العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

أخبار عـالـمـيــة أخبار عالمية متنوعة سياسية وغير سياسية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2020-05-08, 04:00 PM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 28
R.H is on a distinguished road
المنتدى : أخبار عـالـمـيــة
Icon (13) عام / خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي


مكة المكرمة / المدينة المنورة 15 رمضان 1441 هـ الموافق 08 مايو 2020 م واس أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالله بن عواد الجهني، المسلمين بتقوى الله عز وجل والعمل على طاعته واجتناب نواهيه. وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم: إن دين الإسلام دين عدالة وأخوة وعطف ومساواة, ودين صلاح وإصلاح, أباح لنا المكاسب الطيبة وحث عليها, وحرم المكاسب الخبيثة وحذر منها, دين جمع الفضائل والمحاسن, وفيه مجامع الخير ومصادر العدالة والمساواة, دين بني على أسس وقواعد مترابطة وأركان قوية متماسكة, وإن من تلكم الأركان فريضة الزكاة الركن الثالث من أركانه العظام , دل على وجوبها الكتاب والسنة والإجماع , قال تعالى ( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين ) مشيراً إلى أن الزكاة قرنت بالصلاة التي هي عمود الدين، فالصلاة والزكاة ركنان عظيمان ومتلازمان لا ينفك أحدهما عن الآخر, قال خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ( والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة) متفق عليه . وأضاف فضيلته، أنَّ آيات القرآن الكريم التي ذكرت صفات المؤمنين الأبرار والصادقين الأخيار الموعودين بالجنان إمتدحتهم بالإنفاق في سبيل الله , ومنه أداء الزكاة الذي هو من أبرز صفاتهم وأخص أخلاقهم , ووعد سبحانه وتعالى أهلها الذين يؤدونها عن طيب نفس وبنية خالصة لله سبحانه وتعالى, لا رياء ولاسمعة, ودون منٍ ولا أذى, ولا استكبار ولا استعلاء, وعدهم بالطهر والنماء والزكاة والمغفرة, قال تعالى (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم)، مبيناً أنه يجب على المسلم أداؤها لمستحقيها وهم المذكورون في قوله تعالى خطبتا الجمعة المسجد الحرام والمسجد frown.gif إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم) . وأوضح الدكتور الجهني أن الله تعالى إمتن على رسوله صلى الله عليه وسلم وعلى المؤمنين بالنصر والتمكين في هذا الشهر المبارك, ففي رمضان من السنة الثانية من الهجرة النبوية كانت وقعة بدر الكبرى التي نصرالله فيها جنده المؤمنين , وفي رمضان من السنة الخامسة للهجرة النبوية كان إستعداد المسلمين لغزوة الخندق , وفي رمضان من السنة الثامنة للهجرة كان الفتح الأعظم فتح مكة حين عفا رسول الله صلى الله عليه وسلم وصفح عن صناديد قريش , ودخل الناس في دين الله أفواجا , وجل فتوحات الإسلام كانت في شهر رمضان, وقال: نجد أن هناك ارتباطا وثيقا بين الصيام والنصر، وفي خضم ما تعيشه بلادنا والعالم من أحداث هذه الجائحة التي غيرت كثيرا من واقع الناس ما أحوجنا إلى التفاؤل وحسن الظن بالله - عزوجل - أن يبدل الله داءه بدوائه, ونسأله عفوه وعافيته. // يتبع // 14:54ت م 0066




uhl L o'fjh hg[lum lk hgls[] hgpvhl ,hgls[] hgkf,d hggi



R.H غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
/ , الجمعة , الحرام , الله , المسجد , النبوي , خطبتا , عام , من , والمسجد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:03 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2020