العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

ســــــــــــــيـدتـي هنا كل ما يخص عالم الأسرة الصحة, المنزل, الديكور, التصاميم, الطبخ, تربية الأبناء.



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2018-02-01, 02:56 AM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
من أقوال د. خالد أبو شادي (48)
إحصائية العضو




معدل تقييم المستوى: 7
المصطفى بن تميم is on a distinguished road
المنتدى : ســــــــــــــيـدتـي
Post من أقوال د. خالد أبو شادي (48)










بكم يشتري الأموات لحظة واحدة من أعمار الأحياء؟!
برجاء مراعاة فروق التوقيت واغتنام كنوز الأوقات.



كم من صراخٍ في النار بسبب
(سوف)!



سأل مغتابا: أغزوت السند والهند والترك؟
قال: لا.
قال: أفسلم منك هؤلاء ولم يسلم منك أخوك المسلم!
يا أصحاب الصفحات:
هل سلم المسلمون من ألسنتكم؟








(اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ)[يوسف: 42]:
هب أن الساقي ذكر يوسف عند الملك، كان يوسف سيرجع خادما في القصر،

لكن تأخره بضع سنين أخرجه عزيزا لمصر..
بعض التأخير فيه ألطاف خفية.





لو صاح فينا أصحاب القبور لقالوا:
كثرة الحسرات عندنا بقدر كثرة الغفلات عندكم




1 "خلاص موش قادر".
2 "يا رب أعِني".
الأول ينفد صبره، والثاني يمِدّه الله بالقوة.
البلاء مُوكّل بالمنطق.
فاختر كلماتك. وأحسن الظن بربك.








يصبر بعض المتدينين على صوم يوم الحر الشديد،
لكن لا يصبر على كلمة يقع بها في أخيه؛ يغتابه أو يفتري عليه كذبا!
طهِّروا ألسنتكم وصفحاتكم.


(ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا)[يوسف: 38]:
قالها يوسف عليه السلام بعد أن سُجِن ظلما في ديار الغربة، فمهما تكن آلامك؛
فهناك دوما من نعم الله ما يمكنك التسلي به والتحدث عنه.





ينساها أصحاب البلاء فيجزعون!
وأهل العافية فبالعصيان يبارزون!

في الحديث: "إذا أراد الله بعبده الخير، عجّل له بالعقوبة في الدنيا.
وإذا أراد بعبده الشر، أمسك عنه بذنبه، حتى يوافى به يوم القيامة".









الليلة!
أنت أوفر حظا من مئات الملايين من الأموات في قبورهم يتمنون ركعتين في جوف الليل.
وحيل بينهم وبين ما يشتهون!

أبشِر!



انتقد الخطأ ولا تذمَّ المخطئ،
فانتقاد الفعل لا الفاعل يوصل الرسالة، ويحفظ المشاعر،
ويجعل النصيحة أقرب إلى القبول.




من سبَّك فلا ترد عليه،ومن وقع فيه فتجاهله،
فعندما يتحول النقاش إلى إسفاف،
فالانسحاب فضيلة وعلامة نُبل ورجولة




ينساها أصحاب البلاء فيجزعون!
وأهل العافية فبالعصيان يبارزون!
في الحديث: "إذا أراد الله بعبده الخير، عجّل له بالعقوبة في الدنيا.
وإذا أراد بعبده الشر، أمسك عنه بذنبه، حتى يوافى به يوم القيامة".







المصدر (منتديات عميد التعريب) http://المصدر**






منتديات عميد التعريب


المصدر الأول لتعريب البرامج و التطبيقات للعالم العربي


المصطفى بن تميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
48, أبو, أقوال, التعريب, التعريبمنتديات, خالد, د, شادي, عميد, من

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:40 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2019