العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

طــفـلي طــفـلـتـي كل ما يتعلق بأمور الطفولة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2019-11-03, 05:04 PM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
كيف أجعل ابني يأكل،كيف أجعل طفلي يحب الأكل ،كيف أشجع ابني على الأكل ،حلول
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 2
رانيا محمد is on a distinguished road
المنتدى : طــفـلي طــفـلـتـي
Icon (9) كيف أجعل ابني يأكل،كيف أجعل طفلي يحب الأكل ،كيف أشجع ابني على الأكل ،حلول








كيف أجعل ابني يأكل،كيف أجعل طفلي يحب الأكل ،كيف أشجع ابني
على الأكل ،حلول لمشكلة رفض الصغار الأكل.



ما إن يأتي موعد إطعام طفلكِ حتى تشعري والقلق، وتفكرين بحلول وطرق لجعل طفلك يحب الطعام ويقبل عليه بنفسه، ولا يكتفي بتناول أنواع معينة من الأطعمة، إذ كنت تعانين مع طفلكِ ما عليكِ إلا قراءة بقية الموضوع للوصول إلى الحل السريع لعلاج هذه المشكلة.
نصائح للأم لتحبيب طفلها بالطعام
  • قومي بتقديم كمية قليلة من الطعام مع تقسيمها إلى أجزاء صغيرة تتناسب مع فمه.
  • نوعي في استخدام الألوان في الطعام، فهذا الأمر يزيد من إقبال الطفل للطعام، كما ويعتبر غذاءً صحيّاً يحتوي على عناصر غذائية أكثر من تلك الأطعمة المحتوية على ألوان قليلة.
  • لا ترغميهِ على تناول كمية الطعام كلها الموجودة في الطبق وشجعيه على تذوق كل الأطعمة لمعرفة الطعام المفضل إليه.
  • لا تتبعي أسلوب المكافأة بالطعام كأن تكافئيه بتناول حبة من الشوكولاتة إذا ما تناول وجبة الغذاء، فبهذه الطريقة يفهم الطفل أن الشوكولاتة أفضل من الغذاء الذي تناوله، ولا نريد إيصال هذا المفهوم له.
  • الآباء قدوة لأطفالهم والطفل يقلد والديه، لذلك إن أردتِ أن يقبل طفلك على تناول الخضراوات على سبيل المثال فلا بد من تناول الخضراوات أمامه .
  • قومي بإعداد الطعام بطريقة فنية في طبق طفلك كأن تقومي برسم الوجوه الضاحكة أو شخصيات كرتونية يحبها.
  • لا بد من التحلي بالصبر، وعدم إظهار الغضب أمامه لأن هذا السلوك يجعله يكره تناول الطعام.
  • قومي باللعب معه واسردي له الحكايات أثناء إطعامه، ونوّعي في تقديم مشروب اللبن له، وأضيفي إليه ألواناً ونكهاتٍ جديدة، و قومي بإعداد عصير اللبن بالموز أو الكاكاو في حال عدم إقبال طفلك على تناول اللبن وحده.



ظروف تزيدُ من شهيّة الطفل للطعام
تلعب الظروف المحيطة دوراً في إقبال الطفل على تناول الطعام وحده دون إتعاب أمه، لذلك لا بدّ من توفير مجموعة من الظروف المساعدة، وهي على النحو التالي:
  • كرسي مريح ليتناول الطفل عليه الطعام وهو جالس.
  • اتركي طفلكِ يتناول الطعام بنفسه ولا تجبريهِ على الأكل من يديكِ.
  • أبعدي طفلكِ عن مشتتات الانتباه كالتلفاز والهاتف.
  • عندما تنهي وجبتكِ ابقَيْ جالسةً على طاولة الطعام حتى ينهي طفلكِ وجبته .
  • التزمي بوقت وموعد محدد لتناول الطعام.
  • الابتعاد عن أسلوب الترهيب والترغيب بالطعام.
  • كلما زادَ عدد أفراد العائلة الجالسين على الطعام ساعد هذا في إقبال الطفل عليه.
  • لا يجب نَهْرُ الطفل إذا رفض تناول الطعام، والمحاولة معه مرتين ثلاثاً وعدم الاستسلام.



البدأ بحصص صغيرة
يستطيع الآباء البدء بإطعام طفلهم حصصاً صغيرةً من الطعام، وانتظاره ليطلب المزيد، لأنّ رؤية الطفل لكميات كبيرة من الطعام على طبقه قد تؤدي إلى إرباكه، ويُنصح بتجنب إجبار الطفل على إنهاء طعامه، لأنّه بذلك قد يربط تناول الطعام بمشاعر الإجهاد والتوتر، أو قد يضطره إلى الإفراط في تناول الطعام، ولا بأس إذا لم يتمكنّ الطفل من إنهاء طعامه، فعادةً ما يتوقف الأطفال عن تناول الطعام عند شعورهم بالشبع.
إشراك الطفل في التخطيط للوجبات
يساعد السماح للطفل بالمشاركة في التخطيط لوجبة الطعام، وفي التسوّق لها على تشجيعه على تناول الطعام، فالطفل الصغير يكون أكثر استعداداً لتناول الطعام الذي شارك في تحضيره، كما يستطيع الآباء استغلال هذه الفرصة للتعرّف على ما يميل الطفل لتناوله، ولتعليمه حول العناصر الغذائيّة المختلفة في الأطعمة التي يتناولها.
إعلام الطفل بموعد الوجبات
ينبغي على الأهل إعلام طفلهم بموعد تناول الطعام قبل الوجبة بربع ساعة مثلاً، حيث إنّ الطفل قد يكون متعباً أو منفعلاً جداً مع اللعب، والنشاطات الأخرى، بحيث لا يشعر برغبة في الأكل، وعندما يعلم الطفل أنّ موعد تناول الطعام يقترب، فإنّه سيتهيّأ لوجبة الطعام، وسيكون أكثر استعداداً لتناولها.
إبعاد الملهيات
من الأمور التي تساعد على تشجيع الطفل على تناول طعامه هي إبعاد الملهيات المختلفة من حوله مثل إيقاف تشغيل التلفاز، وغيرها من الأجهزة الإلكترونية خلال وجبات الطعام، فهذا يساعد على جعل الطفل يركز أكثر على طعامه، كما ينبغي على الآباء الأخذ بعين الاعتبار أنّ بعض الإعلانات التلفزيونية قد تشجع الطفل على تناول الأطعمة الغنيّة بالسكر، أو تلك التي لا تكون ذات فائدة غذائيّة.
الالتزام بروتين معيّن
يُنصح بتقديم الوجبات الرئيسيّة، بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة في نفس الأوقات تقريباً كل يوم، وفي حال اختار الطفل عدم تناول الوجبة الرئيسيّة في وقتها، فيمكن أن يقوم الأهل بتقديم وجبة خفيفة منتظمة توفّر العناصر الغذائية اللازمة، كما يستطيع الأهل تقديم الحليب، أو العصير الطبيعيّ مع وجبات الطعام، ولكن يبنغي الانتباه إلى أهميّة توفير الماء أيضاً بين وجبات الطعام الرئيسية والخفيفة، لأنّه قد تقل شهية الطفل للطعام عندما يتناول الحليب أو العصير فقط طوال اليوم.
وضع الحلوى في أطباقهم
يساعد وضع قطعة صغيرة من الحلوى في طبق الطفل ليتناولها بعد انتهائه من تناول وجبته على تشجيعه على الأكل، ولكن يجب عدم الإكثار من الحلوى، أو جعل السبب الرئيسي لتناول الطعام هو الحصول عليها، فعادةً ما يميل الأطفال لتناول الحلويات أكثر من الخضراوات مثلاً، لذا ينبغي على الأهل الانتباه إلى أهمية البقاء حياديين فيما يتعلق بالأطعمة التي تحتوي على السكر.

تشجيع الطفل على الأكل
قد تُصاب الأم بالإحباط والحيرة نتيجة الرفض المتواصل من ابنها الصغير لتناول الوجبات اليومية من الطعام، رغم أنّها تحضر له أصنافاً شهية ومتنوعة، لكنّه يصر على الامتناع عن أكلها، وقد يستعيض عنها بتناول قطعة من الشوكولاتة أو كيسٍ من الشيبس، ممّا قد يعرض الطفل الصغير إلى مشاكل صحية مع الوقت كفقر الدم " الأنيميا " أو إصابته بالإعياء والتعب المزمن أو النحافة المفرطة وقد يضعف ذلك من قدرته على اللعب أو التركيز في الدراسة.



تعد هذه المشكلة المتعبة كثيرة الشيوع عند الأطفال، وبغض النظر عن الأسباب التي أدت إليها فيمكن للأم استخدام بعض الحيل البسيطة لزيادة رغبة الطفل في تناول الطعام الصحي، والتي سندرجها فيما يلي:
خطوات لتشجيع الطفل على الأكل
  • تجنبي إجبار طفلك على تناول كميات كبيرة من الطعام، لأنّ معدة الطفل حجمها صغير جداً ولا يجوز مقارنتها بالشخص الكبير.
  • امتنعي عن الإلحاح على طفلك بتناول الطعام المعتاد وقت مرضه، لأنّه من الطبيعي أن تختلف شهيته في وقت الصحة عن وقت المرض.
  • اجعلي من نفسك قدوة لطفلك في تنويع المأكولات على سفرة الطعام كأن تحتوي على الخضار، والفواكه، والنشويات وغيرها، وعوّدي طفلك على الجلوس مع الأسرة كي لا يمل من الأكل بمفرده.
  • اصبري على طفلك إذا امتنع عن تناول صنفٍ مفيد من الغذاء لمرة أو مرتين، وكرري معه المحاولة لو لعشر مرات حتى يقبلها ولكن بأسلوبٍ لطيف، فبعض الأطفال قد يمتنعون في البداية ويقبلون بعد ذلك الطعام.
  • أدخلي طفلك إلى المطبخ واجعليه يشاركك في إعداد الطعام أو ترتيبه على الطاولة، لأنّ ذلك سيشعره بالشغف والرغبة في تذوق الطعام الذي حضره هو بنفسه.
  • خيّري طفلك بين صنفين من الأكل الصحي، ولا تسأليه: ماذا تريد أن تأكل؟ فهو بالطبع سيختار الطعام غير الصحي كالسكاكر والشوكولاتة وغيرها.
  • تجنبي إجبار الطفل على إتمام صحنه بالكامل، أو الزيادة عن حد الشبع لأنّه سيزداد كرهاً للطعام وبالتالي سيزيد رفضه وامتناعه مع الأيام.
  • استخدمي حيلاً ذكية لإطعام طفلك المأكولات المفيدة، فمثلاً إذا رفض نوعاً ما من الفاكهة أضيفي عليها بعض الشوكولاتة، أو العسل، أو المربى، أو اللبن الزبادي، أو اصنعي منه عصيراً طازجاً، وإذا رفض نوعاً من الخضار قطعيه بشكلٍ مميز وزيني به طبق الأرز أو المعكرونة.
  • عوّدي طفلك على تناول الوجبات أثناء الجلوس، وامنعيه عن تناولها أثناء اللعب كي تتجنبي مشاكل الشرقة والاختناق.





إستشارات طبية
ابني الصغير يرفض أن يأكل الطعام فماذا أفعل معه
  • ابني يبلغ من العمر 7 شهور ونصف، ووزنه يبلغ 7 كغ فقط، وكان وزنه عند الولادة 3050 غ، وبدأت بإدخال الطعام مع الرضاعة الطبيعية عندما كان عمره 6 شهور تقريباً، وحين بدأت بإطعامه كان يبدي نهماً ولهفة للطعام، فكلما رأى شخصاً يأكل يبدي حركات اللهفة والرغبة بالطعام، من ضمن المأكولات الكوسا، البطاطا، الجزر، الفاصوليا الخضراء، الرز، اللبن، التفاح، الموز، المشمش .. وغيرها.
    في فترة سابقة فاجأني دون سابق إنذار برفض قاطع للرضاعة لحوالي 5 أيام ومع الاستمرار في المحاولات نجحت بحمد الله لكن بعد رشوته بوضع شيء من المربى على الثدي وعادت الأمور طبيعية، أما الآن فقد مر عليه حوالي أسبوع وهو يرفض الطعام، لكن تدريجياً بدأ يأكل بكميات قليلة والبارحة رفض الطعام تماماً أصبح يأكل في اليوم كله ما لا يتجاوز 3-4 ملاعق من ملاعق الأطفال الصغيرة وبعد محاولات مضنية، فهو يقوم بزم شفتيه ويدير وجهه ويرفض الطعام، والغريب أنه يرفض حتى الطعام الذي كان يحبه من قبل، لم ألحظ أعراض ألم أو انزعاج بسبب أسنانه (أسنانه السفلية خرجت من زمن) أما العلوية فليست هناك أية بوادر بعد.
    ما الذي يمكنني عمله؟ فأنا قلقة على صحته وخاصة أنه نحيف ووزنه قليل وأخشى أن يصاب بسوء تغذية، وهل فطامه الآن يعتبر حلاً؟ فهو يرغب في الرضاعة بدلاً عن الوجبات.
    وشكراً جزيلاً لكم.
  • للإجابة على هذا التساؤل نتابع هذه المقالة من منتدى *****
  • المجيب ..د. حاتم حمدي الكاتب
  • بسم الله الرحمن الرحيم
    فالكثير من الأطفال يتقلبون في سلوكهم تجاه الطعام، وتلك ظواهر تحدث كثيراً ولا تحمل مشكلة بالنسبة للطفل، إلا أنها تصيب الأمهات بالقلق الشديد.
    أولاً: يجب أن نستمر في الرضاعة، فمازال الوقت مبكراً على فطام الطفل، وإن كان تناول الأطفال للطعام يتحسن كثيراً بعد فطامهم من الرضاعة.
    ثانياً: يجب عدم الإصرار على إطعام الطفل إذا رفض، فالطفل سيترجم سلوك الأم بإصرارها على إطعامه أنه سلوك عدواني ضده، وبالتالي سيرفض ويقاوم ويبكى ويقذف بالطعام خارج فمه، لذا ننصح بالهدوء من قبل الأم و تجنب الصراخ في وجه الطفل أو الإلحاح في إعطائه الطعام.
    ثالثاً: عليكِ بالتنويع في الطعام ومحاولة ربط الطعام مع اللعب مع الطفل، واستخدام ملاعق وأطباق ملونة وذات أشكال جذابة.
    رابعاً: يمكن استخدام شراب فيتامينات ومعادن وشراب كالسيوم وفيتامين (د) وشراب حديد لتعويض الطفل عن نقص تلك العناصر فيما يتناول من حليب.هذا وبالله التوفيق. اسلام ويب



  • بحث من عملي














رانيا محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
،حلول, ،كيف, أجعل, أشجع, ابني, الأكل, طفلي, على, كيف, يأكل،كيف, يحب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:54 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO v2.0.42 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2019