العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

أخبار عـالـمـيــة أخبار عالمية متنوعة سياسية وغير سياسية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2018-12-14, 10:58 AM   ??? ???????? :1
??????? ?????
عميد
??????? ?????





معدل تقييم المستوى: 36
kamal is on a distinguished road
??????? : أخبار عـالـمـيــة
Icon (13) عام / البحرين : 65 عامًا من النمو والازدهار ونهضة شاملة في جميع المجالات / إضافة خامسة



وأطلقت الهوية السياحية الجديدة للبحرين بناءً على 4 أعمدة ترتكز عليها إستراتيجية تطوير قطاع السياحة أولها : تطوير المنافذ مثل جسر الملك فهد ومطار البحرين الدولي وميناء خليفة بن سلمان إضافة إلى تطوير المرافق البحرية من أجل استقطاب اليخوت الخاصة من الدول المجاورة.. وثانياً الجذب السياحي من خلال إقامة فعاليات دائمة في البحرين وتطوير مركز البحرين للمعارض من أجل استيعاب عدد أكبر من الفعاليات.. وثالثاً تطوير المرافق السياحية للسكن سواء من فنادق أو شقق مفروشة أو شقق سكنية ودراسة إنشاء معهد خاص للفندقة والضيافة.. ورابعاً وضع السائح الخليجي في مقدمة اهتماماتها وتنشيط السياحة العائلية ومن ثم توسيع الدائرة لاستقطاب السياح من الدول الأخرى. فقد ارتفاع معدل مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي لمملكة البحرين بنسبة 43.8 %، وذلك في غضون 3 سنوات فقط، حيث ارتفع هذا المعدل من 4.6 % عام 2015 بعدد زوار بلغ 9.7 ملايين زائر ونحو 9 ملايين ليلة سياحية إلى 6.9 % عام 2017 بعدد زوار وصل إلى 11.4 مليون زائر ونحو 12.3 مليون ليلة سياحية، وهو ما أسهم في زيادة الإيرادات السياحية بنسبة 8.9 % عام 2017 مقارنة بعام 2016 بقيمة بلغت 1.6 مليار دينار بحريني أو ما يقدر بـ 4.2 مليارات دولار أمريكي. وقد أسهم هذا القطاع في تطوير البنية التحتية بمملكة البحرين مثل الطرق والكباري والجسور ومشاريع الاتصالات، وبالتحديد في قطاع النقل والمواصلات بأنواعها المختلفة، ويعود ذلك إلى بالتسهيلات الداعمة له والمساندة لمرافقه كشركات السياحة والسفر والدعاية والإعلان والمعارض والتسويق والخدمات المالية المصاحبة والمتاجر بشتى أنواعها وغير ذلك. وتبدو مسارات النجاح البحريني في هذا القطاع واضحة وجلية، خاصة أنها تأتي متوافقة مع إستراتيجية شاملة تعمل على توفير كل متطلبات عملية التنمية السياحية، الإدارية منها والتنظيمية، فضلاً عن المتطلبات الأخرى لرفع الطلب على خدمات هذا القطاع سواء بالنسبة للمواطنين والمقيمين داخل مملكة البحرين ، أو بالنسبة للوافدين من خارجها، وهو ما يمكن تبين ملامحه بالنظر لعدة مؤشرات: أولا : تدشين أول كلية فندقية متخصصة بالبحرين في أكتوبر 2018 بمنطقة الجسرة وبالتعاون مع أحد أكبر المعاهد العالمية العاملة في المجال، وابتعاث 25 إلى 30 بحرينياً إليها ضمن إستراتيجية الجهات المختصة لتأهيل الكوادر الوطنية في قطاعي الضيافة والفندقة. ثانيا: تنمية الحركة السياحية الوطنية سواء عبر مواصلة تنظيم المعارض والمؤتمرات، أو استضافة واستقطاب الفعاليات الترفيهية الجاذبة لكل أفراد العائلة، أو عبر الاستمرار في بناء وافتتاح المشروعات الفندقية والسياحية والمساندة لهذا القطاع. و تبرز أهمية المسعى الخاص لزيادة عدد الفنادق والشقق الفندقية بمملكة البحرين ، لتصل إلى 20 ألف غرفة فندقية تمكنها من جذب 15 مليون زائر بنهاية العام الحالي 2018، كما تبرز أهمية الإجراءات الجارية حالياً لتطوير جسر الملك فهد، ولتشغيل مبنى المسافرين الجدد بمطار البحرين الدولي، الذي يتوقع أن تتم اختبارات الجاهزية النهائية له في الربع الثاني من عام 2019، ويهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية له لتصل إلى 14 مليون مسافر، وغيرها من المشروعات الكبرى. وتبدو أهمية مثل هذه المشروعات الكبيرة في انتعاش حركة المسافرين عبر الجسر منذ بداية عام 2018 ، التي بلغت 18240256 مسافراً، ويحتل السعوديون المرتبة الأولى في عدد الليالي السياحية التي قضوها في المملكة بنسبة بلغت 68 % من مجموع الليالي السياحية أو نحو 8.3 ملايين ليلة وبنسبة إنفاق بلغت 79 % من إجمالي الإنفاق، يليهم الأشقاء الخليجيون بنسبة 17 % و13 % . إضافة إلى انتعاش الحركة في مطار البحرين الدولي في يونيو 2018 الماضي، الذي استقبل وحده حوالي 728614 مسافراً في اجتياز التدقيق الإجباري الذي تجريه منظمة "إيكاو" على جميع الأنشطة ذات الصلة بسلامة الطيران المدني بمملكة البحرين، وذلك بنسبة التزام وصلت إلى 84 % مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 60 % ، بالإضافة إلى نجاح الناقل الجوي الوطني البحريني في استقطاب 6 ملايين مسافر خلال عام 2018 حلقوا على متن أسطول طائراتها المحدث والمزود بطائرات جديدة، الذي يجري استلام 35 طائرة أخرى تباعاً حتى العام 2023، واحتفاظه بموقع الصدارة بنسبة ارتفاع بلغت 25.7 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017م . واتخذت المملكة عدة خطوات لتسهيل دخول السواح عن طريق خفض قيمة التأشيرة السياحية من 25 ديناراً إلى 5 دنانير فقط إضافة الى إصدار تأشيرة طويلة الأمد لتكون البحرين الدولة الوحيدة في منطقة الخليج العربي التي تمنح تأشيرة متعددة لمدة سنتين أو 5 سنوات , كما ارتفع عدد الدول التي يستطيع مواطنوها الحصول على تأشيرة دخول لدى وصولهم مطار البحرين الدولي إلى 47 دولة. وسيكون مشروع توسعة مطار البحرين الدولي الذي يعد من أكبر مشاريع البنية التحتية في المملكة من أكبر اللاعبين الرئيسيين في تعزيز موقع البحرين الإستراتيجي ومكانتها على الصعيد الإقليمي والدولي في قطاع الطيران والسفر والسياحة وسيرفع من الطاقة الاستيعابية للمطار إلى حوالي 14 مليون مسافر سنويا وبالتالي استقطاب أعداد أكبر من السواح. // يتبع //10:01ت م 0018





kamal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
65 , or , إضافة , البحرين , المجالات , النمو , جميع , خامسة , شاملة , عام , عامًا , في , من , والازدهار , ونهضة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:14 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2020