العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

الشريعة و الحياة كل الديانات و المذاهب لها الحق في النشر هنا بدون تجريح لأي ديانة أو مذهب آخر



إضافة رد

قديم 2018-07-08, 03:47   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 3
kab hacene is on a distinguished road
المنتدى : الشريعة و الحياة
Thumbs up استحباب الإتيان بأذكار النوم على طهارة ولكن هل من توضأ للنوم ثم انتقض وضوؤ


منتديات عميد التعريب - المصدر الأول لتعريب البرامج و التطبيقات للعالم العربي



استحباب الإتيان بأذكار النوم على طهارة
ولكن هل من توضأ للنوم ثم انتقض وضوؤه هل تلزمه إعادته


استحباب الإتيان بأذكار النوم على طهارة
أتوضأ، وأذهب إلى صلاة الفجر، ومن ثم أعود إلى المنزل من أجل النوم. فهل يجب أن أتوضأ مرة أخرى، لكي أستطيع قول الدعاء الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم أسلمت نفسي إليك.....الخ)



الإجابـــــــــــــــــــــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فننبهك أولا إلى أن الذكر المذكور، وغيره من أذكار النوم، قد وردت السنة بتقييده بنوم الليل،

_فقد جاء في الصحيحين عن البراء بن عازب،
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أمر رجلا إذا أخذ مضجعه من الليل أن يقول: اللهم أسلمت نفسي إليك، ووجهت وجهي إليك، وألجأت ظهري إليك... الحديث،

وفي حديث معاذ: أخذتما مضجعكما من الليل.

_وفي رواية عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل:

يا فلان؛ إذا أويت إلى فراشك، فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم اضطجع على شقك
الأيمن، ثم قل: اللهم أسلمت نفسي إليك. إلى قوله: أرسلت.

وقال: فإن مت من ليلتك، مت على الفطرة،

وإن أصبحت، أصبت خيرا.
_وفي الصحيحين عن علي:

أن فاطمة أتت النبي صلى الله عليه وسلم تشكو إليه ما تلقى في يدها من الرحى، وبلغها أنه جاءه رقيق، فلم تصادفه، فذكرت ذلك لعائشة، فلما جاء أخبرته عائشة قال: فجاءنا وقد أخذنا مضاجعنا، فذهبنا نقوم فقال:
على مكانكما، فجاء فقعد بيني وبينها حتى وجدت برد قدمه على بطني فقال: «ألا أدلكما على خير مما سألتما؟ إذا أخذتما مضجعكما فسبحا ثلاثا وثلاثين، واحمدا ثلاثا وثلاثين، وكبرا ثلاثا وثلاثين، فهو خير لكما من خادم».

وفي صحيح مسلم وفي حديث معاذ:

«أخذتما مضجعكما من الليل».
كما ينبغي العلم أن الوضوء للنوم ليس بواجب،

وإنما هو مستحب، وإذا كان الشخص على وضوء، فإن ذلك يكفيه؛ لأن المقصود -كما قال العلماء- أن ينام على طهارة.
قال النووي رحمه الله تعالى:

فإن كان متوضئاً، كفاه ذلك الوضوء؛ لأن المقصود النوم على طهارة...."


_فالوضوء قبل النوم سنة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم،
ففي الصحيحين من حديث البراء بن عازب رضي الله عنه مرفوعاً:
إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن.... الحديث.
_وقد نص العلماء على أن من كان متوضئا أصلاً كمن توضأ لصلاة العشاء مثلاً وبقي على طهارته كفاه ذلك الوضوء ويكون مصيباً للسنة إن شاء الله تعالى لأن المقصود هو النوم على طهارة،

قال النووي:
فإن كان متوضئاً كفاه ذلك الوضوء لأن المقصود النوم على طهارة....
انتهى.
فإن اضطجع متوضئاً ثم قام لقضاء حاجته استحب له أن يتوضأ لينام

على طهارة لقوله في الحديث: .... إذا أتيت مضجعك فتوضأ.... الحديث.
وأما إن اضطجع متوضئاً ثم انتقض وضوؤه وهو في سريره فإنه يكفيه الوضوء الأول ويكون مصيباً للسنة،

والله أعلم.



من توضأ للنوم ثم انتقض وضوؤه هل تلزمه إعادته



أنام دائما على وضوء فهل إذا قمت ليلا وذهبت لقضاء الحاجة أو لشرب الماء لا بد لي من إعادة الوضوء.
الإجابــــــــــــــــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الوضوء عند النوم مستحب،

وإذا انتقض قبل النوم فلا تلزم إعادته لأنه ليس واجبا أصلا.

ومن شاء أن يعيده أعاده، ومن شاء تركه،

والأصل فيه قوله صلى الله عليه وسلم:

إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ....

إلى آخر الحديث، روه البخاري وغيره .
قال النووي:
فإن كان متوضئا كفاه ذلك الوضوء لأن المقصود النوم على طهارة
مخافة أن يموت في ليلته،

وليكون أصدق لرؤياه وأبعد من تلاعب الشيطان به في منامه وترويعه إياه.
انتهى.



_ونقل الحطاب عن عياض قوله في شرح هذا الحديث:

وتضمن ثلاث سنن الوضوء للنوم ليموت على طهارة،
واختلف عندنا وعند غيرنا هل يستبيح بهذا الوضوء الصلاة والصحيح أنه إن نوى به ليبيت على طهارة استباح الصلاة وغيرها

_قلت وهذا الوضوء ينقضه الحدث الواقع قبل الاضطجاع لا الواقع بعده. انتهى.


_وعلى هذا القول فمن توضأ لينام على طهارة واضطجع لينام ثم انتقض وضوؤه بعد الاضطجاع لم ينتقض وضوؤه المطلوب استحبابا للنوم ولكن لا يصلي به.

_وقال العدوى في حاشيته على الخرشى في الفقه المالكي تعليقا على كلام عياض المتقدم:
قوله ولا ينقضه الحدث الواقع بعد الاضطجاع أي بالنسبة للنوم على طهارة لا بالنسبة للصلاة ونحوها ولكن المعتمد أنه ينتقض بالحدث السابق على الاضطجاع واللاحق له. انتهى. بحذف قليل.

وننبه إلى أن القيام إلى شرب الماء ليس من نواقض الوضوء،
وبالتالي فمن قام عن فراشه ورجع فلا ينتقض وضوؤه.
والله أعلم.

------------------------------------------------------------------
اسلام ويب


المصدر: منتديات عميد التعريب - من قسم: فتاوي وفقه المرأة المسلمة



المصدر (منتديات عميد التعريب) ***********************


منتديات عميد التعريب - المصدر الأول لتعريب البرامج و التطبيقات للعالم العربي






kab hacene غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 00:55

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها .. ولا تعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى بأي شكل من الأشكال



تـبـرع
تبرع لتساعد المترجمين على الاستمرار في تعريب البرامج و تطبيقات الجوال.
تودع التبرعات في احد الحسابات التالية
اسم البنك
رقم الحساب من داخل و خارج المملكة العربية السعودية
بنك الراجحي
IBAN - SA2880000141608010128882
بنك ساب SABB SA2945000000034035907001



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع منتديات عميد التعريب 2010 - 2018 ©