العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

أخبار مــحـلية (المملكة العربية الســعودية) أخبار محلية سعودية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2019-05-15, 05:44 PM   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
ثقافي / مدير جامعة أم القرى: إقامة ندوة "الجهود العلمية في المسجد النبوي في العهد السعودي"، ترجمة واقعية لعناية المملكة بمنهجية ال
إحصائية العضو





معدل تقييم المستوى: 29
kamal is on a distinguished road
المنتدى : أخبار مــحـلية (المملكة العربية الســعودية)
Icon (13) ثقافي / مدير جامعة أم القرى: إقامة ندوة "الجهود العلمية في المسجد النبوي في العهد السعودي"، ترجمة واقعية لعناية المملكة بمنهجية ال


المدينة المنورة 10 رمضان 1440هـ الموافق 15 مايو 2019م واس عدّ معالي مدير جامعة أم القرى بمكة المكرمة الدكتور عبد الله بن عمر بافيل إقامة ندوة "الجهود العلمية في المسجد النبوي في العهد السعودي"، ترجمة واقعية لعناية واهتمام المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بمنهجية الحركة العلمية في مختلف مجالات العلوم وبخاصة علوم القرآن الكريم، والسنة النبوية وعلومها لطلبة العلم الصحيح من كل أقطار العالم. وقال بافيل : إن أهم ما تعكسه إقامة الندوة العلمية في الوقت ذاته، عناية قادة هذه الدولة بكتاب الله تعالى وسنة رسوله المصطفى صلى الله عليه وسلم، كونها أساس قيام هذه البلاد المباركة، منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -. وأوضح أن انعقاد الندوة العلمية التي تنظمها جائزة نايف بن عبد العزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة بالمشاركة مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، يشكّل في إطاره العام حلقة مهمة وجوهرية لتشجيع البحث العلمي، وإذكاء روح التنافس بين الباحثين في تسليط الضوء على مسارات الحركة العلمية التي شهدها المسجد النبوي الشريف خلال العهد السعودي الميمون، التي اتّسمت بشهادة المؤرخين والمتخصصين بالانفتاح والتنوع على المذاهب الأربعة "الحنبلي، والشافعي، والمالكي، والحنفي"، وهو ما أسهم في التنوع الفكري والعلمي وخاصة في قضايا النوازل الفقهية. ونوّه مدير جامعة أم القرى بما شهدته الحركة العلمية للدراسات وأبحاث التي تتناول تاريخ المدينة المنورة انطلاقاً من المسجد النبوي خلال العهد السعودي, وعزّز ذلك هجرات وانتقالات العلماء إلى المدينة المنورة واستقطابها مئات العلماء من الأقطار والبلاد الإسلامية, فامتازت المدينة المنورة باختلاف الأعراق وتنوّع الثقافات وتعدّد الاتجاهات الفكرية, ما يثبت أن طيبة الطيبة كانت حاضرة تاريخياً وعلمياً منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - وحتى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريف - أيده الله - منوهاً بالجهود المشكورة التي تبذلها جائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة في هذا الجانب. ولفت إلى أن توقيت انعقاد الندوة يكتسب أهمية بالغة لإظهار المخزون التاريخي والعلمي للمسجد النبوي خلال العهد السعودي، مؤملاً أن يسهم ذلك في إحداث زخم لما بعد الندوة، كاعتماد مشروع تاريخي يبرز تلك الجهود بطريقة منهجية وعلمية بشكل أكبر، ويشجّع الباحثين على إشباع هذا المجال بالدراسات البحثية المنهجية، كونه يسهم في تأصيل هذه الحقبة منذ قيام الدولة السعودية الثالثة على يد مؤسسها طيب الله ثراه. وبيّن الدكتور بافيل أن أهمية الندوة تبرز كذلك من خلال استعراضها لفرع معهد الحرم المكي بالمدينة المنورة وكان ذلك مطلع العام الدراسي 1422/1423هـ، وهي امتداد للشجرة المباركة التي غرسها سماحة الشيخ عبد الله بن حميد - رحمه الله - بعد موافقة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود - رحمه الله - بإنشاء كلية الحرم المكي، للإسهام في تعليم الناس عموماً, وتثقف الحجاج والمعتمرين والزوار، ولايزال طلبة العلم يتوافدون من مختلف الأقطار والبلدان على المسجد النبوي منذ ذلك الحين، وينهلون من المساق العلمي المنتشر داخل أروقة المسجد المدني، ويتلقون مختلف المعارف، وشتى الفنون والمتون العلمية، ويثنون ركبهم بين أيدي المشايخ والعلماء. وأشاد مدير جامعة أم القرى بعناية وحرص معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس بالمخرجات التعليمية في كلية المسجد النبوي ومن ذلك إدراج مادة "منهج البحث العلمي وتاريخ المملكة والحرمين الشريفين" في بعض الأقسام العلمية ضمن المقررات الدراسية في المرحلة الجامعية، بوصفها خطوة نستطيع من خلالها تبيان جهود المملكة العربية السعودية في دعم الحركة العلمية للحرم المدني، ويبرز ما قامت به من أجل ذلك, سائلاً الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وأن يسدّد خطاهما في كل ما يخدم الحرمين الشريفين ويدعم استمرار الجهود العلمية المباركة فيهما. // انتهى //17:03ت م 0148






erhtd L l]dv [hlum Hl hgrvn: Yrhlm k],m "hg[i,] hgugldm td hgls[] hgkf,d hgui] hgsu,]d"K jv[lm ,hrudm gukhdm hgllg;m flki[dm hg "hg[i,] hgpv;m hgsu,]d"K hgug,l l[hghj lojgt



kamal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"الجهود, /, أم, إقامة, الحركة, السعودي"،, العلمية, العلوم, العهد, القرى:, المسجد, المملكة, النبوي, بمنهجية, ترجمة, ثقافي, جامعة, في, لعناية, مجالات, مختلف, مدير, ندوة, واقعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:48 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
منتديات عميد التعريب 2010 - 2019