العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

النـــقـــاش الــحــر ساحة حوار و نقاش في جو من الحرية و المحبة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2020-03-24, 06:34 PM   ??? ???????? :1
??????? ?????
عميد
??????? ?????





معدل تقييم المستوى: 12
اريج قاسم is on a distinguished road
??????? : النـــقـــاش الــحــر
Icon (25) المسلسلات الهندية في المجتمع العربي بين الاستهجان والقبول


المسلسلات الهندية المجتمع العربي الاستهجان WebSeries-1280x720-1
الرجال بواسل عشاق، والنساء جميلات ومطيعات وعيونهن ساحرة، تنظرن إلى الحبيب كأنه مصدر الراحة وملجأ الهروب، ومن ثم تظهر الموسيقى التي توحد رغبات الجميع نحو الرقص على ذات الإيقاع وكأنه أمر بديهي سبق التدرب عليه، في إطار يشبه الخيال تارة والواقع تارة أخرى.

هذه الصورة هي التعبير المناسب عن السياق الذي تدور فيه المسلسلات الهندية، التي نجحت بشكل كبير في خلق قاعده شعبية كبيرة لدي المشاهد العربي، وأصبحت المفضلة لديه مقارنه بنظيراتها التركية وغيرها..

لعشاق بوليوود … أفلام فانتازيا هندية ربما لم تشاهدها من قبل

إيقاع الدراما الهندية

تحولت الأعمال الدرامية الهندية الى ظاهرة عامة في الدول العربية خلال السنوات الخمس الأخيرة، وهذه ليست المرة الأولى التي تلاقي فيها الأعمال الفنية الهندية رواجاً في المنطقة العربية فقد اشتهرت وذاع صيتها في المنطقة خلال ستينيات القرن الماضي، وتعتمد الدراما الهندية بشكل عام على الإطار الرومانسي الاجتماعي الدرامي وجزء من التشويق في عرض الأحداث، يشبه الفانتازيا في كثير من الأحيان، وهذا هو النوع المفضل لدى المشاهد العربي بشكل عام والمصري بشكل خاص.

وصف الدراما الهندية

تمتاز الأعمال الهندية بأن مدة عرضها تطول كثيراً فبعضها يتعدى الـ 100 حلقة، وينقسم معظمها إلى عدة أجزاء، بما لا يُشعر المشاهد العربي بالملل من بطء تتابع الأحداث في هذه المسلسلات، وذلك بسبب اعتمادها على المؤثرات الصوتية المتمثلة في الإيقاعات الموسيقية، والمؤثرات الطبيعية مثل البيئة المحيطة، على الرغم من عدم اعتياده على هذا النوع من الدراما حيث يتم عرض المسلسلات العربية في عدد من الحلقات يتراوح بين ثلاثين حلقة إلى خمسة وثلاثين حلقة في المتوسط.

المسلسلات الهندية المجتمع العربي الاستهجان Lust-Stories.jpg


أسباب رواج الدراما الهندية

البعد الاجتماعي المشترك

تعتمد الدراما الهندية على البعد الاجتماعي الذي يحتوي على عناصر مشتركة مع البيئة العربية كتقديس مفهوم الأسرة، واختلاف دور المرأة عن الرجل وغيرها من العادات المشتركة، على عكس الدراما التركية التي تختلف من حيث البعد الاجتماعي، ونمط الحياة وتقترب كثيراً من المجتمع الأوروبي وليس العربي، ما يجعله يشعر بفجوة كبيرة.

الاهتمام بتفضيلات المشاهد العربي

حيث يحتوي العمل الدرامي الواحد على مجموعة من الخيوط تتنوع بين العلاقات العاطفية، والاجتماعيه، وبعض الصراعات أو التحديات الفرعية التي تضيف جانباً من التشويق على العمل الفني.



تراجع الإنتاج الفني العربي

لا يمكن إنكار أن تراجع الأعمال الدرامية العربية، بسبب الأحداث التي طرأت على الساحة، وتحول بعض منها لمجرد أعمال تجارية خالية من المحتوى والحبكة الدرامية التي اعتاد عليها المشاهد، مما أدى إلى التفات الأنظار عن الأعمال الفنية، فاتجه المشاهد العربي إلى الدراما الهندية التي جسدت له بعداً اجتماعياً مشابهاً، وأعمالاً زاخرة بالكثير من المشاعر التي تناسب طبيعته.

الاهتمام بتنويع المؤثرات

حيث تمتاز الأعمال الدرامية الهندية بتنوع المؤثرات المضافة للمحتوى، من مؤثرات صوتية وإيقاعية تتمثل في احتواء العمل الفني على مجموعة من الاستعراضات، والموسيقى والأغاني، بالإضافة إلى المؤثرات الطبيعية المتمثلة في تعدد المناظر الطبيعية الخلابة، حيث ساعدت طبيعة الدولة على إلهام القائمين على الأعمال الفنية من خلال توظيفهم الطبيعة في جذب المشاهد، على الرغم من افتقار الإنتاج وتدهور جودة العمل الفني.

أسعار الأعمال الفنية

حيث تمتاز الأعمال الفنية الهندية بانخفاض متوسطات أسعارها بالمقارنة بنظيرتها العربية أو التركية، التي تعادل قيمة العمل الواحد منها اثنين من الأعمال الهندية، بالإضافة إلى قدرة الأعمال الفنية الهندية على تحقيق عوائد ونسب مشاهدة عالية.

أفضل أفلام أميتاب باتشان : أيقونة السينما الهندية والضوء الذي لن يخبو بريقه أبدًا

مستقبل الأعمال الفنية الواردة

في ظل صحوة رواد الأعمال الفنية في مصر خلال الفترة الأخيرة، يمكن للمتابع أن يستقي أن الأعمال الفنية المصرية والعربية آخذه في الظهور بشكل يحمل محتوى قوياً ولائقاً ومتنوعاً، ما يجعلنا نذهب إلى احتمال ينفي قدرة المسلسلات الهندية على سحب البساط من الأعمال العربية؛ وذلك لأن التشابه وإن بدا كبيراً بين البيئتين فإن هذه الأعمال لا تجسد الواقع العربي والمصري بشكل صحيح، ولا يشعر المشاهد أنها تعكس تجربته ومشكلاته، وهذا لا يتنافى مع أنها تتشابه في بعض العناصر مع المجتمع العربي، إلا أنها ما زالت قاصرة عن التعبير عن حقيقته، وعاداته وظروفه المحيطة كما تفعل الأعمال الفنية العربية النابعة من ذات بيئته.

أخيراً يمكن القول بأن الأعمال العربية قد تنهكها الظروف المحيطة وقد يتم تطويعها إلى التجارة والكسب المادي دون الاهتمام بالمحتوى، إلا أنها ستظل الراوي الأهم لتاريخ وواقع المجتمع، فهي دراما صاحبة لتاريخ كبير وخلفيات ثقافية متنوعة.

المسلسلات الهندية في المجتمع العربي بين الاستهجان والقبول بواسطة المصدر





اريج قاسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلسلات , الهندية , في , المجتمع , العربي , بين , الاستهجان , والقبول , الأعمال , الفنية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:28 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2020