العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

شؤون تقنية التكنولوجيا بكل أشكالها و لكل جهازفي خدمتك



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2019-05-13, 11:57 AM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
مراجعة مسلسل صراع العروش Game of thrones – الموسم الثامن – الحلقة الخامسة
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 10
شموخ is on a distinguished road
المنتدى : شؤون تقنية
Arrow مراجعة مسلسل صراع العروش Game of thrones – الموسم الثامن – الحلقة الخامسة


بدأت قوات دينيريس زحفها نحو كينغزلاندنج لخوض الحرب الأخيرة بعد انتهاء معركة الشمال، فالآن حان الوقت لحسم الأمر واستعادة العرش الحديدي ولو بأي ثمن، إليكم مراجعة الحلقة الخامسة من الموسم الثامن من غيم أوف ثرونز؛ احذر من حرق الأحداث إن لم تنهِ مشاهدة الحلقة أو الحلقات السابقة بعد.

إن فاتتك أحداث الأجزاء السابقة يمكنك العودة وقراءة ملخص مسلسل صراع العروش كاملاً بجميع أجزائه.

صراع العروش Games of thrones – الموسم الثامن – الحلقة الخامسة

عنوان الحلقة: THE BELLS


مدة العرض: 80 دقيقة

مراجعة مسلسل صراع العروش Game 4-2.jpg

بدأت الحلقة مع فاريس سيد الهمسات الذي كان يُوثّق ما عرفه حول جون ونسبه على مخطوطات ورقية قبل أن تقاطعه فتاة صغيرة لنعلم أنّها واحدة من جواسيسه الصغار وقد جاءت لتخبره أن الملكة مازالت ترفض تناول الطعام وأن جنودها شكوا بأمرها، أكّد فاريس مخاوف الفتاة الصغيرة فكل شيء وارد إلا أنه عاد ليعزز ثقتها بهدفها مؤكداً أنّ المكافأة ستكون أعظم كلما ازدادت المعاناة.

أمّا جون فقد وصل بقاربه إلى دراغون ستون بقاربه ليستقبله فاريس بينما راقبهما تيرين عن بعد بصمت؛ فاريس ليس متردداً أبداً بالكشف عما يعرفه فأقترح على جون أن يأخذ حقة بالجلوس على العرش الحديدي فدينيريس ليست أهلاً لذلك، فهي قد ابتعدت عن الجميع وانعزلت غرفتها رافضةّ تناول الطعام، إلا أنّ جون بقي مصرّاً على رأيه مؤكداً أنّها ملكته وأنّه لا ينوي أبداً الجلوس على العرش الحديدي ولو رغب الجميع بذلك.

مراجعة مسلسل صراع العروش Game 5-5.jpg

يجب على تيرين أن يبرر موقفه بأقرب وقت ولهذا أسرع إلى قاعة التخطيط حيثُ قررت دينيريس البقاء وسط حزنها وغضبها، أراد أن يخبرها شيئاً إلا أنّها قاطعته: “لقد خانني أحدهم” فهي تعلم أن فاريس قد علم بسرها بعد أن أفشاه إليه تيرين الذي علم الحقيقة بدوره من سانسا، حاول تيرين تبرير موقفه وموقف فاريس بأنّهم من المفترض أن يعرفوا هذه الأسرار فوراً لحمايتها.

بالطبع هذا التبرير غير كافي أبداً لدينيريس التي فُجعت بمقتل ميساندي فرأينا السواد حول عينيها وشعرها المتشابك إذ لا يوجد أحد بجانبها ليسرحه لها أو يعتني بها، دينيريس غاضبة لأن تيرين قرر التخطيط ومناقشة أمر سري للغاية مع فاريس دون إحاطتها علماً، إلا أنّ القزم ليس الوحيد على قائمة دينيريس من الخونة إذ أنّ جون لم يحترم رغبتها بكتمان السر وفاريس أراد الإنقلاب عليها في حين أنّ سانسا قد أفشت سراً لا يخصها بأي شكل من الأشكال من أجل إلحاق الأذى بها.

مراجعة مسلسل صراع العروش Game 3-4.jpg

كل هذه الأمور قد زادت من وحدة دينيريس، فكيف لها أن تثق بتيرين إن كانت سانسا تثق به أيضاً؟ ولهذا قررت التخلص من بعض الأمور العالقة فأمرت غري وورم اقتياد فاريس من حجرته في جنح الظلام حيث كان مشغول بتدوين المزيد من المخطوطات عن جون إلا أنّه يعرف أنّه لا مفر من العقاب فأحرق أوراقه، نزع خاتمه وقرر الاستسلام لقدره.

وبالفعل نفذت أم التنانين تهديدها إذ أنّها قد حذرته سابقاً أنّها ستحرقه لو خانها يوماً، وعلى الشاطئ تلَت دينيريس ألقابها وأعطت دروغون أمر إضرام النار بسيد الهمسات، وفي حين أن تيرين قد اعتاد على قسوة عدالة الملكة إلا أنّها المرة الأولى التي يشهد فيها جون مشهداً مثل هذا فرأيناه ينظر إلى عمته نظرة ملأها الذعر والصدمة.

اختلت دينيريس بغري وورم فتحدثوا عن ميساندي التي حطم موتها قلبهما، إلا أن غري وورم لم يعد مكترثاً لي شيء فميساندي كانت السبب الوحيد في شعوره بكونه إنسان واليوم بعد مماتها ضرب بمشاعره عرض الحائط وعاد لكونه قائد الجيش الذي لا هم له سوى إطاعة ملكته دون أي تردد.

أمّا جون فعلى ما يبدو أنّه قد حصل على عفو الملكة والتي ألقت اللوم على سانسا وأنه ما كان عليها أبداً البوح بسرهما، فالناس في الشمال يبجّلون جون على عكسها تماماً فهي لا تمتلك سوى الخوف للحكم، وقد أكد لها جون هذا عندما فشل في تقبيلها ما تركها بمزيد من الغضب والوحدة.

بغض النظر عن كل شيء لقد حان الوقت للتحطيط، إذ أفصحت دينيريس عن رغبتها بالهجوم مباشرةً بالتزامن مع وصول جيوش الشمال، فالرحمة لن تفيدها أبداً، اليوم لا مجال إلا للحرب والانتقام بينما ستترك الرحمة لوقت لاحق عندما تجلس على العرش الحديدي وتحكم شعبها الجديد، وتيرين متخوّف فعلاً من كلامها فهو يرغب حقن الدماء لذلك نصحها بالعدول عن فكرتها إذ عندما سيشعر أتباع سيرسي أنهم سيخسرون الحرب سينسحبون ليقرعوا الأجراس.

مراجعة مسلسل صراع العروش Game 8-2.jpg

من الغريب كيف يحاول الكتاب إقحام الإشارات الجديدة لخدمة الحبكة دون أي سابق إنذار، فعلى ما يبدو أنّ قرع الأجراس علامة للاستسلام، وهو أم جديد لم نشاهده من قبل.

قبل مغادرة تيرين أخبرته دينيريس أن قواتها قد اعترضت مسير شقيقه وهو في طريقه إلى سيرسي، إنّ تيرين قد أخطأ عندما كفل جيمي ولهذا هددته متوعدة أنّها قد اكتفت من زلاته وهذه هي المرة الأخيرة التي تصفح فيها عنه.

باشرت قوات الشمال توزعها على محيط العاصمة في حين بدأ السكان دخول أسوار القلعة للاحتماء بظل ملكتهم، أما تيرين فقد طلب معروفاً من السير دافوس كونه من أمهر المهربين، لقد طلب منه مساعدته في تجرير جيمي بكل تأكيد.

مراجعة مسلسل صراع العروش Game 9-1.jpg

في هذه الأثناء وصل ذا هاوند بصحبة آريا ليعترضهم فارس من الجيش فأخبرته الشابة أنّها متجهة لقتل سيرسي ولم يضحك أحد هذه المرة، وبالفعل واصل الثنائي مسيرهم في رحلتهم للانتقام، كليغين من أخيه وآريا من الملكة، إنّ وجهتم واحدة.

اجتمع تيرين بشقيقه جيمي دون معرفة دينيريس، وبما أنّ تيرين يعتقد أن المدينة ستسقط قريباً فقد شرح لأخيه خطة الهروب نحو بنتوس وطلب منه أيضاً قرع الأجراس في طريقه، توسل تيرين إلى جيمي بأن ينسى أمر سيرسي ويبدأ حياة جديدة، حرر تيرين جيمي الذي توجه نحو سيرسي متجاهلاً كل شيء قاله تيرين.

إن تخطيط تيرين بالسر مجدداً سيعبث بفرصته الأخيرة مع دينيريس، إلا أنّها مخاطرة يجب أن بخوضها كونها قد تحقن دماء كم كبير من الناس الذي وقعوا ضحية لنزاع ملكتين على عرش حديدي.

مراجعة مسلسل صراع العروش Game 6-4.jpg

أسطول يورون جاهز في البحر وعيون الجميع مثبتة على الأفق لرصد التنين المتبقي، أما قوات سيرسي فقد أخذت موقعها بعد أن أغلقوا بوابات القلعة في وجه آلاف الأشخاص وتركوهم خارجاً، فما الحاجة للبقية بعد أن أحاطت سيرسي نفسها بما يكفي من الدروع البشرية؟ على كلّ لقد تمكنت آريا مع كليجين من الانسلال مع الجموع في حين فشل جيمي في ذلك فعكس مسيره ويده الحديدية تسطع في ضوء الشمس.

براً، قوات الشمال بقيادة جون تقف مقابل الفرقة الذهبية التي اشترتها سيرسي في حين تحصّنت هي في برجها العالي لتراقب الأحداث عن بعد آملةً بنهاية جيدة، أمّا بحراً فمن الحسن الحظ أنّ دينيريس قد لعبت فرصتها الأخيرة بذكاء فهاجمت الأسطول الحديدي والشمس خلفها فأخفت أثرها قدر الإمكان فلم يشعر بها يورون إلا عندما أصبحت على مقربة من سفنه، ومن جهة أخرى واصلت أم التنانين تغيير جهة هجومها ودائماً ما كانت قريبة من الهدف فتفادت الإصابة بآلات كايبورن القاتلة مضرمةً النار بالسفن فغرق يورون في البحر بعد أن فشل فشلاً ذريعا بقتل دروجون.

مراجعة مسلسل صراع العروش Game 7-3.jpg

براً مرة أخرى وعلى الجانب الآخر من كينغزلاندينج وقف جيش الفرقة الذهبية حائراً من أصوات مدوية، ليكتشفوا أنّ دينيريس بعد أن انتهت من حرق الأسطول قررت الهجوم من داخل المدينة وجاءت من خلفهم فأضرمت النار فهم محطمةً الجدار وأحدثت خرقاً كبيراً فيه فدخل جيشها المدينة بأريحية تامة في حين تابعت هي طيرانها على محيط السور مدمرةً آلات كايبورن لتتفادى مقتل ابنها الوحيد.
بدأت جيش دينيريس حربه ضمن أسوار المدينة بعد أن انسحب الجيش الذهبي وعلى رأسهم قائدهم هاري حتى قبل أن يشهروا سيوفهم فأصبحت الكرة بملعب جون وجيشه.

في خضم كل هذه الأحداث ما زالت سيرسي واقفة على شرفة برجها العالي ونظرات الخوف تعتلي وجهها للمرة الأولى، إلا أنّها ومع ذلك تتعلق بالأمل الأخير فكل ما تحتاجه هو سهم واحد من آلات كايبورن والأمور كلها ستصبح بخير فقواتها قادرة على القتال، إلا أنّ كايبورن قد أعلمها بالأنباء الكارثية وأنّهم قد خسروا كل آلاته سواءً على متن السفن أم على الأسوار ولم يعد هناك أي مجال للقضاء على التنين الأخير والحل الوحيد العقلاني هو الهروب.

مراجعة مسلسل صراع العروش Game 10-1.jpg

بعد أن تخلصت دنيريس من الخطر المتربص بتنينها قررت الوقوف على أحد المباني لتدب الذعر بجيش سيرسي وبالفعل سرعان ما توقفت القوات عن القتال وقرروا أنّ الانسحاب هو الحل الأفضل، ومع أصوات السيوف المنهزمة تعالت صيحات الناس وتوسلاتهم بقرع الأجراس والإذعان للملكة الجديدة، صرخات وصلت لمسامع سيرسي فازدادت غضباً وخوفاً.

ومع تزامن إلقاء الجيوش لسيوفهم، التقط جيمي سيفاً بيده اليسار في حين ارتفعت أصوات الأجراس عالياً جالبةً الراحة لتيرين ومعلنة النصر لدينيريس، لقد سقطت المدينة في يدها بأقل قدر من الخسائر، إلا أنّ الهدوء لم يدم طويلاً إذ دخلت دينيريس رسمياً طور الملكة المجنونة فحلّقت على تنينها وعينها على القلعة التي شيدها أجدادها وأضرمت في النار في كل شيء تحتها من ناس بريئين وقوات اللانستر، ومع ردة الفعل هذه التقطت الجيوش المستسلمة أسلحتها عن الأرض لاستئناف القتال.

وبهذا اختارت دينيريس القوة إلا أن غضب التنين لا يُقارن بغضب الأسد، وبهذا الخيار تركت الجميع في صدمة وأولهم تيرين الذي وقف مشدوهاً في حين امتنع جون عن القتال بدايةً ثم بدأ الدفاع عن نفسه وإنقاذ البريئين من حوله فنار التنين لا تفرق بين مذنب وبريء ولا بين رجل وطفل.

إلا أن سيرسي كانت تعيش الخوف الأكبر إذ رأت التنين يقترب منها ومن ابنها أكثر وأكثر حارقاً البشر والحجر ما سبب اشتعال مادة النار الجامحة المخزنة أسفل المدينة ما زاد من آثار الدمار وحصد المزيد من الأرواح.

بالعودة إلى جيمي فقد اقترب من الوصول لشقيقته لولا أن اعترضه يورون فانتهى الأمر بنزال فردي دون سلاح إلى حين تمكّن يورون من التقاط سيفه بغتةً وغرزه بجسد جيمي الذي تمكن الوقوف وأنجز على يورون غريجوي وتابع مسيره مصاباً إلى القلعة، وتماماً كما كان في حياته مات يورون -أو هكذا شاهدنا على الأقل- بقمة جنونه وهو يصيح: “أنا الرجل الذي قتل جيمي لانستر”.

حان الوقت فرار سيرسي فلقد خسرت الحرب قطعاً لاسيما وأن قوات دينيريس قد أصبحت حرفياً في ديارها، لهذا غادرت مع حارسها وكايبورن والدموع تسيل على خدها مع لحظة وصول آريا وذا هاوند إلى القلعة.

لقد بات الثنائي وشيكاً من تحقيق غايته بالانتقام إلا أنّ كليغين قد نصح الفتاة الصغيرة بالهرب ونسيان انتقامها فسيرسي ميتة لا محالة وإن بقيت هي فستموت أيضاً تحت الأنقاض، وبالفعل اقتنعت آريا وعادت أدراجها شاكرةً ساندور للمرة الأولى في حين واصل ذا هاوند مسيره للانتقام من ذا ماونتن.

بعد أن نجت سيرسي ومرافقيها من الأنقاض صادفوا مع ذا هاوند على الأدراج، إنّ عودة ساندور قد أوقدت مشاعر الغضب في صدر شقيقه ذا ماونتن فتقدم لقتله في الحال قبل أن يزجره كايبورن للمضي قدماً وحماية ملكته خلال هروبها، ومن دون سابق إنذار خرج ذا ماونتن عن طوره وهشم جمجمة كايبورن، فأكملت سيرسي طريقها مذعورة وتركت الشقيقين لتسوية أمورهم العائلية.

سرعان ما اكتشف ساندور أنّه لن يتمكن من قتل شقيقه فقد ضربه بالسيف وطعنه مراراً وتكراراً لكن دون فائدة، المهم أنّه قد حصل على انتقامه برؤية وجه ذا ماونتن وجسده المشوه والسخرية من مظهره، على كلّ انتهى النزاع الشرس بعد أن دفع ساندور بنفسه مع شقيقه عن الهاوية ليسقطا معاً في النار، إنّه الموت المثالي لساندور.

صادفت سيرسي شقيقها جيمي مكان فارقته ونفته سابقاً ما أعاد إليها قليلاً من السعادة في ظل ما جرى مؤخراً فركض نحوها وعانقها مطولاً، إلا أن سيرسي قد وضعت نفسها بمأزق لا مخرج منه فبدأت التوسل لجيمي أن يخلصها وينقذ حياة طفلها، ولهذا بدأ جيمي تهدئة شقيقته علماً أنه يعلم أنّ طريق الهرب الوحيد قد أصبح مسدوداً، عانقها بشدة وماتا معاً تحت دمار دينيريس المجنونة وهنا يجب الإشادة بتمثيل لينا الخارق في هذه الحلقة.

انتهت أحداث الحلقة بمشهد لآريا وهي تمشي تحت ذرات الرماد ما فسر لنا الرؤيا التي مرت بها دينيريس سابقاً حيثُ كانت في قاعة العرش الحديدي بقبة متهدمة والرماد من حولها، لقد نجت آريا من الموت ثلاث مرات هذه الحلقة، مرة من نار التنين، مرة من مناجل الدوثراكي ومرة من الأنقاض المتهاوية فوق رأسها لتستيقظ وسط الغبار والنار فوجدت أمامها حصاناً سليماً معافى، صعدت على ظهره وانطلقت في رحلتها بعيداً عن هذه المدينة المحترقة.

يبدو أن عهد دينيريس قد بدأ فعلاً ونتساءل عما ستفعله بحق سانسا في الحلقة الأخيرة، أما سيرسي فقد ماتت دون مقاومة حتى أنّها لم تستخدم الوايلد فاير وهو أمر غير معهود من سيرسي لاسيما بعد الثقة العمياء التي أظهرتها على مدار الموسم، ما هو رأيكم بالحلقة ما قبل الأخيرة وهل لاقت تطلعاتكم؟

اقرأ أيضاً:

مراجعة مسلسل صراع العروش Game of thrones – الموسم الثامن – الحلقة الأولى

مراجعة مسلسل صراع العروش Game of thrones – الموسم الثامن – الحلقة الثانية

مراجعة مسلسل صراع العروش Game of thrones – الموسم الثامن – الحلقة الثالثة

مراجعة مسلسل صراع العروش Game of thrones – الموسم الثامن – الحلقة الرابعة

إليك طرق مشاهدة مسلسل صراع العروش في البلدان العربية

ألقِ نظرة على متجر سماعة!

الموضوع مراجعة مسلسل صراع العروش Game of thrones – الموسم الثامن – الحلقة الخامسة ظهر أيضا على منتديات عميد التعريب.







شموخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
game, thrones, الثامن, الحلقة, الخامسة, العروش, الموسم, صراع, مراجعة, مسلسل,

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:23 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2019