العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

أخبار إقتصادية (سـعودية و عربية و عالمية) كل ما يتعلق بالأمور الإقتصادية (مال, تجارة, أمور قانونية, قضايا جنائية) تجده هن



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2019-05-14, 08:05 PM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 11
سعاد is on a distinguished road
المنتدى : أخبار إقتصادية (سـعودية و عربية و عالمية)
Icon5 اقتصادي / اختتام أعمال ندوة "البركة " للاقتصاد الإسلامي الــ 39 بجدة


جدة 09 رمضان 1440 هـ الموافق 14 مايو 2019 م واس اختتمت بمحافظة جدة اليوم، أعمال ندوة البركة للاقتصاد الإسلامي في نسختها الـ 39 اليوم، حيث تناولت جلساتها القرارات الصادرة من مجمع الفقه الإسلامي في التحوط ومدى التزام المؤسسات المالية الإسلامية بتطبيقها. وأوضح عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في جدة الدكتور العياشي فداد، أن التحوط في الاصطلاح المالي يعني إجراءات مُنظمة لإدارة المخاطر بتحييدها أو الحد منها أو إلغائها، من خلال نقلها إلى طرف آخر، حيث يجب أن لا تنطوي صيغ التحوط على الربا أو تكون ذريعة إليه، وألا تشتمل على الغرر الفاحش، لما في ذلك من أكل أموال الناس بالباطل، وأن تكون الصيغة في حد ذاتها مشروعة، وأن لا تؤدي صيغة التحوط إلى بيع الديون بغير قيمتها الاسمية، وتبادل الممنوع شرعاً، كما هو مشاهد في الأسواق المالية التقليدية، وأن لا تؤدي صيغ التحوط إلى بيع الحقوق المجردة. بدوره بين أستاذ الفقه في كلية الشريعة بالرياض بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور عبدالله العمراني خلال جلسة "البدائل الشرعية أدوات التحوط التقليدية" أن التحوط والتحوط الموازي عن طريق الوعد بالشراء في المستقبل والالتزام بالتعويض عن الضرر الفعلي يهدف إلى حماية المصرف وعملائه من تقلب أسعار صرف العملات، وذلك عن طريق وعد بشراء عملة في المستقبل بسعر محدد يلتزم فيه العميل بالتعويض عن الضرر الفعلي فيما لو نكل عن تنفيذ ذلك الوعد، ويجري المصرف عند ذلك عملية تحوط أخرى موازية على النحو نفسه، حيث أجازت الهيئة الشرعية لأحد المصارف هذا المنتج وفق ضوابط بناء على أن الوعد الملزم قد يطلق ويراد به الإلزام بالدخول في عقد في المستقبل، وقد يطلق ويراد به التزام الواعد بالتعويض عن الضرر الفعلي الذي قد يلحق الموعود حال نكول الواعد، دون أن يترتب على هذا الوعد إلزام للواعد بالدخول في العقد. وتطرقت الجلسة الختامية لتطوير وسائل وأدوات التمويل الزراعي في المصارف الإسلامية، وتناولت تمويل القطاع الزراعي في السودان وتجارب التمويل وعدم توفر التمويل أحد أهم المعوقات في التجويد والتوسع في الصادرات الزراعية، وأن هنالك حاجة ماسة لبناء مؤسسات تمويل لمقابلة الطلب الكبير على التمويل في المجال الزراعي ومن ثم التصدير. وتناول عميد كلية الأفق للعلوم والتكنلوجيا بجهورية السودان الدكتور أحمد مجذوب المشكلات الشرعية في تطبيقات التمويل الزراعي والحلول المتاحة، مبيناً أنه لا توجد صيغة واحدة جامعة يمكن أن يتم بها تمويل جميع احتياجات الإنتاج الزراعي، لتعدد احتياجاته وتنوع مدخلاته واختلاف ازمانه وكذلك اختلاف مواقعه ومنتجاته والمتعاملين فيه. // انتهى //19:30ت م 0210






hrjwh]d L hojjhl Hulhg k],m "hgfv;m " gghrjwh] hgYsghld hgJJ 39 f[]m " "hgfv;m



سعاد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
", "البركة, /, 39, أعمال, اختتام, اقتصادي, الإسلامي, الــ, بجدة, للاقتصاد, ندوة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:19 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2019