العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

شؤون تقنية التكنولوجيا بكل أشكالها و لكل جهازفي خدمتك



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2019-10-30, 02:17 PM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
لماذا تريد جوجل شراء Fitbit ؟
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 11
شموخ is on a distinguished road
المنتدى : شؤون تقنية
Arrow لماذا تريد جوجل شراء Fitbit ؟


تحليل: مدثر النور أحمد

كل المؤشرات تقول أن سوق الأجهزة القابلة للارتداء سيسجل مبيعات قياسية هذا العام. فمن المتوقع أن يتم بيع أكثر من 152 مليون جهاز يتم إرتدائه في المعصم بنهاية عام 2019 ومن المتوقع أن يستمر النمو أكثر في مقبل السنوات مع منافسة شديدة بين الشركات.

فأكبر خمس شركات وهي Xiaomi و Apple و Huawei و Fitbit و Samsung تتقاسم ما يقرب من 66 ٪ من السوق العالمي بينها، وبالتالي إذا كان لدى جوجل طموحات في الدخول لهذا السوق، فإن الإستحواذ على شركة فيتبيت Fitbit يبدو أفضل طريقة ممكنة للدخول لهذا السوق مباشرة عوضًا عن البدء من جديد. وهو ما قد يفسر الأخبار التي تفيد بأن الشركة الأم لجوجل Alphabet Inc. قد قدمت عرضًا لشراء شركة فيتبيت.

حتى اللحظة لا توجد الكثير من المعلومات حول العرض، أو التفاصيل المالية الخاص به، أو ما إذا كان شركة فيتبيت ستقبل به أم لا، لكن الشيء الواضح للعيان هو أن شركة فيتبيت كانت تكافح مؤخرًا. فإذا نظرنا إلى الوراء في تقرير IDC، نجد أن الساعات الذكية التي تقوم بالعديد من المهام تتقدم بسرعة، في حين أن الأجهزة القابلة للارتداء التي تختص فقط بتتبع اللياقة البدنية تتراجع مبيعاتها بشكل حاد وهو النطاق الذي يشكل غالبية إيرادات شركة Fitbit.

وعامل أخر هو الضغط الرهيب الذي لدى شركة فيتبيت من العلامات الأخرى خاصة الصينية والتي تقدم ساعات ومتعقبات لياقة بدنية بشكل رخيص نوعًا ما مثل منتجات شركة Xiaomi الصينية.

كما أن الانتقال من خانة إنتاج أجهزة تعقب اللياقة البدنية إلى الساعات الذكية الأكثر شمولًا تواجه بصعوبة كبيرة مع هيمنة العديد من الشركات الأخرى وعلى رأسها شركة أبل وبالتالي نجد أن الشركة قد وُضعت بين صخرتي الرحى مع انخفاض الأسعار وبالتالي انخفاض أرباحها.

وعلى الرغم من إطلاق الشركة ساعة ذكية هي فيتبيت فيرسا لايت Fitbit Versa Lite، إلا أن الساعة الذكية الجديدة لم تحقق نجاحًا يُذكر، وتم إلقاء اللوم عليها في انخفاض الإيرادات التي أدت إلى انخفاض أسهم فيتبيت في الصيف.

وسط كل هذه الصعوبات فليس هناك سبب يمنع فيتبيت من تستمع لأي صفقة استحواذ قادمة، ولكن السؤال المحوري هنا هو: لماذا تتحرك جوجل للإستحواذ على هذه الشركة؟

حسنًا، إذا نظرنا إلى تشكيلة أجهزة جوجل، بدءًا من Pixel 4 إلى Pixelbook Go إلى Nest Mini، فنجد أن هنالك فراغًا يمكن ملئه بمنتج ما. حيث لا تقوم جوجل حاليًا بتطوير أو صناعة ساعات ذكية أو أجهزة تتبع اللياقة البدنية، ولكنها تقدم برنامج تشغيل اسمه WearOS، الذي تم تصميمه خصيصًا للساعات الذكية. ولكن تكمن المشكلة هنا في أنه ليس جيدًا بمافيه الكفاية ولا يستخدمه أي من أفضل خمسة مصنعين للساعات الذكية.

كما أن شائعات كثيرة انتشرت لسنوات سابقة حول ساعة جوجل القادمة Pixel Watch، وكان من المتوقع رؤيتها في الحدث الأخير ولكن لم تظهر. مع ظهور أخبار مؤكدة تقول إن جوجل عملت على تصميمات ساعة ذكية مختلفة، بعد كشف ستة موظفين سابقين أنه من المقرر كشف النقاب عن ساعة Pixel Watch جنبًا إلى جنب مع هاتف Pixel الأصلي في عام 2016، ولكن تم استبعادها وسط مخاوف من أن تشوه العلامة التجارية.

كما لا ننسى أن هنالك صفقة غامضة إجراؤها بقيمة 40 مليون دولار مع The Fossil Group في يناير الماضي، والتي شهدت حصول جوجل على بعض حقوق الملكية الفكرية بالإضافة إلى فريق البحث والتطوير، هذه الصفقة أرسلت إشارة قوية إلى أن جوجل لا تزال تخطط لتطوير ساعة ذكية حتى وان لم تصرح بذلك.

ولكن لماذا لا تطور جوجل ساعتها الخاصة بدلًا من فكرة الاستحواذ على شركة جاهزة في هذا المجال؟ حسنًا بالنظر لشركة فيتبيت وأحوالها نجد أنها لا زالت تكافح لاختراق سوق الساعات الذكية، حيث لا يزال أكثر من 50٪ من مبيعاتها تأتي من أجهزة تعقب اللياقة البدنية.

وبالرغم من تطويرها لنظام Fitbit OS إلا انه لا زال يفتقر قليلاً إلى الميزات ودعم التطبيقات، لذلك من الصعب تخيل إختراق فيتبيت لهذا السوق بالرغم من التصميم الممتاز والمتين، إلا أن ساعات شركة فيتبيت الذكية مثل Versa 2 لا تزال بعيدة عن باقي المنافسين.



إذًا ما الذي تملكه فيت بيت والتي تجعل جوجل تحاول الاستحواذ عليها؟

ما تملكه فيتبيت، والذي تفتقر إليه جوجل في الوقت الحالي، هو مجتمع كبير من المستخدمين الذين يرتدون أجهزتها ويرسلون كل البيانات المتعلقة بالصحة واللياقة البدنية إلى خوادمها. ولا ننسى أن مفهوم جول واستراتيجيتها تدور حول جمع البيانات لتطبيقها في برامجها للتعلم الآلي واستخدامها لتطوير رؤى وبرامج أكثر ذكاءً.

وعلى الرغم من توفر خدمة Google Fit على نطاق واسع على أجهزة الاندرويد ونظام التشغيل Wear OS وحتى أجهزة iOS، إلا أن عدد المستخدمين الشهريين النشطين لديهم أقل بكثير من Fitbit. وهذا ما أظهره تقرير العام الماضي يغطي تطبيقات الصحة واللياقة الأكثر شعبية في الولايات المتحدة. حيث وجد أن Google Fit لديه قرابة 2.6 مليون مستخدم فريد شهريًا مقارنة بـ 27.4 مليون مستخدم لأجهزة Fitbit.

بالإضافة لكل هذه البيانات، ستحصل جوجل أيضًا على خوارزميات شركة فيتبيت. حيث نجد أن كل شركة تعمل في مجال تطوير أجهزة تتبع اللياقة البدنية لديها مجموعة من الخوارزميات السرية الخاصة بها لحساب الخطوات وقياس السعرات الحرارية المحروقة وتتبع النوم.

وأيضًا ربما يكون الدافع المحتمل الآخر هو انتقال فيتبيت إلى سوق الرعاية الصحية، وهو سوق أعمال ينمو بشكل مطرد. حيث باعت فيتبيت الكثير من الأجهزة من خلال برامج الرعاية الصحية للشركات وبدأت في استهداف شركات التأمين الصحي بنجاح.

كما تعاونت فيتبيت أيضًا مع جوجل في هذا المجال، حيث اعتمد منصة Google Cloud for Healthcare التي توفر طريقة آمنة لمشاركة البيانات الطبية الحساسة. كما أن هناك إدراك متزايد بأن أجهزة التتبع يمكن أن تنقذ صناعة الرعاية الصحية، لا سيما من شركات التأمين، مع وجود كمية هائلة من الأرباح تنتظر من يحصدها.

إذًا هل سنرى عملية استحواذ في القريب العاجل؟

إذا استمرت عملية الاستحواذ كما تشير الكثير من التقارير، فليس من الواضح كيف سيتم دمج Fitbit مع خدمات جوجل أو ساعتها التي لم ترى النور حتى الآن. فأحد الأسباب البارزة لعدم اعتماد Fitbit لنظام التشغيل Wear Os هو الحفاظ على عمر بطارية جيد في أجهزتها. وبالتالي ليس من الممكن لجوجل وضع نظام التشغيل Wear Os على أجهزة Fitbit وتوقع نجاحه. لكن سيكون من الغريب أن تمتلك جوجل علامة تجارية يمكن ارتداؤها بدون نظامها التشغيلي.

الموضوع لماذا تريد جوجل شراء Fitbit ؟ ظهر أيضا على المصدر.





شموخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
fitbit, ؟, أجهزة, الذكية, تريد, جوجل, شراء, شركة, فيتبيت, لماذا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 03:40 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO v2.0.42 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2019