العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

الشريعة و الحياة كل الديانات و المذاهب لها الحق في النشر هنا بدون تجريح لأي ديانة أو مذهب آخر



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2018-10-28, 06:17 PM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 6
kab hacene is on a distinguished road
المنتدى : الشريعة و الحياة
Thumbs up هل يلزم العاقد الإنفاق على زوجته وهي في بيت أبيها بمجرد العقد وقبل الزفاف؟



منتديات عميد التعريب - المصدر الأول لتعريب البرامج و التطبيقات للعالم العربي






هل
يلزم
العاقد
الإنفاق على
زوجته وهي في بيت
أبيها بمجرد



العقد
وقبل الزفاف؟،










عقد القِران يُعرف عقد القِران بعقد الزواج أو عقد النِكاح،

هو عبارة عن شهادة زواج أو نِكاح لشخصين بعد إجرائهم لمراسم الزواج، وهو يعتبر دليلاً وإثباتاً رسميّاً على صحة وجود الزواج، وتتضمن صيغة
العقد كتابة مجموعة من المعلومات وهي: تاريخ ميلاد الزوجين، وأسماء الزوجين مع كنيتهم وألقابهم، ووثائق رسميّة لإثبات شخصيّة الولي والزوجين، والاسم الرباعي لولي عقد القِران ، واسم أم كلّ من الزوجين، ومهنة وعناوين الزوجين، وديانتهم، وجنسياتهم، وموافقة أهل الزوجين، والأسماء والبيانات الشخصيّة لشهود عقد القِران.


_شروط عقد القِران :

التراضي يكون عقد القِران قائماً على موافقة وقبول كلّ من الطرفين، حيث لا يجوز أن يكون أحدهما مجبراً أو مكرهاً على الآخر؛ لأنّ ذلك يجعل الزواج أو القِران مكروهاً وغير مستحب.

المهر والصداق يعتبران من الشروط الأساسيّة في عقد القِران، ويجب أن يقدم الزوج مهراً لزوجته،

ويكون هذا
المهر
مبلغاً محدداً من المال يعتبر كهديّة لها، ويجوز للزوجة التنازل عن هذا المال في أي وقت تشاء سواء كان جزءاً من المهر أم كله،

أما الصداق فيتمثل في تقديم الزوج لزوجته مبلغاً من المال عند انفصالهما عن بعضهما، فيكون هذا المال حقاً للزوجة، وهو ما شرعه الله للمرأة للحفاظ على حقوقها.


واليوم سنتكلم في قضية هامة ويكثر عنها الجدال

هل
يلزم
العاقد
الإنفاق على
زوجته وهي في بيت
أبيها بمجرد



العقد
وقبل الزفاف؟،


أولاً:الأصل أن نفقة الزوجة واجبةٌ على زوجها لقوله تعالى:

{لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا ءَاتَاهُ}
سورة الطلاق الآية 7.

وقال تعالى:

{وَالْوَالدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَعَلَى المَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ}سورة البقرة الآية 233.{أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنْتُمْ مِنْ وُجْدِكُمْ}سورة الطلاق الآية6.

_فهذه الآيات واضحةُ الدلالة في وجوب النفقة للزوجة.


وقال الإمام البخاري في صحيحه:

باب وجوب النفقة على الأهل والعيال.قال الحافظ ابن حجر:[الظاهر أن المراد بالأهل في الترجمة الزوجة،وعطف العيال عليها من العام بعد الخاصثم ساق الإمام البخاري بسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال النبي صلى الله عليه وسلم أفضلُ الصدقة ما ترك غنىً، واليد العليا خير من اليد السفلى،وابدأ بمن تعول،تقول المرأة:إما أن تطعمني وإما أن تطلقني،ويقول العبد:أطعمني واستعملني ،ويقول الابن:أطعمني إلى من تدعني).


ونقل الحافظ ابن حجر عن المهلب قوله:

[النفقة على الأهل واجبةٌ بالإجماع،وإنما سمَّاها الشارع صدقةً خشية أن يظنوا أن قيامهم بالواجب لا أجر لهم فيه،وقد عرفوا ما في الصدقة من الأجر،فعرَّفهم أنها لهم صدقة،حتى لا يخرجوها إلى غير الأهل إلا بعد أن يكفوهم ترغيباً لهم في تقديم الصدقة الواجبة قبل صدقة التطوع]

فتح الباري 11/425.


وعن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(اتقوا الله في النساء،فإنهن عوانٌ عندكم،أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله،

ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف ....رواه مسلم.


وعن عائشة رضي الله عنها قالت:

(إن هند بنت عتبة قالت:يا رسول الله إن أبا سفيان رجلٌ شحيحٌ وليس يعطيني ما يكفيني وولدي إلا ما أخذت منه وهو لا يعلم.فقال صلى الله عليه وسلم:خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف)رواه البخاري ومسلم.




قال الشيخ ابن قدامة المقدسي:

[نفقةُ الزوجة واجبةٌ بالكتاب والسنة والإجماع]ثم ذكر النصوص الموجبة للنفقة من الكتاب والسنة ثم قال:[وفيه دلالةٌ على وجوب النفقة لها على زوجها،وأن ذلك مقدرٌ بكفايتها،وأن نفقة ولده عليه دونها مقدرٌ بكفايتهم،وأن ذلك بالمعروف،وأن لها أن تأخذ ذلك بنفسها من غير علمه إذا لم يعطها إياه.وأما الإجماع فاتفق أهل العلم على وجوب نفقات الزوجات على أزواجهن،إذا كانوا بالغين إلا الناشز منهن ذكره ابن المنذر وغيره وفيه ضرب من العبرة،وهو أن المرأة محبوسة على الزوج يمنعها من التصرف والاكتساب فلا بد من أن ينفق عليها]المغني8/195.


______________________________________________


ثانيــــــــــــــــــاً:

تجبُ النفقةُ للزوجة بعد الزفاف وليس
بمجرد
العقد على الراجح من أقوال أهل العلم،فلا نفقةَ للزوجة المعقود عليها ما دامت في بيت أبيها،ولم تزف إلى زوجها،وهذا قول جمهور الفقهاء


من المالكية والشافعية والحنابلة،

[COLORDarkOliveGreen]_ويعبر الفقهاء عن ذلك بالتمكين التام أو الاحتباس،
[/COLOR]


قال الحطاب المالكي:

[قال في كتاب النكاح الثاني من المدونة:ولا
يلزم من لم يدخل نفقةٌ حتى يُبتغى ذلك منه،


ويُدعى للبناء،فحينئذ تلزمه النفقة والصداق انتهى.


قال أبو الحسن الصغير:

قوله:يُبتغى منهأي يُدعى إلى البناء،وظاهره أن النفقة لا تلزم حتى يُدعى إليهاوفي الرسالة:ولا نفقةَ للزوجة حتى يدخل بها أو يُدعى إلى الدخول وهي ممن يوطأ مثلها.وقال ابن الحاجب:تجب بالدخول أو بأن يُبتغى منه الدخول]

مواهب الجليل لشرح مختصر خليل 5/542.


وقال الشيخ زكريا الأنصاري الشافعي:

[لا تجب النفقةُ بالعقد بل بالتمكين]_

أسنى المطالب شرح روض الطالب 3/432.

وقال الشيخ ابن قدامة المقدسي:

[وجملة الأمر أن المرأة إذا سلَّمت نفسها إلى الزوج,على الوجه الواجب عليها,فلها عليه جميع

حاجتها;من مأكول,ومشروب,وملبوس,ومسكن ...المغني 9/231.


وقال الشيخ ابن قدامة المقدسي أيضاً:

[باب الحال التي تجب فيها النفقة على الزوجوجملة ذلك أن المرأة تستحق النفقة على زوجها بشرطين:

_أحدهما:أن تكون كبيرةً يمكن وطؤها،فإن كانت صغيرةً لا تحتمل الوطء،فلا نفقة لها وبهذا قال الحسن وبكر بن عبد الله المزني والنخعي وإسحاق و أبو ثور وأصحاب الرأي وهو المنصوص عن الشافعي

_الشرط الثاني:أن تبذل التمكين التام من نفسها لزوجها،فأما إن منعت نفسها أو منعها أولياؤها أو تساكتا بعد
العقد فلم تبذل ولم يطلب،فلا نفقة لها،وإن أقاما زمناً،فإن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج عائشة ودخلت عليه بعد سنتين ولم ينفق إلا بعد دخوله،ولم يلتزم نفقتها لما مضى،ولأن النفقة تجب في مقابلة التمكين المستحق بعقد النكاح،فإذا وجد استحقت وإذا فقد لم تستحق شيئا...المغني9/282.



وقال الحجاوي الحنبلي:

[ومن تسلَّم زوجته،أو بذلت نفسها،ومثلها يوطأ،وجبت نفقتها]زاد المستقنع 1/96.






اجابة الفتوى الشيخ حسين الدين عفانة بتصرف

والباقي بحث من عملى










المصدر:
منتديات عميد التعريب - من قسم:
فتاوي وفقه المرأة المسلمة



المصدر (منتديات عميد التعريب)






kab hacene غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
/showthread.php?t=373215 , ابن , الشيخ , العقد , القِران , الله , المرأة , النفقة , عقد , للزوجة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:32 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO v1.4.7 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2020