العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

أخبار عـالـمـيــة أخبار عالمية متنوعة سياسية وغير سياسية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2018-09-22, 11:22 PM   ??? ???????? :1
??????? ?????
عميد
??????? ?????





معدل تقييم المستوى: 28
صمت is on a distinguished road
??????? : أخبار عـالـمـيــة
Talking اليوم الوطني / رئيس لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية الأمريكية : ذكرى اليوم الوطني .. وثاقٌ قوي وم



منتديات عميد التعريب - المصدر الأول لتعريب البرامج و التطبيقات للعالم العربي

واشنطن 12 محرم 1440 هـ الموافق 22 سبتمبر 2018 م واس رفع مؤسس ورئيس لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية الأمريكية "سابراك" سلمان الأنصاري، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، وللشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة. وقال الأنصاري في تصريحٍ لوكالة الأنباء السعودية بهذه المناسبة : " لقد حدد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - *هدفاً واضحاً منذ وصوله إلى مقاليد الحكم في 2015م، ارتكز على أن تنطلق المملكة العربية السعودية نحو فضاء ممتد من القوة والحزم، يفرض واقعاً إقليمياً ودولياً جديداً تحتل فيه المملكة مكانتها الطبيعية في الريادة والتفرد". وأضاف :" ومنذ مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ولياً للعهد، في 21 يونيو 2017، وحتى اليوم، والمملكة تحقق بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين قفزات هائلة، سواءً على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو على مستوى التطور الحاصل في المجتمع السعودي بفئاته كافة، والذي يرتبط بوثاق قوي قائم وممتد في شكل ملحمي بين القيادة وبين فئات الشعب الذي يرتبط بقيادته، ويؤمن بما تقوم به من إصلاحات وإعادة بناء مملكة العز والشرف بشكلها الحديث القادر على قيادة العالمين العربي والإسلامي، والوقوف في وجه كل من أراد بهما سوءاً أو شراً". وأكد الأنصاري أن القوة السعودية الآخذة في التمدد، يتلمّسها المتابعون والمحللون في مفردات الدبلوماسية السعودية أو في مواقف القيادة تجاه مختلف القضايا التي تمس أمن واستقرار المملكة أو مواطنيها أو المقيمين على أرضها أو مصالحها في باقي دول العالم. وتابع رئيس لجنة " سابراك " : لقد بدت ملامح هذه القوة في الكثير من المواقف، ومنها ما أكده سمو ولي العهد - حفظه الله - في 15 مارس الماضي، وقوله صراحة إنه إذا امتلكت إيران السلاح النووي ستقوم السعودية بالعمل بالمثل في أسرع وقت ممكن، كما لم تخفي المملكة تحفظاتها حيال الاتفاق النووي مع إيران عام 2015م، ولم تتراجع عن الدفاع عن سيادتها في تعاطيها مع كندا بعد أن تلمست تدخلاً من الأخيرة في شأن يمس سيادة الدولة السعودية". وأشار إلى أنه بالإضافة لكل ذلك؛ فلقد اكتسبت المملكة مكانة سياسية هائلة لدى محيطها القريب والبعيد، وأصبحت هي المفتاح الذهبي لحل الكثير من الأزمات السياسية العالقة؛ كما حدث من مصالحات تاريخية بقيادة المملكة لدول القرن الإفريقي؛ التي تشترك مع المملكة بحدود بحرية في البحر الأحمر، النشاط السعودي الأخير أهّل المملكة لكي يتم النظر إليها كدولة عظمى في المنطقة وما ذلك إلا للتحركات السعودية السريعة والمتقنة في تعزيز سياستها الإقليمية والعالمية الداعية لحل الأزمات وإحلال الاستقرار وتنشيط فرص التنمية لدول الجوار، مؤكدًا أن الرياض أصبحت الآن هي عاصمة وقبلة مكافحة الإرهاب ليس في العالم الإسلامي فحسب بل في العالم ككل وبالأخص في الجانب الفكري والأيدلوجي، حيث أن لدى المملكة وضوح جداً في أهدافها الاستراتيجية وذلك ما أكسبها الاحترام الإقليمي والعالمي، فهي ضد كل المشاريع التوسعية والتدميرية. وعلى المستوى الاقتصادي، أوضح الأنصاري أن المملكة تسير بخطوات ثابتة نحو صناعة اقتصاد قوي ومتين، يعكس قوة المملكة في هذا المجال ليس على المستوى المحلي وحسب بل أيضاً على المستوى العالمي، فإضافة إلى كون المملكة عضواً في مجموعة العشرين، حرصت القيادة على أن تفتح أسواق المملكة أمام الشركات العالمية، بل وقدمت لهذه الشركات الحوافز التي تشجعها على الاستثمار واستقطاب أبناؤنا من كافة التخصصات للعمل ضمن أنشطتها، وسمحت المملكة لبعض هذه القطاعات الاستثمارية بالتملك بنسبة 100 % وهو تحوّل لم يكن ليتم لولا ثقة القيادة في القدرة على تهيئة مناخ عام قادر على استيعاب هذه الشركات، بل وتحويل المملكة إلى منصة دولية لتوزيع وإعادة تصنيع وإنتاج وتصدير المنتجات المختلفة إلى كافة دول المنطقة والعالم، عوضاً عن تنفيذ مشاريع عملاقة مثيل (نيوم) و (القدية) و (البحر الأحمر) وغيرها، إضافة إلى تلّمس ما حققه الإصلاح الاقتصادي من عوائد كنتيجة طبيعية لهذا الإصلاح الذي يقوده الأمير محمد بن سلمان، وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين، الذي وفّر وفق المصادر الاقتصادية نحو 35 % من مصروفات الدولة، إضافة إلى تحقيق نمو في الاقتصاد الوطني وصل إلى 1.7%، مع زيادة في الدخل الحكومي غير النفطي، قائم على بناء قاعدة صلبة من الاقتصاد الوطني غير المعتمد على النفط، وهو إحدى ركائز رؤية المملكة 2030. واختتم الأنصاري تصريحه قائلاً: "إن المملكة العربية السعودية، وفي يومها الوطني الـ 88 تعيد تشكيل أدواتها وقواتها بما يتلاءم مع الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها قيادتنا - حفظها الله - وفي المجالات كافة، مصحوبة ومدعومة بتأييد شعبي يعكس متانة الثقة المتبادلة بين القيادة والشعب في أبهى وأنقى صورها، التي تعد واحدة من أهم أدوات حماية مجتمعنا من أي اختراقات أو محاولات لتفكيك هذا التلاحم مهما كانت قوة هذه المحاولات، التي تتحطم على صخرة التماسك والترابط القوي بين القيادة والمواطنين". // انتهى // 23:13ت م 0416



وكالة الأنباء السعودية


منتديات عميد التعريب - المصدر الأول لتعريب البرامج و التطبيقات للعالم العربي


صمت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
or , الأمريكية , السعودية , العامة , العلاقات , الوطني , اليوم , ذكرى , رئيس , شؤون , قوي , لجنة , وثاقٌ , وم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:27 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2020