العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

السياحة و السفر شاهد العالم بعيون الآخرين و شاركنا تجاربك و صورك من سفرك و دعنا نعيش معك



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2019-04-20, 11:34 PM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
اسماء مدن الهند الاسلامية و عدد المسلمين في الهند
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 9
همال المطر is on a distinguished road
المنتدى : السياحة و السفر
Post اسماء مدن الهند الاسلامية و عدد المسلمين في الهند


الاسلام هو ثاني أكبر دين في
الهند، حيث يمثل 14.2٪ من سكان البلاد أو 201 مليون شخص من أتباع الإسلام (تقديرات 2018)، ويجعل الهند الدولة التي بها أكبر عدد من السكان المسلمين خارج الدول ذات الأغلبية المسلمة، وغالبية المسلمين الهنود ينتمون إلى الطائفة السنية من
الإسلام، ووصل الدين أولا إلى الساحل الغربي للهند عندما جاء التجار العرب في وقت مبكر من القرن السابع الميلادي إلى مالابار الساحلية، وكونكان غوجارات، ويعتقد أن مسجد تشيرامان جمعة في
ولاية كيرالا هو أول مسجد في الهند تم بناؤه في عام 629 م من قبل مالك دينار .

مدن الهند المسلمة

مدينة سريناغار

سريناغار هي أكبر مدينة والعاصمة الصيفية لولاية جامو و
كشمير الهندية، وتقع في وادي كشمير على ضفاف نهر جيلوم، وأحد روافد نهر السند وبحيرتي دال وأنشار، وتشتهر المدينة ببيئتها الطبيعية وحدائقها وواجهاتها المائية وقواربها المنزلية، ويبلغ عدد المسلمون بها 96% .






مدينة كوبوارا

هي واحدة من 10 مناطق تقع في منطقة كشمير في جامو وكشمير- الهند، ويتدفق نهر كيشينغانجا الذي ينبع من جبال
الهيمالايا عبر المناطق الخارجية للمنطقة، ويبلغ عدد المسلمون بها نحو 93% .

مدينة بادجام

هي منطقة بولاية جامو وكشمير في الهند، وأنشئت في عام 1979 ومقرها في بادجام ، وهي المنطقة الثانية في وادي كشمير بعد Kargil حيث يوجد عدد كبير من السكان الشيعة، وعدد المسلمون بها حوالي 95% .






مدينة بارامولا

هي مدينة وبلدية في منطقة بارامولا في ولاية جامو وكشمير الهندية، ويقع على ضفة نهر Jhelum في اتجاه مجرى النهر من سريناجار، عاصمة الولاية، ويبلغ عدد المسلمون بها حوالي 85% .

مدينة مرشد أباد

هي مدينة وبلدية في منطقة مرشد أباد في ولاية البنغال الغربية الهندية، وكان مرشد أباد لفترة من الزمن عاصمة
المغول في منطقة البنغال، ويقع على الضفة الشرقية لنهر هوجلي، وهو موزع لنهر الجانج، ويبلغ عدد المسلمون بها 66.28% من سكانها .






مدينة كيرالا

هي ولاية على ساحل Malabar الاستوائي في الهند، ولديها ما يقرب من 600 كم من ساحل
بحر العرب، وتشتهر بشواطئها المبطنة بأشجار النخيل وشبكاتها الخلفية وهي شبكة من القنوات، والمناطق الداخلية هي جبال غاتس الغربية التي تدعم منحدراتها مزارع الشاي والقهوة والتوابل وكذلك الحياة البرية، والحدائق الوطنية مثل Eravikulam و Periyar ، بالإضافة إلى Wayanad وغيرها من المحميات، وهي موطن للأفيال والقرود و
النمور، ويبلغ عدد المسلمون بها نحو 80% .






عدد المسلمون في الهند

على الرغم من أن الهند موطن الأغلبية الهندوسية إلا أن عدد سكانها من المسلمين يبلغ حوالي 150 مليون نسمة، مما يجعلها الدولة التي تضم ثاني أكبر عدد من السكان المسلمين في العالم بعد إندونيسيا، في حين أن العديد من المسلمين الهنود يحققون شهرة كبيرة ومناصب رفيعة المستوى في الخارج وفي حكومة الهند – الرئيس الحالي مسلم – فإن اقتصاد الهند المزدهر قد ترك أكبر مجموعة أقلية في البلاد متخلفة عن الركب، ويعاني المسلمون من معدلات منخفضة في معرفة القراءة والكتابة ومعدلات فقر عالية، وقد أودى العنف بين المسلمين والهندوس بحياة عدد غير متناسب من المسلمين، ومع ذلك يمكن للمسلمين التأثير على الانتخابات، باستخدام سلطتهم ككتلة تصويت للحصول على المرشحين الذين يحاكمونهم .

التاريخ المبكر للإسلام في الهند

توجد علاقات تجارية بين شبه الجزيرة العربية و
شبه القارة الهندية منذ العصور القديمة، وحتى في عصر ما قبل الإسلام اعتاد التجار العرب على زيارة ساحل كونكان غوجارات ومنطقة مالابار، التي ربطتهم بموانئ
جنوب شرق آسيا، وكان العرب المسلمون حديثا أول اتصال للإسلام مع الهند، ويقول المؤرخان إليوت ودوسون في كتابهما “تاريخ الهند” كما قال مؤرخوه، إن أول سفينة تحمل مسافرين مسلمين شوهدت على الساحل الهندي منذ عام 630 م، ويزعمه. ر. رولنسون في كتابه “تاريخ الهند القديم والعصور الوسطى” أن المسلمين العرب الأوائل استقروا على الساحل الهندي في الجزء الأخير من القرن السابع الميلادي، وكتاب هاريداس بهاتاشاريا في مجلد التراث الثقافي الهندي حيث قال مع ظهور الإسلام أصبح العرب قوة ثقافية بارزة في العالم، وأصبح التجار والتجار العرب هم الناقلون للديانة الجديدة وقاموا بنشرها أينما ذهبوا .

التاريخ السياسي للإسلام في الهند

كان محمد بن قاسم (672 م) عن عمر يناهز 17 عاما أول غزاة مسلمين وتمكن من الوصول إلى السند، وفي النصف الأول من القرن الثامن الميلادي وقعت سلسلة من المعارك بين الخلافة الأموية والممالك الهندية، ونتج عن الحملات الأموية في الهند فحصها واحتوتها في السند حوالي القرن العاشر، وكانت الإمبراطورية البدوية المسلمة في
آسيا الوسطى الغزنافيون تحت حكم غزني (971 – 1030 م)، والثانية أكثر شراسة بكثير، فالغزاة باستخدام سلاح الفرسان السريع وتربية جيوش شاسعة توحدها الإثنية والدين، اجتاحوا مرارا سهول جنوب غرب آسيا، وفي النهاية في ظل الغوريات اقتحم الجيش الإسلامي سهول شمال الهند، مما أدى إلى إنشاء سلطنة دلهي الإسلامية في عام 1206 من قبل عبيد سلالة الغوري .

ومن المسلمين المشهورين الآخرين الذين ناضلوا من أجل الاستقلال ضد الحكم البريطاني أبو الكلام آزاد ، ومحمود الحسن من دار العلوم ديوباند ، حسين أحمد مدني ، حديث شيخول السابق دار العلوم ديوباند ، عبيد الله السندي ، حكيم أجمل خان ، حصره مهني ، سيد محمود ، البروفيسور مولوي بركات الله ، ذاكر حسين ، سيف الدين كتشلو ، فاكوم عبد الخضر ، منظور عبد الوهاب ، بهادور شاه زعفر .





همال المطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اسماء, الاسلامية, المسلمون, المسلمين, الهند, عدد, في, مدن, مدينة, و

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 05:57 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2019