العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

المرأة هنا كل ما يخص عالم الأسرة الصحة, المنزل, الديكور, التصاميم, الطبخ, تربية الأبناء.



إضافة رد

قديم 2010-04-29, 17:42   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
الراعي الرسمي وداعم مسيرة عطاء المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 9
أبوعبدالرحمن is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبوعبدالرحمن
المنتدى : المرأة
الفتن الأسرية القادمة وسبل مواجهتها (2)





المحور الثاني الفتن الأسرية القادمة ( السيناريو القادم ) :
بناء على ما سبق في المحور الأول أيها الإخوة, فما هو السيناريو القادم الذي ستواجهه الأسر ؟ وما هي الفتن القادمة التي تخصها ؟
وكما ذكرت سابقا أيها الإخوة فان الكثير من الناس لا يتقبل فكرة تغير السيناريو المتعارف عليه في الحياة اليوم , وليس عنده استعداد لتقبل أي أفكار وسيناريوهات بديلة , مع أن المعطيات الحالية كلها تدق ناقوس الخطر وهي نذير شؤم والله لمن تأملها وتأمل النصوص النبوية التي تتحدث عن آخر الزمان .
إن الأيام القادمة ستشهد الكثير من المتناقضات والأمور العظام في شتى المجالات وخاصة المجال الأسري والاجتماعي , من تفكك اسري وزلازل وبلابل وهرج وهموم وغموم وأحزان وفسوق وكثرة النساء وقلة الرجال وتمني الموت ويغبط الأحياء الأموات وخروج الأمور عن سيطرة المربين والمصلحين والآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر .
إن الأيام القادمة للأسف سوف تفرض على المؤمن الكثير من الأمور التي لا يرغبها وسيعاني الدعاة والمصلحون اشد المعاناة , وللأسف الشديد فان تيار الحياة أرغم الصحوة على الوقوف في موقف الدفاع فالواقع يفرض نفسه ووتيرة انتشار الفسق والخبث والفساد في المجتمعات المسلمة أسرع من وتيرة الدعوة والإصلاح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والله المستعان , وتذكرون كيف عارض العلماء والمصلحون وسائل الإعلام في بداية ظهورها وحاربوها بكل وسائل ممكنة ولكن التيار كان أقوى بكثير فوجد هؤلاء الدعاة والمصلحون أنفسهم أمام الأمر الواقع فاضطروا إلى فتح قنوات إسلامية ولكنها للأسف جاءت متأخرة عن وقتها ! وكذالك الانترنت فانه عورض وبشدة ولكن أيضا كان التيار أقوى وفرض الواقع نفسه !
ووالله إن لم يتحرك المصلحون الآن ليكونوا في موقف الهجوم فأخشى أن نجد أيها الإخوة أنفسنا أمام واقع جديد يفرض نفسه في كل مجال , وإنا والله أخشى أن يأتي اليوم الذي يكون فيه عمل المرأة ضرووة وقيادة السيارة للنساء أمر لازم وانتشار الأندية النسائية ومزاحمة المرأة للرجل في مختلف نواحي الحياة أمر واقع ! وحقوق المثلية ودعاة التحلل والانحراف أمر واقع ! وانتشار الفواحش بين الأهل والأبناء أمر واقع ! وعندها يكون باطن الأرض خير من ظاهرها والله !
قد يقول البعض أن هذا الكلام فيه شئ من المبالغة ! ولكن أيها الإخوة من تأمل النصوص التي جاءت في هذا الباب سيجد فيها أمورا مهولة لدرجة أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( موتوا إن استطعتم ! ) فالمخرج في أن يموت الإنسان عزيزا شهيدا خير له من البقاء لأنه لو بقي لمات مرات ومرات من الهول وشدة الفتن وربما فتن عن دينه والعياذ بالله !
فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : قال سل الله صلى اله عليه سلم ( كيف انتم إذا طغى نساؤكم وفتق شبابكم ؟ ) قالوا يا رسول الله وان ذالك لكائن ؟! قال ( واشد من ذالك لا تأمرون بالمعروف ولا تنهون عن المنكر ! ) قالوا وان ذالك لكائن ! قال ( واشد من ذالك ترون المعروف منكرا والمنكر معروفا ! ) قالوا وان ذالك لكائن ! قال ( واشد من ذالك تأمرون بالمنكر وتنهون عن المعروف ! ) قالوا وان ذالك لكائن ! قال ( واشد من ذالك ) ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بئس ألئك القوم وبئس القوم قوم يقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس وبئس القوم قوم يستحلون المحرمات والشهوات بالشبهات , وبئس القوم قوم يمشي المؤمن بين أظهرهم بالتقية والكتمان ! ) .
فهذا الحديث يحكي واقعا مرا سيحصل لا محالة وهو ما بدا يظهر في زماننا هذا من طغيان النساء وتمردهن وتسلطهن على أزواجهن , والزوج تضطره الأعراف والواقع وتقصيره للرضوخ , فهو منشغل بالدنيا وترك أمر القوامة للمرأة ليدفع الثمن بعد ذالك طغيان النساء وفتوق أمر الشباب !
وذالك أن المرأة إذا لم تكن صالحة ومهتمة بالدين فاقرأ على أولادها السلام لأنها ستربيهم تربية النساء ليخرج لنا نتاجا مسخا لا يبالي بأمر الدين وغير متعود على الرجولة والشدة , خانع بليد همه شهوته ولا ينظر إلى ابعد من قديمه
والأمهات إذا ما كن في سفه ———– فاحكم على الجيل أن النقص حاديه
تذكر إحدى الاستشاريات الأسرية أنها دخلت إلى قسم النساء والولادة فإذا بفتاة حديثة السن ! فسالت الطبيبة عن قصتها ؟ فقالت هذه أجهضناها لأنها حملت من أخيها !!!
تقول الاستشارية وكانت أمها تجلس قريبا منها فنظرت إليها نظرة تعجب ! تقول فنظرت إلي الأم وابتسمت ابتسامة عريضة وكأنها تقول بلسان حالها هذا أمر طبيعي عندنا !!!!!
فهذه هي تربية النساء إذا تركت الأمور لها في ظل غياب الوازع الديني والعياذ بالله وهذه الأمور أظن أنها لم يسمع بها عبر التاريخ والعياذ بالله حتى أصبحت في وقتنا هذا من الأمور المألوفة .
وعلى كل حال أيها الإخوة فان الذي سيحكم الفتن الأسرية القادمة أمور الأمر الأول الأزمة الاقتصادية الحالية والأمر الثاني انفجار المنطقة والأمر الثالث هو فتح باب الجهاد والنفير ! والأمر الرابع وهو الهجمة التغريبية على بلاد المسلمين .
أما الأمر الأول فهو الأزمة الاقتصادية والتي ستفتح باب الجحيم عند الكثير من الأسر خاصة الأسر التي يغلب عليها الغفلة والبعد عن الدين , وهناك الكثير من الرؤى المفجعة في هذا الباب والتي تنذر بشر مستطير وفتن عظيمة تطال كل بيت .
فالكثير من الناس اليوم وخاصة النساء قد ألفوا واقع الحياة الذي نعيشه اليوم وهم على غير استعداد لقبول أي سيناريو آخر , فالناس قد الفت وتيرة الحياة اليومية على ما فيها من غفلة وذل والعياذ بالله , وهذه الأزمة الاقتصادية ستعود بالناس إلى الخلف لسنوات ونحن الآن في بدايتها واللوبي الصهيوني يطمع من وراء هذه الأزمة السيطرة على الاقتصاد العالمي ويسعى إلى إقامة النظام العالمي الجديد الذي يطمعون من خلاله السيطرة على الاقتصاد العالمي كليا وبالتالي التحكم في الناس بشكل تام ولكن هيهات ! ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) , وهذا الأمر الذي يسعون له لن يتم لهم أبدا إلا إذا خرج الدجال فانه يعطى ذالك فتنة للناس أربعين يوما فقط يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كأسبوع ثم كسائر أيامنا حتى ينزل المسيح ابن مريم عليه السلام فيقتله بفضل الله ويقطع دابر فتنته .
كما ذكرت سابقا في المحور الأول أيها الإخوة فان الضغوط المعيشية قد بلغت منتهاها وأثقل العائلون بالنفقات فمن له خمسة أولاد يتمنى لو كانوا أربعة ومن له أربعة يتمنى لو كانوا ثلاثة ومن له ولد واحد يتمنى أن لم يكن عنده ولد !
فواقع الحياة الآن يفرض على العائل العمل ليل نهار ليؤمن لأولاده حياتهم فهو يخرج من الصباح الباكر ولا يعود إلا آخر الليل منهك القوى والمشاعر ليسقط على الفراش كالجثة الهامدة ولا يستيقظ إلا في الصباح ليبدأ يوما جديدا !
وهكذا يريد الطواغيت فهم يشغلون الناس بطلب المعيشة في ظل أنظمة عمل جائرة واسوا نظام طاغوتي عرفته البشرية ألا وهو الرأسمالية , فهكذا يريد الطواغيت إشغال الناس بالبحث عن الرزق وإبعادهم عن السياسة والجهاد وطلب النصر والبحث عن العزة والكرامة والحقوق التي لهم حتى تسلم لهم كراسيهم وتسلم لهم مناصبهم وملكهم , فالإنسان البسيط يدفع عمره كله ليخدم هؤلاء الأوغاد , وعلى كل حال فالكل مسؤول وليس الطواغيت فقط هم الذين تلقى عليهم كامل المسؤولية , فمن رضي بالذل فلا يلومن إلا نفسه ومن فرط في دينه لأجل دنياه فقد جنا على نفسه وعليه تحمل الذل والتبار !
في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ( من جعل الدنيا اكبر همه مزق الله شمله وجعل فقره بين عينيه! ولم يحصل له من الدنيا إلا ما كتب له منها ! ومن جعل الآخرة اكبر همه جمع الله شمله وجعل غناه في قلبه واتته الدنيا وهي راغمة ) …فتأمل .
إن الضغوط المعيشية اليوم بلغت منتهاها مع وجود الوظائف ووجود الأموال فما بالكم إذا عدمت الوظائف وعدمت الأموال وعدم الغذاء وعدم الأمن ! والله لترين عجبا عندما تفجر الأزمة الاقتصادية والتي نحن على وشك الدخول فيها ولم يبق إلا احد أمرين إما أزمة وفتنة يشعلها اليهود بضرب إيران أو غزة من جديد أو غير ذالك أو ضربة قاصمة تقصم ظهر الاقتصاد الأمريكي وتذهب بها إلى مزبلة التاريخ بأمر الله فإذا حدث احد هذين الأمرين غرق العالم كله في أزمة اقتصادية طاحنة تتفكك فيها الأسر وينعدم فيها الأمن وينتشر الجوع والأمراض الفتاكة التي ستذهب بحياة الملايين من الناس , وما مرض انفلونزا الخنازير إلا نموذج مصغر لما يمكن أن يحدث في ظل أزمة اقتصادية عالمية , فالصهاينة يخططون لخفض نسبة سكان الأرض وانسب ظرف لذالك في ظل أزمة اقتصادية حالكة تؤدي إلى انعدام الأدوية وكثرة الفتن عندها يستطيعون فعلا نشر فيروسات قاتلة تأتي على حياة الملايين من الناس في أيام , والله المستعان .
ففي الحديث عن أبي ذر الغفاري قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم : يا أبا ذر قلت : لبيك يا رسول الله وسعديك ، فذكر الحديث قال فيه : كيف أنت إذا أصاب الناس موت يكون البيت فيه بالوصيف ؟ يعني القبر قلت : الله و رسوله أعلم ، أو قال : ما خار الله لي و رسوله ، قال : عليك بالصبر أو قال : تصبر ثم قال لي : يا أبا ذر قلت : لبيك وسعديك ، قال : كيف أنت إذا رأيت أحجار الزيت قد غرقت بالدم ؟ قلت : ما خار الله لي و رسوله ، قال : عليك بمن أنت منه قال : قلت : يا رسول الله ، أفلا آخذ سيفي و أضعه على عاتقي ؟ قال : شاركت القوم إذن قال : قلت : فما تأمرني ؟ قال : تلزم بيتك قلت : فإن دخل علي بيتي ؟ قال : فإن خشيت أن يبهرك شعاع السيف فألق ثوبك على وجهك يبوء بإثمك و إثمه .) وزاد ابن ماجه ( كيف أنت وجوعاً يصيب الناس حتى تأتي مسجدك فلا تستطيع أن ترجع إلى فراشك ، و لا تستطيع أن تقوم من فراشك إلى مسجدك ؟ قال : قلت : الله و رسوله أعلم أو ما خار الله لي و رسوله ، قال عليك بالعفة)
فهذا الحديث كأنه يشير إلى ما يحدث عند حدوث وباء أو طاعون يهلك فيه الناس بالجملة , فلا تستبعدوا أن يحدث هذا في زماننا هذا في ظل أزمة اقتصادية يستغلها اليهود لتنفيذ مخططاتهم الخبيثة وتقليل سكان الأرض كما يزعمون ! وقد حدث أن أصاب الناس موت كهذا في أزمان مختلفة ذكرها أهل التاريخ والسير .
وكذالك في رواية ابن ماجه يشير النبي صلى الله عليه وسلم إلى جوع شديد يصيب الناس حتى لا يستطيع الرجل الرجوع إلى فراشه بعد أن يصلي ! وقد حدث هذا في أزمنة مختلفة في تاريخ الأمة , ولكن لو حدث هذا في وقتنا هذا فسترون عجبا لأننا في عصر المدن الذي تفتقد فيها مقومات الحياة فلا توجد مزارع ولا مواشي وما إلى ذالك فيستحيل على الناس الاعتماد على أنفسهم في ظل أزمة اقتصادية حالكة وعندها أطلق لخاطرك العنان لتعلم حجم المصائب التي ستحدث , توقع أن يحدث أي شيء نهب وسرقة وهرج وانعدام للأمن وما إلى ذالك توقع أي شئ , والله المستعان .
ذكر ابن كثير في البداية والنهاية في أحداث سنة أربعمائة واثنين وستين قال : في هذه السنة كان غلاء شديد وقحط عظيم بديار مصر , بحيث أنهم أكلوا الجيف والميتات والكلاب ! فكان يباع الكلب بخمسة دنانير !! وماتت الفيلة فأكلت !! وأفنيت الدواب !! فلم يبق لصاحب مصر سوى ثلاثة أفراس بعد العدد الكثير منها , ونزل الوزير يوما عن بغلته فغفل الغلام عنها لضعفه من الجوع فأخذها ثلاثة نفر فذبحوها واكلوها فاخذوا فصلبوا فأصبحوا فإذا عظامهم بادية قد أكل الناس لحومهم !!!! وظهر على رجل يقتل الصبيان والنساء ويدفن رؤوسهم وأطرافهم ويبيع لحومهم فقتل !!!! وكانت الأعراب يقدمون بالطعام يبيعونه في ظاهر البلد لا يتجاسرون يدخلون لئلا يخطف وينهب منهم وكان لا يجسر احد على أن يدفن ميته نهارا وإنما يدفنه ليلا خفية , لئلا ينبش فيؤكل !!!! .. انتهى .
وهذا الذي ذكره ابن كثير أمر مرعب يحدث عند انتشار الجوع والقحط وهذا الأمر حدث أيام بني العباس , فما بالك لو حدث جوع وقحط في المدن مع خفة العقول وضيق الأفق وقلة الدين !! وأنا لا أريد أن أقول بالطبع انه سيحصل والعياذ بالله مثل ما ذكر ابن كثير ولكني أوردت ماذكره للتأمل والمقاربة والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله .
وكذالك هذه الأزمة الاقتصادية قد تقود المجتمع إلى الهرج الذي اخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم , فالهرج من أهم أسبابه زيادة الضغوط والاحتقان على الناس وقد تزايدت والله الضغوط وعظم الاحتقان وأصبحنا نسمع بأمور لم يكن يسمع عنها من قبل , فأب يقتل ابنه ! وابن يقتل أباه وآخر يقتل أخاه ! وزوجة تقتل زوجها ! وزوج يقتل زوجته وأبناءه ! والعياذ بالله , وإذا نظرت إلى الأسباب وجدتها تافهة ومعظمها من زيادة الضغوط والاحتقان والأحقاد وكأنهم لا عقول لهم , وكأن في هذا نموذج مصغر لما هو آت من الهرج والعياذ بالله .
إن الكثير من الآباء والعائلين لا يسمعون أبناءهم سوى الشتم والتجريح والتوبيخ والانتقاص ويوجهون عشرات الرسائل السلبية يوميا إلى أبنائهم وبناتهم حتى استقر في نفوس هؤلاء الأبناء أن لاقيمة لهم في الحياة وأنهم إنما هم كغيرهم من الدواب أجلكم الله , وهذه الأساليب التربوية الخاطئة سيدفع من يرتكبها ثمنها عاجلا أم آجلا .
عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( إن بين يدي الساعة الهرج ) قالوا وما الهرج قال ( القتل ) قالوا أكثر مما نقتل , إنا نقتل في العام الواحد أكثر من سبعين ألفا قال (انه ليس بقتلكم المشركين ولكن قتل بعضكم بعضا ) قالوا ومعنا عقولنا يومئذ قال ( انه لينزع عقول أكثر أهل ذالك الزمان , ويخلف لها هباء من الناس , يحسب أكثرهم أنهم على شئ وليسوا على شئ ) أخرجه احمد وصححه الألباني .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يأتي على الناس يوم لا يدري القاتل فيم قتل ولا المقتول فيم قتل ) فقيل كيف يكون ذالك ؟ قال ( الهرج , القاتل والمقتول في النار ) أخرجه مسلم .


فالهرج أمره عظيم لايدري القاتل فيم قتل ولاالمقتول فيم قتل ! فالناس في الهرج لاعقول لهم تنزع عقولهم وهم غثاء هباء يظن أكثرهم أنهم على شئ وليسوا على شيء , وهذا الهرج لاتستبعد أن يحدث في الأسرة الواحدة نتيجة تراكم الضغوط والاحتقان , أعاذنا الله وإياكم من الفتن ما ظهر منها وما بطن .
وباختصار أيها الإخوة فان الأزمة الاقتصادية عند تفاقمها ستقود الأسر غير المترابطة وغير المحافظة على الدين والبر إلى التفكك والتشرد والضياع وكثرة الطلاق وضياع الأمن وكثرة السرقات والنهب ومختلف الجرائم الأخرى أعاذنا الله وإياكم من الفتن ما ظهر منها وما بطن .
أما الأمر الثاني وهو انفجار المنطقة وهذا سوف يحدث عندما يقف العالم قريبا عند مفترق طرق ويكشر كل عن أنيابه وتنزع الأقنعة ويقف الناس أمام أيام فاصلة وحلول جذرية وهذا يعني زوال الرأسمالية وزوال القطب الواحد وزوال تأثير دول الصليب على الأمة الإسلامية وتركها وشانها , هذا سوف يؤدي إلى انتشار الحروب والفتن والقلاقل وظهور طبقة جديدة من الدجالين الحريصين على الزعامة والملك , وقد يتكلم أكثرهم باسم الدين والشريعة والعياذ بالله فتختلط الأمور على عامة الناس وتزداد فتنة العامة وتدلهم أكثر مما هي عليه الآن وتدخل في فصل جديد من فصولها .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أربع فتن تكون بعدي الأولى تسفك فيها الدماء والثانية يستحل فيها الدماء والأموال والثالثة يستحل فيها الدماء والأموال والفروج والرابعة عمياء صماء تعرك فيها أمتي عرك الأديم) .
وفي رواية ( لا تدع بيتا من بيوت العرب إلا ملأته ذلا ورعبا ! )
وعند أبي داوود من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ستكون فتنة صماء بكماء عمياء من اشرف لها استشرفت له اللسان اشد فيها من وقع السيف ) .
وعند نعيم بن حماد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (أربع فتن تأتي الفتنة الأولى فيستحل فيها الدماء والثانية يستحل فيها الدماء والأموال والثالثة يستحل فيها الدماء والأموال والفروج والرابعة عمياء مظلمة تمور مور البحر تنتشر حتى لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته).
فالفتن القادمة بين الأمة هي الأعظم ولا تنتهي إلا بهلاك صريح العرب حتى يكونوا قلة جلهم ببيت المقدس أيام الدجال والعياذ بالله .
فلا شك أن الجانب الأسري سيتحمل المقدار الأكبر من هذه الفتن فالمجتمعات إنما هي اسر ! , ولاحظوا قول النبي صلى الله عليه وسلم ( لاتدع بيتا من بيوت العرب إلا ملأته ذلا ورعبا ! ) , فهذا الحديث من تأمله علم حجم المصائب الأسرية القادمة وما يكون من هرج وذل ورعب وخوف حتى يطال بيت كل مسلم والعياذ بالله .
فالمنطقة إذا انفجرت فإننا للأسف سنشهد بداية الفتن بين المسلمين وبين العرب على وجه الخصوص , فتن هنا وهناك تمر بمراحل كثيرة حتى تؤول بالناس إلى الفناء والله المستعان .
انه في حال تفجر المنطقة فهذا يعني الصراع بين الفرق والمذاهب , وسيعاني أهل السنة من الرافضة على وجه الخصوص الويلات والويلات وانظروا إلى ما حدث في العراق لتعلموا حجم المأساة ففي أيام صدام لم يكن للرافضة نفوذ بل كانوا مقهورين ذليلين ولكن لما جاء الصليبون ودخلوا بغداد كشفوا عن وجوههم القبيحة فحصل ما حصل , فالرافضة لا دين لهم فدينهم يقوم على الغدر والخيانة والكذب ولذالك من الآن الحذر فالحذر , لان الرافضة لا يطعنون إلا في الظهر ولا يغدرون إلا إذا سنحت لهم الفرصة .
أما الأمر الثالث الذي سيحكم الفتن الأسرية القادمة فهو فتح باب الجهاد ونحن أيها الإخوة على وشك الدخول في هذا الباب العظيم بإذن الله فان أي حدث جديد مثل ما حدث في غزة أو حرب تشعلها إسرائيل أو ضربة توجه إلى أمريكا فهذا يعني انفتاح باب الجهاد على مصراعيه وذهاب الخونة إلى مزبلة التاريخ بإذن الله .
وفتح باب الجهاد أيها الإخوة يعني خروج الناس إلى الجهاد ونفيرهم خفافا وثقالا وتعلمون انه في زماننا هذا فان الأسلحة الفتاكة تلعب دورا كبيرا وترفع نسبة القتلى بشكل كبير فقنبلة واحدة قد تذهب بحياة مئات الناس وان كانت نووية فقل آلاف الناس ! فهذا أمر مشاهد اليوم ولا مرية فيه , وهذا بدوره سيؤدي إلى استشهاد الآلاف المؤلفة من الناس وغياب العائلين مما سيؤدي بدوره إلى غياب التوازن الأسري وقلة الرجال وكثرة النساء !
على سبيل المثال أيها الإخوة ففي معركة احد استشهد سبعون من الصحابة فكان وقع ذالك عظيما في نفوس المسلمين حتى انزل الله سورة آل عمران ليعالج فيها نفسياتهم ويزيل اثر الهزيمة والقتلى سبعون !
ولكن اليوم في العراق مثلا قد يقتل سبعون يوميا , وتلقى جثثهم في الشوارع , فانظروا الفارق ولذالك في الحديث ( وبين يدي الساعة موتان شديد ! ) فالله المستعان .
وبطبيعة الحال فان من يقتل في المعارك هم الرجال وليس النساء ومن هنا نستطيع تفسير الأحاديث التي جاءت في هذا الباب .
فعند البخاري من حديث انس بن مالك قال لأحدثنكم حديثا لا يحدثكم أحد بعدي ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من أشراط الساعة أن يقل العلم ، ويظهر الجهل ، ويظهر الزنا ، وتكثر النساء ، ويقل الرجال ، حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد ) .
وعنده كذالك من حديث أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ليأتين على الناس زمان ، يطوف الرجل فيه بالصدقة من الذهب ، ثم لا يجد أحدا يأخذها منه ، ويرى الرجل الواحد يتبعه أربعون امرأة يلذن به ، من قلة الرجال وكثرة النساء ).
وهذا الأمر بحد ذاته أمر مخيف إذ معناه فقد التوازن الفطري الذي جعله الله سبحانه في بني ادم فالرجال للنساء والنساء للرجال , والرجل لا يحل له أن يتزوج فوق الأربعة نسوة ! وبالتالي هل سيصبر هؤلاء النسوة على العنوسة ام سنشهد أمورا عظيمة تخرج عن سيطرة الرجل الواحد هذا وعندها سيحصل ما ذكره زرنب وعندها يكون الحل في ما ذكره ألا وهو الهرب فالهرب , وهنا أطلق لفكرك العنان وتخيل ما يمكن أن يكون حال ذالك الرجل الواحد ! .
أما الأمر الرابع الذي سيحكم الفتن الأسرية القادمة فهو الهجمة التغريبية على ديار المسلمين وهذه الهجمة قد بذل فيها جند الدجال كل ما يملكون من اجل إفساد المجتمعات الإسلامية , فكانت وسائلهم في ذالك وسائل الإعلام الهابطة والإنترنت والبلوتوثات والمجلات الخليعة والمسرحيات التافهة والأغاني الماجنة , وفي ظل هذا الانفتاح أصبحت التربية أمرا صعبا فالهجوم لإفساد الأخلاق من كل اتجاه إن لم يكن في البيت ففي الشارع وان لم يكن في الشارع ففي المدرسة وان لم يكن في المدرسة ففي الملاهي والأماكن العامة والعياذ بالله , ولذالك بدا يظهر جيل مسخ لا هوية له إمعة وراء كل ناعق تافه والعياذ بالله , وهذا بدوره في المستقبل سيؤدي إلى فتوق أمر الشباب وخروجهم عن السيطرة واستحالة التربية الصحيحة وسيكون المصلحون والمؤمنون في موقع الدفاع حتى يؤول بهم الأمر إلى البحث عن النجاء والهرب هذا ما تشير إليه الأحاديث .
فعند البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي عن النبي صلى الله عليه وسلم ( لاتقوم الساعة حتى يمر الرجل على قبر الرجل فيتمرغ عليه ويقول يا ليتني كنت مكانه) وفي رواية ومابه الدين إلا البلاء !
فأي وصف أعظم من هذا الوصف والعياذ بالله وأي بلاء هذا !
وعند الطبراني من حديث حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (يأتي على الناس زمان يتمنون فيه الدجال ) قلت يا رسول الله بابي وأمي مم ذاك قال (مما يلقون من العناء والعناء) الطبراني في الأوسط والبزار ورجالهما ثقات
ومر معنا الحديث (كيف بكم إذا طغى نساؤكم وفتق شانكم ؟) قالوا يا رسول الله وان ذالك لكائن ! الحديث .
فهذه الأحاديث تصف أحوال المؤمنين أيام الفتن فالرجل من شدة البلاء يتمرغ على قبر الرجل وليس به الدين إلا البلاء ! ويتمنى المؤمنون الدجال مما يلقون من العناء والعناء وجاء في رواية انه لا يكون غائب أحب إليهم منه , فأي بلاء هذا , نسال الله السلامة والعافية !
وهذا البلاء لا بد انه بسبب خروج الأمور عن السيطرة فلا يجدي أمر بمعروف ولا نهي عن منكر , وفتوق أمور الأولاد والأسرة فلا سبيل للإصلاح ولا مجال للهرب , فيذوب قلب المؤمن كما يذوب الملح في الإناء مما يرى من الفتن والهول , فهو في زمن اتباع الهوى وإعجاب كل ذي رأي برأيه , يعني بصريح العبارة كل واحد راكب راسه وماشي وما عليه من احد , فنعوذ بالله من الفتن ماظهر منها وما بطن .
>>>>>>>يتبع المحور الثالث....






__________________
[COLOR="Green"][SIZE="6"][FONT="Arial"][B][I][CENTER]
اللهم إغفر لإبني علي وتولآهـ برحمتك واخلف عليه شبآبه في جنآت النعيم
[/CENTER][/I][/B][/FONT][/SIZE][/COLOR]
أبوعبدالرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 2010-04-29, 20:51   رقم المشاركة :2
معلومات العضو
عوض الغامدي
دائما معكم
 
الصورة الرمزية عوض الغامدي
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 10
عوض الغامدي is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

كاتب الموضوع : أبوعبدالرحمن المنتدى : المرأة
افتراضي رد: الفتن الأسرية القادمة وسبل مضاعفاتها (2)


جزاك الله كل خير و أحسن الله إليك


عوض الغامدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-04-29, 22:22   رقم المشاركة :3
معلومات العضو
جروح القلب
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 8
جروح القلب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى جروح القلب
كاتب الموضوع : أبوعبدالرحمن المنتدى : المرأة
افتراضي رد: الفتن الأسرية القادمة وسبل مضاعفاتها (2)


بارك اله فيك
موضوع رائع جدا جدا


__________________
[SIGPIC][/SIGPIC]

جروح القلب
جروح القلب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-04-30, 04:40   رقم المشاركة :4
معلومات العضو
عشق الروح
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 8
عشق الروح is on a distinguished road
كاتب الموضوع : أبوعبدالرحمن المنتدى : المرأة
افتراضي رد: الفتن الأسرية القادمة وسبل مواجهتها (2)


يعطيك العافيه على الطرح
في انتظار جديدك
دمتـ بخير ,,


__________________
لايوجد شئ مستحيل أعاننا الله علي الصعاب
مع معربين بلا حدود

http://stashbox.org/852392/pluginanimation26jm5.gif
عشق الروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-05-14, 22:15   رقم المشاركة :5
معلومات العضو
أبوعبدالرحمن
الراعي الرسمي وداعم مسيرة عطاء المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 9
أبوعبدالرحمن is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبوعبدالرحمن
كاتب الموضوع : أبوعبدالرحمن المنتدى : المرأة
افتراضي رد: الفتن الأسرية القادمة وسبل مواجهتها (2)


أستاذنا القدير عوض
تشكر على هذا المرور العطر


أبوعبدالرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-05-14, 22:16   رقم المشاركة :6
معلومات العضو
أبوعبدالرحمن
الراعي الرسمي وداعم مسيرة عطاء المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 9
أبوعبدالرحمن is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبوعبدالرحمن
كاتب الموضوع : أبوعبدالرحمن المنتدى : المرأة
افتراضي رد: الفتن الأسرية القادمة وسبل مواجهتها (2)


مشرفنا العزيز جروح القلب
سرنا مرورك الجميل


أبوعبدالرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-05-14, 22:16   رقم المشاركة :7
معلومات العضو
أبوعبدالرحمن
الراعي الرسمي وداعم مسيرة عطاء المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 9
أبوعبدالرحمن is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبوعبدالرحمن
كاتب الموضوع : أبوعبدالرحمن المنتدى : المرأة
افتراضي رد: الفتن الأسرية القادمة وسبل مواجهتها (2)


أخي الغالي عشق الروح
أسعدتنا بهذا المرور الجميل


أبوعبدالرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-05-15, 13:49   رقم المشاركة :8
معلومات العضو
GOLD
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 11
GOLD is on a distinguished road
كاتب الموضوع : أبوعبدالرحمن المنتدى : المرأة
افتراضي رد: الفتن الأسرية القادمة وسبل مواجهتها (2)


اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك


GOLD غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-06-30, 10:54   رقم المشاركة :9
معلومات العضو
أبوعبدالرحمن
الراعي الرسمي وداعم مسيرة عطاء المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعبدالرحمن
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 9
أبوعبدالرحمن is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبوعبدالرحمن
كاتب الموضوع : أبوعبدالرحمن المنتدى : المرأة
افتراضي رد: الفتن الأسرية القادمة وسبل مواجهتها (2)



أخي المشرف الغالي هيثم
شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري



أبوعبدالرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:43

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها .. ولا تعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى بأي شكل من الأشكال



ساهم معنا
تبرع لتساعد على الاستمرار ومواصلة تعريب البرامج للعالم العربي.
ساهم في صمود وبقاء ونشر اللغة العربية في العالم من أجل الأجيال القادمة.
تودع مبالغ التبرعات في احد الحسابات التالية
اسم البنك
رقم الحساب
بنك الراجحي _ من خارج السعودية
IBAN - SA2880000141608010128882
بنك الراجحى _ من داخل السعودية 141608010128882



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع منتديات عميد التعريب 2010 - 2017 ©