منتديات عميد التعريب  

العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

النقاش الحر ساحة حوار و نقاش في جو من الحرية و المحبة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2018-10-01, 23:48   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 16
khdkhk is on a distinguished road
المنتدى : النقاش الحر
Red face قانوني لـ«تواصل»: «دية القتل» أصبحت تجارة خطيرة يديرها «سماسرة»


منتديات عميد التعريب - المصدر الأول لتعريب البرامج و التطبيقات للعالم العربي





تواصل – فريق التحرير:

أشاد المحامي والمستشار القانوني، عبدالعزيز بن صالح العجلان، بالأمر السامي بشأن قرار المحكمة العليا لتحديد ديات القتل، فيما انتقد تحول عمليات الصلح وعتق الرقاب إلى تجارة خطيرة يتدخل فيها “سماسرة”.

وقال العجلان في تصريحات خاصة لـ”تواصل” إن أمر الديات أصبح واضحاً لا لبس فيه بعد صدور الأمر السامي رقم 43108 في 2/ 10/ 1432 بالموافقة على قرار المحكمة العليا بتقدير دية القتل العمد وشبهه بـ??? ألف ريال، والقتل الخطأ بـ ??? ألف ريال فالديات قدرها ولي الأمر – حفظه الله، أما ما نراه من “وساطات” بشأن إسقاط القصاص ويسمونها “عتق رقبة” أو صلح، من رفع سقف المطالب لإسقاط مطالبة أهل المقتول بالدم فأصبحت ظاهرة مزعجة للمجتمع ككل.

وطالب مجلس الشورى بسرعة البت في مناقشة عمليات الصلح وعتق الرقاب، مشدداً على أنها باتت من الأمور المهمة*التي يحتاج المجتمع البت فيها، ووصفها بالظاهرة التي شوهت المجتمع وعطلت مقصد هذه العقوبة وهي ردع من تسول له نفسه القتل، حيث قال سبحانه: (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون).

أما بخصوص الضوابط التي من المفترض وضعها للحد من تلك الظاهرة، فيرى العجلان أن وضع سقف أعلى للصلح على ما فوق الدية، فيه من المصلحة العامة والحد من هذه الظاهرة التي أصبحت تجاره خطيرة دخل فيها سماسرة، وتتسبب في هدر كبير لأموال الناس، وفي النهاية قد يكون المستفيد منها “مجرم”.

وتابع: “أرى أيضاً مناقشة تغليظ عقوبة الحق العام التي قررها مجلس القضاء الأعلى برقم (?/???) المؤيد بالأمر السامي رقم (?/????) والمقدرة بـ? سنوات وذلك لحفظ النفس وردع الناس”.

ورداً على سؤال “تواصل” بشأن رأي الشرع في عمليات الصلح وعتق الرقاب، قال العجلان: “إن الشرع حدد الدية بالإبل، حيث قال ابن قدامة رحمه الله: (أجمع أهل العلم على أن الإبل أصل في الدية وأن دية الحر المسلم مائة من الإبل) ولم يضع الشرع حداً أعلى للصلح أو التنازل عن الدم”.

واختتم حديثه قائلاً: الإسلام عظم شأن الدماء وحَرَّم قتل النفس المعصومة بغير حق، حيث قال الله عز وجل: «ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق» وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل مؤمن بغير حق».

منتديات عميد التعريب - المصدر الأول لتعريب البرامج و التطبيقات للعالم العربي

صحيفة تواصل الالكترونية


rhk,kd gJ«j,hwg»: «]dm hgrjg» Hwfpj j[hvm o'dvm d]dvih «slhsvm» gJ«j,hwg»





khdkhk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
«دية, «سماسرة», أصبحت, القتل», تجارة, خطيرة, قانوني, لـ«تواصل», يديرها

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 00:43

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها .. ولا تعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى بأي شكل من الأشكال



تـبـرع
تبرع .
تودع التبرعات في احد الحسابات التالية
اسم البنك
رقم الحساب من داخل و خارج المملكة العربية السعودية
بنك الراجحي
IBAN - SA2880000141608010128882
بنك ساب SABB SA2945000000034035907001



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO v2.0.42 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع منتديات عميد التعريب 2010 - 2018 ©