العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

تاريـــــخ و تــــراث التاريخ . المراجع المعتمدة. تعريف التاريخ. الفرق بين التاريخ والتأريخ, علاقة التاريخ بالعلوم الأخرى, المصادر التاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2017-09-11, 03:17 AM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
نفرتيتي... سر الجمال الفرعوني الخلاب , الملكة نفرتيتي جميلة الجميلات
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 10
بن ماطر is on a distinguished road
المنتدى : تاريـــــخ و تــــراث
Question نفرتيتي... سر الجمال الفرعوني الخلاب , الملكة نفرتيتي جميلة الجميلات


منتديات عميد التعريب - المصدر الأول لتعريب البرامج و التطبيقات للعالم العربي






تعتبر جميلة الجميلات، الملكة، «نفرتيتى»، بين الملكات الأكثر شهرة فى مصر القديمة فى العالم. ويعنى اسمها «الجميلة أتت»، واسمها الكامل هو «نفرو آتون نفرتيتى»، ويعنى «جمال آتون الجميلة أتت». والملكة نفرتيتى هى الزوجة الكبرى للملك أمنحوتب الرابع، أو الملك أخناتون بعد ذلك، وهى سيدة عصر العمارنة. ويعد هذا العصر من أهم الفترات التاريخية فى مصر القديمة على الإطلاق. وحدثت به تطورات فى كل مظاهر الحياة. وكان الدين من بين أهم العناصر المميزة التى قامت عليها دولة أخناتون ودعوته الدينية الجديدة. وانصب اهتمام الملك على معبوده «آتون» الذى جسده فنياً على هيئة قرص شمس تخرج منه أيد بشرية تمسك بعلامة «عنخ» كى تهب الحياة للبشرية جمعاء من خلال أخناتون وأفراد عائلته..







ولقيت الدعوة الدينية الجديدة استحسان زوجته نفرتيتى التى صارت من أقوى المناصرين لأخناتون ودعوته وصارت عنصراً مكملاً للدعوة الآتونية. ودون نفرتيتى ينقص المشهد شىء مهم إن لم تكن به.
احتلت العائلة الملكية مكانة متميزة ضمن دولة أخناتون ودعوته وقاموا بوظائف ومهام عديدة من أجل مساندته. وتظهر العائلة الملكية فى عصر العمارنة فى الأعمال الفنية فى مناظر جديدة لم يعرفها الفن المصرى القديم من قبل؛ فنرى العائلة الملكية فى مناظر تبكى وتحزن على وفاة إحدى بناتها أو حفيداتها. وكذلك نرى أخناتون ونفرتيتى فى مشاهد حميمية بين زوج وزوجته، لم نشاهدها من قبل فى الفن المصرى القديم.
وانتقل أخناتون ونفرتيتى إلى مدينة «آخت آتون» («أفق آتون»)، منطقة تل العمارنة فى المنيا، التى جاءت منها تسمية العصر بـ«عصر العمارنة». وعلى قصر عمر المدينة، فإن حفائرها الأثرية أنتجت عددا من الروائع الفنية، لعل أشهرها تماثيل العائلة الملكية لأخناتون ونفرتيتى وبناتهما.
وجسد الفنانون الملك أخناتون وأفراد عائلته وكبار رجال دولته بمعالم فنية مبالغ فيها؛ فصوروا الوجه مستطيلا، والشفاه غليظة، والعيون كبيرة، والبطن مترهلا، والأفخاذ ضخمة بملامح تخلط بين الصفات الذكورية والأنثوية، وفقا للمعتقدات الدينية الجديدة. وفى هذه المناظر الجديدة، كان الملك وأفراد نظامه يعبرون عن رؤية الملك الدينية الجديدة التى اعتبر معبوده آتون، فى أناشيده الموجهة إليه، أبا وأما لكل البشر ولكل الكائنات.





وعندما تزور متحف برلين، فأنت فى حضرة نفرتيتى وتمثالها النصفى الأشهر الذى يعد من أبرز الأعمال الفنية من العصر. وتم تخصيص قاعة واحدة له حيث يعرض تمثالها. وهذا التمثال النصفى مصنوع من الحجر الجيرى الملون بالحجم الطبيعى. وترتدى الملكة تاجها الأزرق المميز المقطوع من القمة الذى تعلوه حية الكوبرا. ووُجد مع عدد من القطع الفنية الأخرى فى أتيليه الفنان تحوتمس فى العمارنة. وحين جاء تمثال نفرتيتى إلى برلين أحدث حمى كبيرة اجتاحت المدينة منذ عام 1913 ولم تهدأ إلى وقتنا الحالى. ولقى تمثال نفرتيتى فى القرن العشرين اهتماما كبيرا من قبل زوار متحف برلين. وتم الاهتمام بعصر العمارنة فى الأدب الألمانى. وزاره وأُعجب به الشاعر الألمانى الأشهر راينر ماريا ريلكه. وفى يوم 16 فبراير عام 1914، وبعد أن زارت معرض برلين، كتبت «لو أندريه سالومه» إلى ريلكه تقول له فيه إن كثيرا من تماثيل الملك أخناتون تشبهه! ولم يكن ريلكه فقط الذى كان يشبه الملك أخناتون، بل شُبه به كثيرون، حتى الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما قيل إنه يشبه أخناتون زوج نفرتيتى!
ويكفى أن نلقى نظرة على تمثال نفرتيتى كى ندرك روعة الفن وصدق الإيمان بالدعوة من قبل قلة من بعض مؤيدى أخناتون وتوظيف الفن فى خدمة الديانة الآتونية وأخناتون وعائلته ودعوته الدينية وفلسفته فى الحكم ونظرته للدين والحياة. إنه عصر العمارنة الفريد بكل ما له وعليه.





واعتقد البعض أن نفرتيتى قد تكون شاركت أخناتون فى الحكم، وأنها قد اختفت فى حوالى العام 12 من حكمه. غير أن الاكتشافات الحديثة أكدت أنها ذُكرت على بعض آثارها زوجها بعد العام 12، وأن زوجها حكم منفردا. وربما حكمت نفرتيتى، بعد وفاة أخناتون، باسم «نفر نفرو آتون»، قبل توت عنخ آمون. نفرتيتى ملكة لاتزال تثير الدهشة والاهتمام والأسئلة والغموض من حولها رغم مرور السنين. نفرتيتى ملكة خلدتها مصر وخلدت مصر عبر العصور وعلى وجه الزمن.



المصدر (منتدى عميد التعريب) منتديات عميد التعريب


بن ماطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أخناتون, الجمال, الجميلات, الخلاب, الفرعوني, الملكة, جميلة, سر, نفرتيتى, نفرتيتي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:35 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2019