العودة   منتديات عميد التعريب > >

أدب و أدبـــــــــــاء الروايات القصيرة و المقالات الأدبية, الأدب, الخواطر, قصص قصيرة, قصة, روايات, مقالات, ادب الطفل



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2019-05-23, 10:08 PM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
قصة نجاح كاي ردفيلد
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 9
صالح is on a distinguished road
المنتدى : أدب و أدبـــــــــــاء
Cool قصة نجاح كاي ردفيلد


كاي ردفيلد جاميسون هي أستاذ الطب النفسي في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز ، وقد كرست حياتها المهنية لدراسة مرض
الهوس الاكتئابي (المعروف أيضًا باسم
الاضطراب الثنائي القطب) ، ولها العديد من الكتب أشهرها كتاب ” عقل غير هادئ ” الذي شرحت فيه معاناتها الشخصية مع مرض الاضطراب الثنائي القطب وكيف تحدت الكثير من الصعاب للنجاح في حياتها .

نبذة عن كاي ردفيلد

كاي ردفيلد جاميسون هي عالمة نفس أمريكية وسلطة رائدة في الاضطراب الثنائي القطب ، وقد ولدت في 22 يونيو 1946 ، وأكملت درجة الماجستير من
جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس عام 1971 وحصلت على شهادة الدكتوراه .
في عام 1975 كان لها الفضل في تأسيس عيادة اضطرابات المزاج في جامعة كاليفورنيا ، وبعد التدريس لعدة سنوات في جامعة كاليفورنيا في
لوس أنجلوس ، ذهبت إلى كلية الطب بجامعة جون هوبكنز حيث عرض عليها منصب أستاذ الطب النفسي ، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تقديم مثل هذه الوظيفة إلى طبيب نفسي .

معاناة جاميسون مع الاضطراب ثنائي القطب

كانت جاميسون نفسها تعاني من مرض الهوس الاكتئابي أو الاضطراب الثنائي القطب ، وقد كان اضطرابها هو ما دفعها إلى اختيار هذه المهنة ، وقد شاركت في تأليف النص الطبي القياسي حول الاضطراب الثنائي القطب بعنوان مرض الهوس الاكتئابي الذي رشحته الرابطة الأمريكية للناشرين في عام 1990 ” كأفضل كتاب بارز في العلوم الطبية الحيوية “.

في عام 1995 نشرت كاي ريدفيلد جاميسون كتاب “عقل غير هادئ : سير ذاتية عن الهوس والاكتئاب والجنون ” وقد عرضت فيه تجربتها الشخصية مع المرض ، وبقي الكتاب على قائمة أفضل الكتب مبيعًا ل
صحيفة نيويورك تايمز ، وتم ترجمته إلى 15 لغة.

وقد كانت مخاطرة هائلة بالنسبة لجاميسون للكشف عن حالتها ، فقد كانت تدرك أنها ستثير أسئلة حول كفاءتها ومسؤوليتها المهنية ، لكنها أرادت أن تطلع الناس وتقوم بتثقيفهم حول المرض ، يكمن نجاح الكتاب جزئيًا في أسلوب السرد البسيط والمباشر الذي استخدمته ، حيث أنها وصفت بالتفصيل كيف كان الحال مع المرض وإنكارها في البداية له ومقاومتها لعلاج نوبات الهوس والاكتئاب ووصولها لـ
الذهان .

تقول جاميسون ، التي كتبت في منتصف التسعينيات ، إنها شعرت بالإهانة الشخصية لمصطلح ” الهوس الاكتئابي ” ، ولم تكن خائفة من الاعتراف بأنها عانت من نوبات من الجنون ، ولم تشعر بالحاجة إلى التخلص من وصمة العار بمصطلحات صحيحة سياسياً ، وهي طبيبة نفسية عانت من المرض معظم حياتها ، وهي تفضل مصطلح ” ثنائي القطب ” لأنه أكثر تعبيراً عن تجربتها ، وفي النهاية أكثر دقة سريريًا .

وأوضحت جاميسون في كتابها حياتها بدءًا من
الطفولة وحتى الآن ، وكيف كان لتربيتها تأثير في مقاومتها للمرض بعد ذلك بل ومقاومتها لتلقي العلاج ، وقد تعرضت جاميسون للكثير من المآسي وموت الأحباء في حياتها ، كما أنها حاولت الانتحار أثناء نوبة اكتئاب شديدة ، ووصفت كيف كانت نوبات الهوس تصيبها بالجنون ويصل بها الأمر للهلاوس ، ولكنها استطاعت الصمود رغم كل ذلك .

جهود جاميسون لمساعدة مرضى الهوس الاكتئابي

ما يجعل جاميسون تبرز في مجالها ليس مثابرتها خلال الأزمة ، لكن جهودها للتغلب على ازمات الآخرين الذين يعانون من المرض والتواصل معهم ومنحهم الأمل ، وقد قامت أيضًا بتأليف كتاب Touched with Fire : واوضحت فيه العلاقة بين مرض الهوس الاكتئابي والإبداع ، حيث تتحدث عن العديد من العقول العظيمة التي ، وفقا لمعايير اليوم ، ستعتبر ثنائية القطب أو مريضة عقليا ، وتتحدث الطاقة والابداع التي تجلبها حالة الهوس ، فعلى الرغم من العواقب السلبية ، قالت إنها إذا كان بيدها الاختيار ، فلن تعيش بدونه .

على الرغم من كونها طبيبة نفسية ، فإنها كثيراً ما تتحدث عن تجربتها مع الاضطراب وترددها في تناول الليثيوم في بعض الأحيان ، إن هذه الصراحة والكشف عن الذات ، إلى جانب عملها في هذا المجال ، هو الذي جعل جاميسون محبوبة في المجتمع ثنائي القطب ويحترمها الجميع في كافة أنحاء العالم ، وقد كتبت كاي ردفيلد جاميسون أكثر من 100 ورقة علمية عن اضطرابات المزاج والإبداع و
الصيدلة .

تكريم الدكتورة جاميسون

حصلت جاميسون على العديد من الأوسمة والجوائز العلمية الوطنية والدولية ، كما زارت هيئة التدريس ب
جامعة هارفارد وجامعة أكسفورد ، وتم اختيارها من قبل مجلة التايمز كـ “Hero of Medicine” وكانت واحدة من الأشخاص الخمسة الذين تم اختيارهم في المسلسل التلفزيوني العام “Great Minds of Medicine” ، وتعد دكتورة جاميسون حتى بالنسبة لشخص عادي انسانة حققت إنجازات مذهلة وعظيمة تستحق عليها التقدير ، ولكن بالنسبة لشخص يعاني من اضطراب ثنائي القطب ، فهي مصدر إلهام حي ومنارة أمل .














صالح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, الاضطراب, الاكتئابي, القطب, الهوس, جاميسون, ردفيلد, قصة, كاي, نجاح

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 09:08 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2019