العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

الصحة و الطب البديل العلوم الطبية و كل ماييتعلق بصحتك من إرشادات صحية تجده هنا



إضافة رد

قديم 2015-06-28, 01:02   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 4
شامية is on a distinguished road
المنتدى : الصحة و الطب البديل
افتراضي ~ مرض السرطان، معلومات هامة ومفيدة


doctor

السرطان (cancer) هو مصطلح طبي يشمل مجموعة واسعة من الأمراض التي تتميز بنمو غير طبيعي للخلايا التي تنقسم بدون رقابة، ولديها القدرة على اختراق الأنسجة وتدمير أنسجة سليمة في الجسم. وهو قادر على الانتشار في جميع انحاء الجسم.


مرض السرطان هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في عدة دول حول العالم. لكن احتمالات الشفاء من مرض السرطان آخذة في التحسن باستمرار في معظم الأنواع، بفضل التقدم العلمي وتطور اساليب الكشف المبكر عن السرطان وخيارات علاجه.


خلية سرطانية



ويعد السرطان من الأورام الخبيثة، وبإمكان هذا المرض إصابة كل أعضاء الجسم تقريباً، كما يستطيع السرطان أن يصيب كل المراحل العمرية عند الإنسان حتى الأجنة، وتزداد مخاطر الإصابة بالسرطانات لدى الأطفال الرضع وتقل كلما كبروا. كما تزيد مخاطر الإصابة به كلما تقدم الإنسان في العمر.


ويسبب السرطان الوفاة بنسبة 13% من مجموع حالات الوفاة. ويشير مجتمع السرطان الأمريكي ACS إلى موت 7.6 مليون شخص مريض بالسرطان في العالم في عام 2008. وكما يصيب السرطان الإنسان فإن أشكال منه تصيب الحيوان والنبات على حد سواء.

أنواع الأورام:

الأورام تنقسم إلى نوعين رئيسيين هما:

– الأورام الحميدة: تكون مغلفة بنسيج ليفي وغير قابلة للانتشار، وغالباً لاتعود للظهور مرة أخرى بعد إزالتها. ويتم إزالة هذا النوع من الأورام بالتدخل الجراحي، خصوصاً عندما تكون كبيرة الحجم، أو تشكل عبئاً على العضو المصاب، أو الأعضاء القريبة منه، مما يمنعها من العمل بشكل طبيعي. وقد تتحول بعض الأورام الحميدة إلى أورام خبيثة، ونذكر مثالاً على ذلك الورم الغدي في القولون والذي قد يتحول بمرور الزمن إلى سرطان القولون.


– الأورام الخبيثة: بدلاً من تعويض الخلايا التالفة تتكاثر تلك الخلايا غيرالطبيعية بشكل كبير ودون توقف فتطغى على العضو المصاب، كما أن لها القدرة على الانتشار إلى أعضاء أخرى في الجسم، من خلال كلٍ من الجهازين الدموي والليمفاوي. وهناك ما يزيد على مئة نوع من أنواع الأمراض السرطانية التي تختلف باختلاف النسيج المكون لها، مثل سرطان الثدي والكبد وسرطان الدم (اللوكيميا) بنوعيه الحاد والمزمن.


السرطان يصيب الإنسان في أماكن مختلفة


أسباب السرطان:

من أسباب تحول الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية حدوث تغيرات في المورثات الجينية وذلك بسبب التعرض لبعض العوامل المسببة للسرطان مثل:


– التدخين.
– تناول المشروبات الكحولية.
– الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية مثل العدوى الناتجة عن التهاب الكبد الوبائي ب أو ج.
– التعرض المكثف للأشعة الضارة. مثل التعرض للأشعة الشمس بكثرة أو حروق شمس متعددة.
– وجود تاريخ عائلي مسبق بالإصابة. فالوراثة تلعب دوراً في بعض الحالات حيث ترتبط بحدوث طفرات موروثة مثل متلازمة داون وسرطان الدم الحاد وغيرها.
– العوامل الكيميائية المسرطنة مثل الإسبستوس المستخدم في مجال البناء وتسقيف المنازل والعوازل الداخلية والخارجية وأنابيب صرف المياه والأدخنة والتهوية.


وبالرغم من أن الأطباء يعرفون العوامل التي تجعل شخصا ما ينتمي إلى مجموعة ذات خطر أكبر للإصابة بمرض السرطان، إلا أن غالبية حالات السرطان تحدث في الواقع لدى أشخاص ليست لديهم عوامل معروفة.


تسميات السرطان


أعراض السرطان:

– أعراض عامة: كفقدان الوزن، تعب وإرهاق عام، فقدان الشهية، التعرق خصوصاً أثناء الليل، تغير في عادات التغوط أو التبول.
– أعراض موضعية: كظهور كتلة صلبة أو تغيرات في شكل سطح الجلد الخارجي، خاصة الثدي عند المرأة.
– أعراض تدل على الانتشار: كحدوث تضخم في الغدد الليمفاوية المختلفة في الجسم أو في الكبد أو ألم في العظام.
– تغيرات في وزن الجسم: تشمل ارتفاعا أو انخفاضا غير مقصودين في وزن الجسم، وفقدان الشهية.


وتختلف أعراض مرض السرطان من حالة إلى أخرى، تبعا للعضو المصاب بالمرض، كما يمكن من خلال الانتباه لهذه الأعراض ومراجعة الطبيب كشف الكثير من الأورام بصورة مبكرة، وبالتالي ارتفاع حظوظ المعالجة والشفاء بإذن الله،


وينبغي العلم أن هذه الأعراض ليست بالضرورة أعراض مرض خبيث ولكنها في نفس الوقت قد تكون الإنذار الأول.

أكثر أنواع السرطان انتشارا:

بناء على إحصائات المعهد القومي للأورام في مصر عام 2004.


السرطانات الأكثر إصابة للذكور:

– سرطان المثانة (15%)
– سرطان الكبد (12%)
– الورم اللمفي (10%)
– ابيضاض الدم -ليوكيميا- (9%)
– سرطان الرئة (6%)
– سرطان القولون (5%)
– سرطانات أخرى (43%)


السرطانات الأكثر إصابة للإناث:

– سرطان الثدي (36%)
– الورم اللمفي (7%)
– ابيضاض الدم (6%)
– سرطان المثانة (5%)
– سرطان القولون (5%)
– سرطان الكبد (4%)
– سرطانات أخرى (37%)


في الولايات المتحدة الأمريكية، يتقدم سرطان الرئة في صدارة السرطانات التي تؤدي إلى وفاة المصاب ذكرا أو أنثى، ثم يليه سرطان البروستاتا عند المرضى الذكور وسرطان الثدي عند المرضى الإناث.


معدة مصابة بالسرطان


مواد نباتية تمنع السرطان:

ثبت من دراسات إحصائية غذائية أن نحو 70% من أسباب الإصابة بأمراض السرطان ترجع إلى نوع التغذية التي يتناولها الإنسان. فمثلا اللحم المشوي يساعد على الإصابة بالسرطان وخصوصا الأجزاء المحروقة منه، وكذلك كثرة تناول الدهون الحيوانية.


كما تبين دراسات عام 2013 أن بعض المواد النباتية التي توجد في غذاء الإنسان بإمكانها منع نشأة خلايا السرطان، تلك المواد النباتية توجد في الغذاء الطبيعي للإنسان، وتنصح الأستاذة الدكتورة “سيلا أوتينز” الباحثة في علم التغذية بهامبورج، ألمانيا، بأن ينوع الإنسان غذاءه من تلك الأطعمة :




ليكوبين وهي موجودة في الطماطم.
سلفورافان وهي توجد في بروكلي.
كاروتينات وهي توجد في الجزر، السبانخ، وصفار البيض.
بولي فينول وهي توجد في الفواكه.
كبريتيدات (تحتوي على الكبريت)، وتوجد في البصل، الثوم، والكرات.
فلافونات وهي توجد في الصويا.


وتقول الأستاذة الدكتورة “سيليا أوتينز” أنه لا توجد وصفة معينة يمكن أن تساعد الجميع، إذأن لكل إنسان عملية تمثيل غذائي خاصة به وتختلف من شخص لآخر. لذلك يجب تنويع الغذاء إذ يبدو أن التأثير الإيجابي في منع حدوث السرطان يكمن في تعاون تلك المواد مع بعضها البعض في احداث المناعة. لذلك تنصح عالمة التغذية الدكتورة “سيليا أوتينز” بالإكثار من تناول الخضروات المتنوعة مع شيئ من الفواكه.


وينصح المختصون بالاهتمام بتناول:
الطماطم، الجزر، الكرنب (الملفوف)، البنجر الأحمر، القرنبيط الأخضر، الثوم، البصل، الكركم، الصويا، الأسماك، الموالح، الدقيق الكامل، الفجل، الجرجير، الشاي الأخضر، عين الجمل، المشمش.


وليس معنى ذلك أن يقتصر الغذاء على تلك الأطعمة، ولكن الاهتمام بتناولها بين الحين والآخر، والتقليل من اللحوم الحمراء عليهم عامل كبير في الوقاية.


سرطان الرئة والشعب الهوائية


الوقاية من السرطان:

ليست ثمة طريقة مؤكدة لتجنب الإصابة بمرض السرطان. لكن الأطباء أفلحوا في تحديد بعض الطرق التي يمكن أن تساعد على خفض عوامل خطر الإصابة بمرض السرطان، بما في ذلك:


– تجنب التعرض الزائد لأشعة الشمس.
– استشارة الطبيب بشان اللقاحات المتوفرة.
– الإقلاع عن التدخين، وتناول كميات أقل من الكحول.
– ممارسة النشاطات الجسدية في معظم أيام الأسبوع.
– الحرص على اجراء فحوصات وتفريسات الكشف المبكر بانتظام.
– المحافظة على نظام غذائي متوازن وصحي، والتوقف عن تناول اللحوم المصنعة تماما.
– تناول الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة؛ وتناول كميات أقل من الكحول واللحوم الحمراء.

علاج السرطان:

يتشكل علاج السرطان من علاجات متنوعة. كما أن خيارات علاج السرطان تتعلق بعدة عوامل، مثل نوع ومرحلة السرطان، الوضع الصحي العام، إضافة إلى ما يفضله المريض نفسه. ويمكن التشاور مع اختصاصي الاورام حول فوائد ومخاطر كل واحد من خيارات علاج السرطان لتحديد العلاج الافضل والأكثر فاعلية لكل حالة.


تطبيق علاج السرطان يتم بطرق متعددة ومختلفة، من بينها:


– علاج يهدف إلى قتل أو إزالة الخلايا السرطانية (علاج أساسي).
– علاج يهدف إلى تدمير الخلايا السرطانية المتبقية (علاج مساعد).
– علاج يهدف إلى معالجة الأعراض الجانبية الناتجة عن مرض السرطان وعن معالجته (علاج داعم).


في متناول الاطباء اليوم أدوات متنوعة تم تصميمها بهدف علاج السرطان، يُختار علاج كل حالة حسب مكان السرطان ودرجته ومرحلته وحالة المريض. وهذه العلاجات تشمل:


– الجراحة (Surgery).
– العلاج الكيميائي (Chemotherapy).
– العلاج بالاشعة (Radiotherapy).
– زرع النخاع الشوكي والخلايا الجذعية.
– العلاج البيولوجي.
– العلاج الهرموني.
– العلاج بالعقاقير.
وعلاجات أخرى.


يكون هدف العلاج هو إزالة السرطان من جسد المريض من غير تدمير الأعضاء السليمة. وأحيانا يتم هذا عن طريق الجراحة، ولكن ميل السرطان لغزو أنسجة أخرى والانتقال إلى مناطق بعيدة تحد من فعالية هذا العلاج. أيضا العلاج الكيماوي محدود الاستخدام لما له من تأثير مضر وسام على الأعضاء السليمة في الجسم. كما يحدث هذا التأثير الضار في حالة العلاج الإشعاعي.


طفالان مصابان بالسرطان


معلومات وإحصائيات:

– هناك اختلاف بين الرجاء والنساء فيما يخص أشيع أنواع السرطان.


– تقف سرطانات الرئة والمعدة والكبد والقولون والثدي وراء معظم الوفيات التي تحدث كل عام من جرّاء السرطان.


– من المتوقع أن يتواصل ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن السرطان على الصعيد العالمي، وأن يناهز 13.1 مليون وفاة في عام 2030.


– من الملاحظ أنّ نحو 70% من مجمل وفيات السرطان التي سُجلت في عام 2008 حدثت في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل.


– يمثّل تعاطي التبغ أهم عوامل الاخطار المرتبطة بالسرطان، إذ يقف وراء 22% من وفيات السرطان العالمية و71% من الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة.


– السرطان من أهمّ أسباب الوفاة في جميع أرجاء العالم، فقد تسبّب هذا المرض في وفاة 7.6 مليون نسمة (نحو 13% من مجموع الوفيات) في عام 2008.


– تحدث 30% من وفيات السرطان بسبب خمسة عوامل سلوكية وغذائية رئيسية هي: ارتفاع منسوب كتلة الجسم، عدم تناول الفواكه والخضر بشكل كاف، قلّة النشاط البدني، تعاطي التبغ، وتعاطي الكحول.


– العدوى التي تسبّب السرطان، مثل العدوى الناجمة عن فيروس التهاب الكبد B أو C وفيروس الورم الحليمي البشري، مسؤولة عن نحو 20% من وفيات السرطان التي تحدث في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل.


شريط شعارات يوم السرطان العالمي 2014






شامية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:58

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها .. ولا تعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى بأي شكل من الأشكال



ساهم معنا
تبرع لتساعد على الاستمرار ومواصلة تعريب البرامج للعالم العربي.
ساهم في صمود وبقاء ونشر اللغة العربية في العالم من أجل الأجيال القادمة.
تودع مبالغ التبرعات في احد الحسابات التالية
اسم البنك
رقم الحساب
بنك الراجحي _ من خارج السعودية
IBAN - SA2880000141608010128882
بنك الراجحى _ من داخل السعودية 141608010128882



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع منتديات عميد التعريب 2010 - 2017 ©