للأعمال الخيرية. على سبيل المثال، طلب من مشارك (36 عاما) غير مرتبط ودون أطفال، أن يتصور شخصا مثله وبالميزات نفسها.
وجدنا من خلال الدراستين الأوليين، أنه كلما قل المبلغ الذي يكسبه المشاركون عن 50 ألف دولار، زادت المبالغ المدخرة التي توقعوها لأنفسهم حال حصلوا على هذا المبلغ. وبالتالي، اعتقدوا بأنهم ملزمون بالتبرع للجمعيات الخيرية.
تناولت الدراسة الثالثة مجموعة دخل مستهدفة. تم اختيار المشاركين من فئات دخل مختلفة، ابتداء من صفر - عشرة آلاف دولار، إلى أكثر من 110 آلاف دولار. تم انتقاء كل منهم لجانب خمسة أفراد من شريحة دخل مختلفة، 20 ألفا و40 ألفا و60 ألفا و80 ألفا و100 ألف، وتم سؤالهم عن النسبة التي يجب التبرع بها للأعمال الخيرية كل عام... يتبع.




author:
آميت باتاتشارجي

Image:
كيفية المساعدة أوقات الأزمات «1من no_images.gif









Image:
كيفية المساعدة أوقات الأزمات «1من watermark-aleqt_0.gi







;dtdm hglshu]m H,rhj hgH.lhj «1lk 2»



منـصور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, «1من , أوقات , الأزمات , المساعدة , كيفية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:39 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2020