العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

تاريخ و تراث التاريخ . المراجع المعتمدة. تعريف التاريخ. الفرق بين التاريخ والتأريخ, علاقة التاريخ بالعلوم الأخرى, المصادر التاريخية



إضافة رد

قديم 2011-01-11, 22:48   رقم المشاركة :1
معلومات العضو

مشرف العمادة العامة

إحصائية العضو





مستوى التقييم: 8
ابو هيثم is on a distinguished road
المنتدى : تاريخ و تراث
Post السلطان محمود الغزنوي والسلاجقة


السلطان محمود الغزنوي والسلاجقة



السلاجقة أصلهم أتراك من قبائل الغز، ليس أرض سيستقرون بها وإنما كانوا رحلا أينما وجدوا الكلأ والأمن فاستقروا،وجدﱡ السلاجقة هو سلجوق بن دقاق أو تقاق، ودقاق بالتركية تعني״القوس من حديد״،ورحل سلجوق من قبيلته إلى ديار الإسلام وأقام في ضواحي بخارى وبالضبط في نور بخارى،وله أربع أبناء هم إسرائيل،ميكائيل، موسى( بيغو) ويونس،لما توفي سلجوق خلفه أبناءه الذين أصبح لهم شأن كبير،أصبح يحسب لهم ألف حساب ولعبوا دورا كبيرا في صراع خانات تركستان، وقبلها ساعدوا السامانيين في الكثير من الأوقات كانوا يستقرون في منطقة تدعى نور بخارى، وفي الشتاء يذهبون إلى صغد سمرقند.
وعندما إتجه السلطان يمين الدولة إلى بخارى عام 416ﮬ/1025م ليعقد حلفا مع قدر خان ابن أخ أيلك خان ضد أخيه علي تكين، وفي طريقه التقى بجماعات للسلاجقة، من المحتمل أن محمودا تخوف من حلف بين السلاجقة وعلي تكين، قرّر توطين السلاجقة في خراسان بإمكانهم حسب ظنّه، الوقوف كحرس مدافعين على حدود الدولة.

لم يقبل ميكائيل طلب السلطان، فغضب منه كثيرا، فأمر بالقبض عليه وعلى جماعة من أعيان قومه وسجنهم، أما من بقي من قومه نقلهم مجبورين إلى خراسان ولم يبقهم في منطقة واحدة بل أسكنهم في أجزاء مناطق مختلفة في خراسان.

أدرك أرسلان جاذب خطر السلاجقة، فأظهر ذلك للسلطان، وقال أنهم سيكونون خطر على الدولة نظرا لما يتمتعون به من مهارة قتالية خاصة وأنهم يحسنون إستعمال القوس والسهم لدرجة مذهلة، فاقترح عليه قطع إبهام كل فرد منهم، كي لا يستعملوا الأقواس لكن محمود رفض هذا الأمر.
وكان محمود يدرك في أعماق قلبه مدى خطرهم لأن قدرخان" أخبره أنهم سيكونون خطرا عليك في أية لحظة خاصة وأنك تخرج إلى بلاد الهند كثيرا، فلربما طمعوا في بلادك ويستغلون غيابك ،فمن الواجب أن تطلب المعونة منهم.
فأرسل إليهم رسولا عذب اللسان أبدى لهم إعجابه الشديد بهم، وطلب منهم المعونة وأبدى السلاجقة استعدادهم لذلك، واختاروا أن يسير إليه إسرائيل وكان المقدم المحترم بينهم وكان بصحبته جيش كبير، ولمّا علم محمود بذلك، أرسل إليهم مسرعا وأخبره أنه ليس بحاجة إلى الجيش الآن، بل عليه أن يأتي هو فقط مع خواصه وأعيانه، فعمل إسرائيل بموجب هذه الرسالة وسار إلى محمود مع عدد محدود من جيشه.
ولما وصل إليه السلطان أحسن استقباله حتى بالغ، وأكرمه، وأثناء حديثهما كان إسرائيل يصف لمحمود ماله من جيوش بارعة في القتال وأموال كثيرة مما ادخل الشك في محمود الذي ظنﱠانه يهدده به ما إن حاول التطور عليهم، واستعمل محمود حيلته وقال:« إنني بحاجة إلى جيوش ومساعدة منكم في خراسان إن ذهبت إلى الهند، فكيف تقدمون لي المساعدة، فبأي مقدار يصلنا المدد ...وما مقدار عدده ... ».
فأخذ إسرائيل سهما وأعطاه لمحمود وقال :«أرسل السهم إلى جندنا إذا عرضت لك حاجة إلينا يأتك منا مئة ألف فارس ...».
وقال له محمود :« وإذا لم يكف ....؟» فتناول إسرائيل سهما آخر وقدمه لمحمود :«أرسِل هذا السهم إلى جبل بلخان يأتيك على الفور خمسون ألف فارس غيرهم ....».
قال محمود: فإذا لم يكف هذا العدد ماذا نصنع؟، عند ذلك ناوله إسرائيل قوسه وقال:«أرسل هذه أمارة إلى تركستان يأتك إذا شئت مائة ألف فارس».
وأمر محمود أمراء جيشه أن يستضيف كل واحد في معسكره واحدا من أمراء فرسان إسرائيل وأن يسقيه شرابا قويا، حتى يثملوا وفعل هو بالمثل مع إسرائيل، وحمله أثناء الليل إلى بلاد الهند وحبسه في قلعة كالنجر، وأما أصحابه فأرسلهم إلى قلاع أخرى.
وقد سمح يمين الدولة لأسر سلجوقية من قبائل الغز أن تعبر نهر جيحون وتستوطن في نسا وأبيورد، وشرط عليهم ألا يحملوا أي سلاح مهما كان نوعه ولم يسمع لنصيحة أرسلان الجاذب.
وفي سنة 418 ﮬ/1027م جاء أهالي نسا وأبيورد إلى محمود وشكوا له المشاكل التي يتسبب فيها التركمان، فأرسل إلى أمير طوس أرسلان الجاذب أن يحاربهم، فسار إليهم وأغار عليهم لكنه انهزم أمامهم، فأرسل إلى محمود يطلب المدد، فخرج إليهم يمين الدولة بنفسه عام 419 ﮬ/1028م وغلبهم، وأعدم الكثير منهم، ومن بقي منهم فرّ إلى جبال بلخان، ودهستان وبعضهم قصد كرمان واستقبلهم حاكمها قوام الدولة أبو الفوارس، ووعدهم بمساعدتهم لكنه توفي قبل أن يوفي بوعده، فتوجهوا إلى أصفهان فمنحهم حاكمها علاء الدّين أبو جعفر بن كاكوية الأمل.


لكن السلطان محمود أمره أن يتخلص منهم، فدعاهم إلى وليمة أقامها على شرفهم لكي يوقع بهم، لكن أحد العبيد الأتراك أخبرهم بالحيلة الموجهة ضدهم، فلاذوا بالفرار وحاول رجال علاء الدولة تعقبهم، لكنهم فشلوا في اللحاق بهم، واتجهوا نحو أذربيجان والى جبال بلخان.

لكن السلطان لم يسلم من هجوماتهم فكل مرة كانوا يهاجمون بعض الولايات الغزنوية فأمر أرسلان الجاذب بمطاردتهم، لكنهم أتعبوه، فخرج السلطان وطاردهم بنفسه في نيسابور ودهستان وجرجان حتى أخرجهم بالكامل من خراسان، ولكن هذا النصر الذي حققه محمود كان مؤقتا، إذ بعد وفاته أصبح السلاجقة سادة خراسان.

للاطلاع على تاريخ السلاجقة مع السطان محمود انظر:
- محمد بن علي بن سليمان الراوندي(ت607 ﮬ/1002م): راحة الصدور وآية السرور في تاريخ الدولة السلجوقية.

عماد الدين محمد بن محمد بن حامد الأصفهاني(ت597ﮬ/1201م)): تاريخ دولة آل سلجوق .
محمد بن محمد ابن النظام الحسيني(ت743ﮬ/ 1342م): العراضة في الحكاية السلجوقية .
غريغوريس الملطي ابن العبري(ت685ﮬ/ 1286م): تاريخ مختصر الدول .









ابو هيثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 2011-01-11, 23:00   رقم المشاركة :2
معلومات العضو
أسيرالشوق
الإدارة
 
الصورة الرمزية أسيرالشوق
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 10
أسيرالشوق is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

كاتب الموضوع : ابو هيثم المنتدى : تاريخ و تراث
افتراضي رد: السلطان محمود الغزنوي والسلاجقة


ماشاء الله تبارك الله

الله يعطيك العافية ويرحم والديك

شكرا لك على الموضوع الرائع


أسيرالشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2011-01-12, 00:48   رقم المشاركة :3
معلومات العضو
ali harbi
الإدارة
 
الصورة الرمزية ali harbi
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 10
ali harbi is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

إرسال رسالة عبر MSN إلى ali harbi
كاتب الموضوع : ابو هيثم المنتدى : تاريخ و تراث
افتراضي رد: السلطان محمود الغزنوي والسلاجقة


مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
بارك الله فيك على الطرح الرائع والمتميز
تحياتي


ali harbi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2011-01-12, 08:35   رقم المشاركة :4
معلومات العضو
محمد أحمد
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 8
محمد أحمد is on a distinguished road
كاتب الموضوع : ابو هيثم المنتدى : تاريخ و تراث
افتراضي رد: السلطان محمود الغزنوي والسلاجقة


بارك الله فيك يا صديقي على موضوع


محمد أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2011-01-27, 22:32   رقم المشاركة :5
معلومات العضو
جمال رمزي
الإدارة
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 10
جمال رمزي is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

كاتب الموضوع : ابو هيثم المنتدى : تاريخ و تراث
افتراضي رد: السلطان محمود الغزنوي والسلاجقة




جمال رمزي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 20:24

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها .. ولا تعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى بأي شكل من الأشكال



ساهم معنا
تبرع لتساعد على الاستمرار ومواصلة تعريب البرامج للعالم العربي.
ساهم في صمود وبقاء ونشر اللغة العربية في العالم من أجل الأجيال القادمة.
تودع مبالغ التبرعات في احد الحسابات التالية
اسم البنك
رقم الحساب
بنك الراجحي _ من خارج السعودية
IBAN - SA2880000141608010128882
بنك الراجحى _ من داخل السعودية 141608010128882



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع منتديات عميد التعريب 2010 - 2017 ©