العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

السياحة و السفر شاهد العالم بعيون الآخرين و شاركنا تجاربك و صورك من سفرك و دعنا نعيش معك



إضافة رد

قديم 2010-11-26, 07:45   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
المنتدى : السياحة و السفر
Post آثار و معالم مصرية .....




آثار و معالم مصرية



__***




نبذة تاريخية



تاريخ مصر ماثل في المعالم الحضارية والأثرية التي مازالت قائمة وتروي فصول تاريخها منذ العهد الفرعوني الأول وفي مقتنيات المتاحف المصرية العديدة التي تسجل تفاصيل دقيقة عن حياة الأمم والشعوب التي عاشت في وادي النيل منذ نحو سبعة آلاف عام وحتى عصرنا هذا.
وربما يجوز القول ان تاريخ مصر يختلف عن تاريخ كثير من الدول التي تسجل تاريخها تبعا لتعاقب الأنظمة السياسية التي حكمتها، في ان تاريخ مصر تسجله حضارات تعاقبت وخلفت بعد زوالها تراثا استلمه الخلف ليضيف إليه.


وتاريخ مصر تتداخل فيه الرواية الآثارية والتأريخية مع الرواية الدينية. مابين قصة الأسر الفرعونية القديمة وما جاء في الكتب السماوية من قصص الانبياء الكرام الذين عبروا مصر وعاشوا فيها وعلاقات هؤلاء بأهلها القبط وصولا الى بداية التاريخ العربي الاسلامي الذي يعتبر التدشين الفعلي لمصر الحديثة عندما اتخذ الفاتح عمرو بن العاص من موقع القاهرة الفسطاط عاصمة لولايته.

لقد دونت الرواية الدينية تاريخ مصر ولكن باتجاه استلهام العبر والعظات وغرسها لقيم التوحيد والحق والعدل والدعوة لعبادة الله الواحد ومع بداية الحكم العربي الاسلامي بدأ تدوين تاريخ مصر يأخذ سمات التوثيق والترتيب والتفصيل تواترا عن الرواة وتسجيلا في الكتب الأولى.


ولقد حظيت مصر بتاريخ موثق بالأدلة الحسية أكثر من أي بلد آخر فنقوش الفراعنة ولغتهم الهيروغليفية التي فك رموزها شامبيليون تتضافر مع كتب الرواة العرب والمسلمين ومع الرواية الدينية التي جاءت بها الكتب السماوية وصولا إلى تسجيلات الرواة والرحالة والمكتشفين والمستشرقين الغربيين.


ومصر متحف لا تحده مساحة ولا زمان، فيه شواهد ومعالم تروي حضارات وقصص القبط والفراعنة والعائلة المقدسة واليونان والرومان والعرب المسلمين الذين استقروا منذ نحو 15 قرنا فيها وأقروا هويتها العربية الاسلامية بجذورها الحضارية المتعددة، وفيها آثار من بصمات الغزاة الذين طمعوا وعبروا ورحلوا من فرنسيين وانجليز وغيرهم.









حضاريا يمكن الاقرار بأن دولة مصر الحديثة تأسست مع بداية عهد أسرة محمد علي الكبير الذي جاء من البانيا واليا عثمانيا فاتجه بولايته نحو الاستقلال وأرسى دعائم نهضة حديثة متطلعا إلى الحضارة الأوروبية الفتية وناقلا عنها نظمها وأساليبها ومظاهرها. وقد استمر حكم هذه الأسرة إلى أن تولى المصريون زمام بلدهم في 23 يوليو 1952 ليبدأ عهد الجمهورية المصرية بتولي الرئيس الراحل جمال عبدالناصر القيادة موجها دفتها نحو تأكيد لحمتها وهويتها العربية الاسلامية ودورها الريادي في المنطقة العربية حتى وقتنا الراهن.


وخلال حكم أسرة محمد علي شهدت مصر موجتين استعماريتين قادمتين من أوروبا: الاولى هي الحملة الفرنسية التي قادها نابليون عام 1798 والتي تركت آثارا حضارية على المجتمع المصري، والثانية هي الاحتلال الانجليزي عام 1882والذي استمر حتى جلائه بعد ثورة يوليو عام 1952






تعتبر مصر واحدة من أبرز نقاط الجذب السياحي بين دول العالم نظرا لما تتمتع به من كنوز سياحية متعددة الوجوه، ومن أهمها السياحة الثقافية حيث الحضارات القديمة ماثلة للعين، وتنطق بما كانت عليه الأمم التي شيدت تلك الحضارات منذ فجر التاريخ.

والى جوار المنتج السياحي الثقافي القديم فإن تراكم عطاء تلك الحضارات اختزن في تراث انساني فريد تعبر عنه حياة المصريين المتنوعة والغنية بأنماط مميزة من الطبائع والسلوكيات والعادات جعلت من الانسان المصري نفسه، المجبول بعصارة موروثات حضارية عريقة، نقطة جذب سياحي منفرد.

ولم تبخل الطبيعة على مصر بعطائها فقد وهبها الله سبحانه وتعالى تميزا في طبيعتها يستهوي الأبصار والقلوب، ولا يكتفي الجمال والسحر بمجرد النيل وعاء أبديا يستقر فيه وإنما امتد جمال مصر ليزين ساحليها على البحرين الابيض والأحمر وليغوص عميقا في صعيدها وينتشر في صحرائها وليصنع ذلك كله العنوان الاشهر.. مصر عبقرية المكان، مصر غنية عن التعريف.. في التاريخ هي الأشهر.. فرعونيا، يونانيا، رومانيا، عربيا، اسلاميا، وفي العطاء الانساني، هي معمل ومخزن المنتوج الثقافي العربي والانساني، في الفكر والادب والسياسة، والفن، والصحافة والعمارة، لقد تفردت مصر بكثرة المناطق الجاذبة للسياحة ويترافق مع هذه المقومات الهائلة للمنتج السياحي المصري بنية اساسية متطورة وحديثة من المرافق والمنشآت ومختلف مستلزمات الخدمات السياحة الراقية من مجموعة كبيرة من افخم الفنادق العالمية الى شبكة مواصلات جوية وبرية وبحرية ونهرية متميزة والى مرافق اتصالات ومراكز ارشادات سياحية تجعل من زيارة السائح الى مصر مهما كان هدفه ومقصده زيارة مفعمة بالمتعة والاثارة والفائدة







سأبدا بعرض الآثار






قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 2010-11-26, 07:46   رقم المشاركة :2
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


هرم خوفو

__





ان هرم خوفو هو احد املاك الملك خوفو و الذى كان ابننا لسنفرو , و طبقا للنصوص التى وصلت الينا ان خوفو كان رجلا تقيا فيما يخص الديانة و كان يميل الى ديانة معبودة الشمس (رع) .
و قد ارتقى العرش بعد وفاة والدة و كان اول شاغل لة عند صعودة على العرش هو اعداد مقبرة و مقامة الجنائزى . و قد اختار الملك خوفو هضبة الجيزة لبناء هرمة فوق مربع طول ضلعة (230 م) فى الاصل بينما هو حاليا (227 م) , و مجموع مساحتة تبلغ حوالى (54 مترا مربعا ) , و على هذة القاعدة شيد الهرم الذى يبلغ ارتفاعة الاصلى (146 م) و يبلغ ارتفاعة اليوم الى (137 م) فقط.

ان هرم الملك خوفو استخدم فى بنائة (مليونين و ثلثمائة من كتل الاحجار الجيرية) و التلى تمثل الكساء الخاريجى , و فى الطبقات السفلى من البناء نجد ان اغلب الكتل تزن حوالى طنين او اكثر و تم نقل بعض هذة الكتل عبر النيل من المحاجر التى تقع على الجانب الشرقى فى طرة و ذلك فى فترة الفيضانات عندما يصبح الوادى اشبة بالبحيرة ثم تنقل على زحافات على الهضبة و توضع فى اكوام متراصة لاستخدمها فى عملية البناء , و استخدم فى عملية البناء ستة ملايين طن من الحجارة.


ثبت د.م اسامة السعداوى ان الملك خوفو يستخدم الابار الصاعدة و الروافع الهيدروليكية و نظريات الطفو فى بناء الهرم . لقد كانت قوة الماء هى القوة الوحيدة المتعاظمة التى وفرتها الطبيعة للمصريين , و بقوة الماء فقط بنى المصريون القدماء حضارتهم الخالدة.

السر الحقيقى لاسلوب بناء الهرم الاكبر هو ان الملك خوفو استخدم قوة مياة الفيضان المندفعة من بئرصاعد الى حوض و خزان مائى ضخم محفور فى القاعدة الصخرية للهرم لرفع الاحجار العملاقة التى يزيد وزنها فى بعض الاحيان عن (55 طن) الى ارتفاعات شاهقة تقرب من (100 متر) من سطح الارض , اى انة استخدم الروافع الهيدروليكية و نظريات الطفو و نظم الاهوسة اى (حجز الماء فى اماكن ضيقة) و قوة اندفاع الابار الصاعدة فى بناء الهرم الاكبر و رفع احجارة البالغة الثقل .

*** و قد استخدموا هذا القانون :
( قوة اندفاع الماء = وزن الماء / مساحة مقطع البئر الصاعد )
و هو قد استخدم المراكب و الطوافات و العائمات الخشبية و القنوات و المواسيرالحجرية خصيصا لذلك مستغلا الطبيعة الجغرافية لهضبة الاهرام .
***باستخدام القانون المعروف :
(الشغل المبذول = الكتلة × الأرتفاع × الجاذبية )
و نجد ان القدرة اللازمة لرفع كتلة حجرية واحدة وزنها 55 طن الى ارتفاع يصل الى 100 متر هى (733 الف حصان) اى اننا نحتاج ما يزيد عن مليون رجل لرفع كتلة حجرية واحدة الى غرفة الملك


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:47   رقم المشاركة :3
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


هرم خفرع


_*****














هرم خفرع هو أحد أهرامات الجيزة في مصر. بناه الملك خفرع رابع ملوك الأسرة الرابعة إبن الملك خوفو . تزوج من الأميرة مراس عنخ .حكم ست وعشرين سنة . بني الهرم الثاني من أهرام الجيزة ، وهو أقل ارتفاعا من هرم أبيه(خوفو) . ارتفاعه 136مترا . شيد فوق مساحة 215 مترا مربعا .وله مدخلان في الجهة الشمالية.ومازال يحتفظ بجزء من كسوته الخارجية عند القمة .

ويقع هرم خفرع جنوب غرب هرم أبيه خوفو. و يبلغ ارتفاعه 143,5 متراً وطول كل ضلع 215,5 متراً، وزاوية ميله 53,10ْ . يقع في مستوى سطح الأرض، والمدخل يؤدي إلى ممر هابط، سقفه من الجرانيت وزاوية انحداره 22ْ . و ينتهي عند متراس يفضي إلى ممر أفقي، ثم ممر منحدر يؤدي إلى حجيرة يطلق عليها خطأ حجرة الدفن وهي فارغة منحوتة في الصخر، ويؤدي الدهليز إلى متراس آخر يرتفع إلى أعلى بممر أفقي ينتهي بحجرة الدفن، وهذه الحجرة سقفها جمالوني مشيد بالحجر الجيري، وتكاد تكون منتصف الهرم، أطلق خفرع على هرمه اسم(العظيم).


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:48   رقم المشاركة :4
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


هرم منقرع

__*









هرم منقرع أو هرم الملك من كاو رع (منقرع) هو أحد أهرامات الجيزة في مصر. بناه ابن الملك خفرع. طول كل ضلع من أضلاعه 5،108 متراً وارتفاعه 65.5 متراً، والآن 62 متراً . وزاوية ميله 51°20′25″. و مدخله جهة الشمال . يرتفع 4متر فوق مستوى الأرض . ويؤدي لممر هابط طوله31 متراً. وزاوية انحداره بسيطة. بني من الحجر الجيري، و سقفه من الجرانيت . و في نهايته دهليزً مبطنً بالحجر، يؤدي إلى ممر أفقي فيه 3متاريس بعدها حجرة الدفن. عثر بهاعلى تابوت خشبي عليه إسمه وبه مومياؤه محفوظة بالمتحف البريطاني. أطلق (منكاورع) على هرمه اسم (المقدّس).



يتبع أن شاء الله


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:48   رقم المشاركة :5
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


تمثال أبو الهول

_******







يعد تمثال أبوالهول في الجيزة من أعجب آثار مصر الفرعونية, ليس فقط بسبب تصميمه المعماري, ولكن علي مر العصور دارت حوله العديد من التساؤلات والأساطير حتى أصبح يمثل لغزا يحير علماء الآثار حول العالم.

ومنذ القدم, ظل أبوالهول مثار إهتمام الشعراء والفنانين وعلماء اللاهوت, والمؤرخين, ولا يزال برغم ذلك سراً مغلقاً علي مدي العصور, لأنه, إلي الآن, لم يُعرف من نحت أبوالهول؟ ومتي؟ ولأي سبب؟ وماذا يمثل؟ تلك أسئلة ظلت بلا جواب أدت إلي زيادة شهرته.

بناء أبو الهول :





الشائع أن بناء تمثال أبوالهول يعود إلي عهد الدولة القديمة وبالتحديد إلي عهد الملك خفرع, ويبلغ طول التمثال حاليا حوالي 70 مترًا، وأعلى ارتفاع له عن سطح الأرض حوالي 20 مترًا إلى قمة الرأس.
ويعتقد العلماء أن خفرع هو باني أبوالهول نظرا للتشابه بين وجه الملك الفرعوني ووجه أبوالهول, لكن ما يحير العلماء أنه لا يوجد نص أو نقش يثبت بشكل قطعي العلاقة بين خفرع وأبوالهول.
وأقدم رأي تاريخي في أبوالهول يرجع إلي الفرعون "أمنحتب الثاني", من ملوك الدولة الحديثة, غير أن هذا الرأي مع ذلك لم يسجل إلا بعد نحو 1400 سنة من إقامة أبوالهول. والعجيب أن أمنحتب إنما يشير في لوحته التي إلي أهرام "حور مأخت" وهو اسم لعله يبين ما كان يراه من أن أبوالهول إنما كان أقدم من الأهرام.
ومن بعد رأي "أمنحتب الثاني" تأتي لوحة الحلم التي أقامها "تحتمس الرابع", وهو من ملوك الأسرة 18, حيث أزال هذا الفرعون الرمال عن أبوالهول وأقام حوائط من الطوب اللبن لتحفظه من طغيان الرمال, وسجل عمله ذلك علي لوحه من الجرانيت أقامها أمام التمثال.
ويقول سليم حسن في كتابه: لم نصل حتى الآن إلي نتيجة يطمأن إليها ويقطع بصحتها عن عصر أبوالهول, ولا عمن قام بنحته, ولم نعثر علي نقش واحد من عصره يوضح لنا هذه الناحية.
والعجيب هنا ان المصريين القدماء في عهد الدولة الحديثة كانوا يجهلون ما نجهله نحن الآن عن أبوالهول, وكانت الفكرة العامة عند الأقدمين أن أبوالهول إنما كان أقدم من أبوالهول, ولعل مصدر ذلك الخبر هو تسوية أبوالهول باله الشمس.
ويرجح سليم حسن أن يكون أبوالهول قد تم بناءه بعد إتمام هرم خفرع وملحقاته, ويورد عدة أدلة علي ذلك منها: الخندق الذي يبلغ عرضه مترين وعمقه 1.5 متر ليفصل بين جبانة خوفو في الشمال وجبانة خفرع في الجنوب, ويضيف حسن "وإذا كان علينا أن نعتبر أبوالهول صورة للملك فلابد عندئذ من أن نتلمس مؤسسه في شخص الملك الذي يقع هرمه ومعبداه في أقرب مكان, وهو هنا خفرع", كما أن تصميم معبد أبوالهول ومعبد خفرع يؤلفان جزءا من تصميم واحد هائل




سبب شكل أبو الهول الذي يجمع بين الأسد و الإنسان :





من الأمور الطبيعية عند الناس والبدائيين بخاصة أن يشبهوا حكامهم بأقوى وأجمل ما يعرفون من الحيوان. وكان الأسد ولا يزال يلعب هذا الدور في كثير من بلاد العالم.
ولقوة الأسد وشجاعته أصبح يمثل حارسا قويا, وفي مصر القديمة كانت صورة الأسد في الرسم والنحت تحرس أبواب المعابد, كما هي الحال في معبد الدير البحري غرب طيبة, وحتى في معبد "أمنحتب الثاني" الواقع بين قوائم أبوالهول بالجيزة.
وعندما أراد المصريون خلق صورة لملكهم بعد الموت, وكان يسمي "حوراختي" أي "حور الساكن في الأفق", وجدوا أن افضل صورة هي الأسد, لكن الأسد بطبيعته يرتبط في العقول بالشراسة والملكية في آن واحد, وكانوا يرغبون فيما يمثل قوة العقل والبدن, فتفتق ذهنهم إلي صورة أبوالهول الذي تظهر فيه رشاقة الأسد وقوته المخيفة بالإضافة إلي القوة العقلية الخلاقة التي خص بها الإنسان.



أنف أبو الهول :





ظلت شهرة أبوالهول كمكان للحج حتى نهاية عهد الوثنية (أي إلي القرن الرابع للميلاد), ومن بعدها نال ما نالته الآثار الفرعونية من إهمال, فطمرته الرمال حتى لم يعد يظهر منه إلا الرأس, وعلي الرغم من ذلك فقد ظل يثير الانتباه بضخامته وسكوته الذي يبعث في الصدور الرهبة.
وظل أبوالهول مطمورا في الرمال حتى جاءت الحلمة الفرنسية علي مصر (1798 –1801), واستطاع شامبليون أن يفك أسرار الكتابة المصرية, وبدأ العالم يلتفت إلي تلك الحضارة العظيمة التي قامت علي جانبي نهر النيل في الأزمان القديمة، وبدأ العلماء يبذلون جهودا كبيرة للكشف عن أسرار حضارة الفراعنة, ومنها أسرار الأسد الرابض بجوار الأهرام, وقاموا بجهود كبيرة حتى تم الكشف عن جسد أبوالهول بالكامل في أوائل القرن العشرين, وكان للدكتور سليم حسن دورا كبيرا في الحفائر التي تمت حول أبوالهول هذا المجال بعد أن كان حكرا علي الأجانب.
أنف تمثال أبو الهول

كانت أنف أبوالهول يبلغ عرضها متر، وهناك أساطير لازالت تتناقل الأفواه بأن الأنف قد دمرت بواسطة مدفعية جنود نابليون, وهناك أساطير أخرى تتهم المماليك, حيث يقال أنهم اتخذوا التمثال مجالا للتدريب علي النيشان.
وتقول موسوعة ويكيبيديا أن الرسوم التي صنعها المستكشف الدانمركي فريدريك لويس نوردين لأبي الهول في عام 1737 ونشرت في 1755 في كتابه "الرحلة إلى مصر والنوبة" توضح التمثال بلا أنف.
أما المؤرخ المصري المقريزي, والذي عاش في القرن 15, فيقول أن سبب كسر الأنف والتشويه الذي يظهر في وجه أبوالهول يرجع إلي تخريب شخص متعصب يسمي محمد صائم الدهر، دعا في نحو عام 780 هجريا إلي تغيير المنكرات وسار إلى الأهرام وشوّه وجه أبي الهول, فهو علي ذلك إلي اليوم.


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:49   رقم المشاركة :6
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


معبد الكرنك

__






يعتبر معبد الكرنك أكبر معبد بني في العالم القديم وأهم المعابد الموجودة بمنطقة الأقصر، وهو المعبد المخصص للإله آمون الذي بدأ الفرعون ستي الأوّل بناءه وأتمه رمسيس الثاني، بالإضافة إلى المعابد التي استمر بناؤها حتى القرن الأول قبل الميلاد تبلغ مساحته حولي 60 فدان واستمر البناء فيه ما يبلغ 1500 عام وسُمي بهذا الإسم بعد الفتح الإسلامي .. حيث الكرنك تعني الحصن أو المكان الحصين

يشغل معبد الكرنك منطقة ما يسمى بالقرية الحصينة الواقعة في الجزء الشمالي من مدينة طيبة (الأقصر)، وترجع شهرة الكرنك إلى كونه في الحقيقة مجموعة من المعابد المتعددة التي بنيت بدايةً من الأسرة الـ11 حوالي في العام 2134 ق.م، عندما كانت طيبة مركزاً للديانة المصرية وهذه المعابد المحاطة بأسوار من الطوب اللبن ترتبط ببعضها البعض من خلال ممرات تحرسها تماثيل متراصة على صفين بشكل أبي الهول.

تبلغ مساحة معبد آمون 140 متر مربع، وهو مزود بقاعة ضخمة لها سقف محمول على 122 عمود بارتفاع أكثر من 21 متر ومصطفة في 9 صفوف، هذا غير النقوش البارزة على الأعمدة والبوابات العملاقة، والمسلات.

لقد تم تشييد هذا المعبد ليكون داراً "لثالوث طيبة المقدس". وهذا الثالوث مكون من الإله "آمون" (ومعنى اسمه "المخفي" مرحباdden) ، وزوجته "موت" Mut الأم ، وابنهما الإله "خون سو" Khonsu إله القمر الذي يعبر السماء . وكان مقرهم الرسمي هو معبد الكرنك ، ثم رأى أن يُشيد لهم معبد آخر في إحدى ضواحي "طيبة" القديمة لتستريح فيه الآلهة فترة من الزمان، ولهذا شيد لهم الملك "أمنحتب الثالث" هذا المعبد في الأقصر. وقيل أنه قام ببنائه على أنقاض بيت قديم من بيوت العبادة.

وقد أقام الملك "سيتى الأول" مسلّتين عليها .. لا تزال إحداهما باقية فى مكانها، ويمتد منها إلى واجهة الصرح صفان من التماثيل التى أقامها "رمسيس الثانى" على هيئة "أبو الهول"، لكل منه رأس كبش وجسم أسد. ويلاحظ أن تحت ذقن كل منها تمثالاً للملك نفسه. وهذا الطريق هو الذى يسمونه "طريق الكِباش". ويلاحظ أيضاً أن معظم الإنشاءات قد تمت فى عهد الأسرة الثامنة عشرة، وفى عهد الملكين "أمنحوتب الثانى"، و"أمنحوتب الثالث" بالذات. ولكن أُدخلت عليها تعديلات وتوسعات فى عهد الأسرة التاسعة عشرة، وفى عهد الملك "رمسيس الثانى" بالتحديد . كما توجد فى الزاوية الشمالية الغربية من هذا الفناء ثلاث مقاصير، أُعدت لإيواء السفن المقدسة الخاصة بثالوث "طيبة"، بناها الملك "سيتى الأول" من ملوك الأسرة التاسعة عشرة، وقد زُينت جدران هذه المقاصير بنقوش بارزة تمثل السفن المقدسة ...





وهكذا أصبح معبد الكرنك هو قصر آمون الرسمي، كما أصبح معبد الأقصر منزله الخاص الذي يقضى فيه مع عائلته فترة من الراحة والاستجمام فى ميعاد محدد من كل عام أما المعبد نفسه فيقع على شارع الكورنيش أمام النيل مباشرة. وعند منتصف جدار المعبد تقريباً، يوجد باب صغير يؤدى إلى داخل المعبد

الملوك الذين شاركوا فى بناء معبد الأقصر :






اشترك في إنشاء وإقامة هذا المعبد كل من "توت عنخ آمون" والملوك "آي"، و"حور محب"، و"سيتي الأول"، كما أجرى الملك "رمسيس الثاني" توسعات في المعبد. ولقد سجل "توت عنخ آمون" مناظر موكب "عيد أوبت" على الجدران المحيطة بصفي أساطين رواق الطواف، وكذلك رحلة "آمون" السنوية التي تنتهي عند الأقصر

والأمر الذي لاشك فيه أن المعبد أقيم مكان معبد قديم من عصر الدولة الوسطى، وبدأ الملك " تحتمس الثالث " (1500 ق.م ) بتشييد ثلاث مقاصير لثالوث "طيبة" المقدس على أنقاض ذلك المعبد القديم. ومازالت مقاصير "تحتمس الثالث" موجودة في فناء الملك "رمسيس الثاني" بالمعبد. لكنه لم يكن معبداً بالشكل المعروف إلا في عصر الملك "أمنحتب الثالث" الذي شيد ثلاثة أرباعه


تركيب المعبد وتخطيطه:

معبد "آمون رع" الكبير





يتألف المعبد من محراب يقع فى أقصى الناحية الشرقية. وقد أُعد هذا المحراب لحفظ تماثيل الإله "آمون" وعائلته. ويعرف هذا المكان "بقدس الأقداس" الذى كان الظلام يلفه! ثم يتبعه بعد ذلك فناء مكشوف يغمره ضوء النهار، ثم ينتهى هذا الفناء بصرح عظيم يقع المدخل بين برجيه. وكان المقصود أن يكون الصرح هو الواجهة النهائية للمعبد، ولكن الملوك المختلفين الذين تعاقبوا بعد ذلك أخذوا يضيفون إليه أفنية أخرى فى اتجاه الغرب. وينتهى كل منها بصرح، حتى أصبح للمعبد عشرة صروح إنه الصرح الأول للمعبد. وهو من عمل الأسرة الثانية والعشرين، ولكنه لم يُكمل إلى الآن! ويقع بين برجى هذا الصرح مدخل المعبد الذى يوصل ويؤدى إلى الفناء الأول. وهو الذى يسمونه "فناء البوبسطيين" Bubastites .. نسبة إلى ملوك "تل بسطة " .. وهو فناء واسع يضمه من الجانبين صفٌ من الأعمدة على هيئة نبات البردى. وكان يتوسطه فيما مضى "جوسق طهارقة" الذى كان يتكون من عشرة أعمدة رشيقة أقامها الملك "طهارقة" من الأسرة الخامسة والعشرين، ولا يزال أحد الأعمدة قائماً فى مكانه.


ولما لم يكن الفضاء الغربى كافياً، فقد اتجه الملوك فى منتصف الاسرة الثامنة عشرة وهى أكبر أسرة قامت بالإنشاءات فى الكرنك، اتجهوا إلى بناء الأفنية والصروح ناحية الجنوب على محور جديد متباعد عن المحور الأول للمعبد، ولكن سرعان ما اتخذت المبانى من جديد الطريق الأول .. أى ناحية الغرب، وذلك فى عصر ملوك الأسرة التاسعة عشرة وما بعدها.


وهكذا تضخمت مجموعة مبانى هذا المعبد، واتخذت شكلاً نهائياً يشبه حرف T فى اللغة الإنجليزية، ولكنه موضوع بشكل مائل على أحد جانبيه أى هكذا وتُحدد هذا الحرف عشرة صروح، كما يحتوى على عدد غير قليل من الأفنية والأبهاء (جمع بهو). وأمام المعبد توجد ساحة عظيمة، وفيها نرى منصة مرتفعة فى الوسط، وهى التى كانت مرسى للسفن الخاصة بالمعبد فى يوم من الأيام، حيث كان النيل يجرى فيما مضى بالقرب منها.

اما إذا نظرنا إلى الواجهة الجنوبية من الفناء الذى كنا نتحدث عنه، سوف نجد معبداً جميلاً أقامه "رمسيس الثالث" لإيواء السفن المقدسة ويعتبر هذا المعبد نموذجاً للمعبد المصرى الكامل. فهو يبدأ بصرح عظيم يزينه تمثالان رائعان للملك من الخارج. ويليه من الداخل الفناء المكشوف الذى تحده البوائك (جمع باكية) شرقاً وغرباً. ويبدو الملك على الأعمدة فى هيئة "أوزوريس"، والجدران مزخرفة بالنقوش التى تمثل الملك فى أوضاع مختلفة أمام "الإله آمون"، ثم يلى ذلك دهليز به صفان من الأعمدة .. الأول منها يتكون من أعمدة تلتصق بها تماثيل "أوزيرية" على نمط تماثيل الفناء، والصف الثانى يتكون من أربعة أعمدة على هيئة نبات البردى. ويقودنا هذا الدهليز إلى بهو الأعمدة الذى يؤدى بدوره إلى المقاصير الثلاث الخاصة بإيواء السفن المقدسة لثالوث "طيبة". وإلى جوارها توجد عدة غرف مظلمة كانت مستعملة لحاجيات العبادة.

فناء المعبد الكبير والصرح الثانى





وفى فناء المعبد الكبير نشاهد بوابة عظيمة فى الزاوية الجنوبية الشرقية للفناء اسمها بوابة "شاشانق". وهناك أكثر من "شاشانق" أو "شيشونك" Sheshonk .. الأول، والثانى، وهكذا .. حكموا مصر فى الاسرة الثانية و العشرين وهم من أصل ليبى. لكنهم حكموا مصر، وحاربوا باسم مصر خارج حدودها، وتلقبوا بلقب "فرعون". وقد أحاط "شاشانق الأول" الساحة برواقين. وهذه الساحة اصبحت بعد ذلك الصرح الأول. ولقد تحكم فى المعبد بإقامة بوابة والأهم من ذلك أنه ناحية الشرق نجد الصرح الثانى الذى أقامه الملك "رمسيس الأول و بهو الأعمدة الكبير بمعبد الكرنك The Great Hypostyle Hall of Karnak Temple، بدأ تشييده فى عهد الملك "سيتى الأول" (حوالى 1290-1279 ق.م) وتم الانتهاء من بنائه فى عهد ابنه الملك "رمسيس الثانى" (حوالى 1279-1213 ق.م).


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:50   رقم المشاركة :7
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


المسلات الفرعونية


__




المسلة برج أو عمود حجري نحيف عمودي ذو أربع جوانب وينتهي رأسه بهرم صغير؛ اشتهرت به الحضارة المصرية الفرعونية القديمة . حيث كانت تنحت علي أضلاعه كتابات هيروغليفية و رسومات ملكية و دينية ، و لكنها وجدت أيضاً في حضارات أخرى كالحبشة، أشور، روما، سورية.
العالم اليوم يرث 78 مسلة متبقية من حضارة الفراعنة بالإضافة إلى مسلة غير مكتملة في بنائها، و كان سيبلغ طولها 41 مترا في السماء إن أتمم بنائها.








28 مسلة مصرية فقط لا تزال قائمة في العالم منها ثمانية فقط موجودة في مصر ، المسلات الأخرى منتشرة في عدة دول مها باريس بفرنسا و روما بايطاليا و لندن ببريطانيا و تركيا و الولايات المتحدة .



قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:51   رقم المشاركة :8
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


معبد أبو سمبل



__*****





يتكون "أبو سمبل" من معبدين تم نحتهما فى الجبل على البر الغربى للنيل فى الفترة ما بين عامى 1290 ق.م و1224 ق.م.




وصف معبد ابو سمبل

الساحة الأمامية للمعبد الكبير








من الساحة الأمامية للمعبد الكبير تمتد درجات قصيرة تقود الزائر إلى الرواق الواسع المكشوف الذى يمتد أمام واجهة المعبد المنحوتة من الصخر، والتى يصل ارتفاعها إلى 30 م وعرضها 35 م.
ويحرس مداخل المعبد الأربعة التماثيل الضخمة الشهيرة للملك رمسيس الثانى ويصل ارتفاع كل تمثال من هذه التماثيل إلى أكثر من 20 متراً ، ويصاحب كل تمثال تماثيل أصغر - وإن كانت هى الأخرى على صغرها النسبى مازالت أكبر من الحجم الطبيعى، وهى تماثيل لأم الملك - الملكة "تويا" - ولزوجته الملكة "نفرتارى" وبعض أولادهما.
وفوق المدخل المؤدى إلى قاعة الأعمدة الكبرى، بين التمثالين فى وسط الواجهة، يوجدرسم على شكل إله الشمس "رع- حاراختى" وله رأس صقر.






قاعة الأعمدة الكبرى







تقع قاعة الأعمدة الكبرى بعد الساحة الامامية للمعبد وسقفها محمول على ثمانية أعمدة أمام كل منها تمثال ارتفاعه عشرة أمتار للملك "رمسيس".
أما السقف فهو مُزين بنسور (عقبان) تمثل أوزوريس ، والنقوش التى على الحوائط تمثل الفرعون ("رمسيس") فى معارك مختلفة منتصراً كالمعتاد .
و القاعة التالية عبارة عن دهليز له أربعة أعمدة يرى الزائر "رمسيس" ونفرتارى" أمام الآلهة والمركب الشمسية التى تحمل الميت إلى العالم الآخر كما فى معتقدات.



قدس الأقداس





أما الحجرة الداخلية الأخيرة فهى قدس الأقداس حيث يجلس (تماثيل) آلهة المعبد الكبير الأربعة على عروشهم المنحوتة فى الحائط الخلفى فى انتظار الفجر.
والمعبد مبنى بدقة بحيث أنه فى 22 من شهر فبراير و22 من شهر أكتوبر كل عام تخترق أشعة الشمس المعبد مروراً بقاعة الأعمدة ، والدهليز حتى تصل إلى الحرم الداخلى لتضئ تماثيل رع ، وامون ، و رمسيس الثانى.




المعبد الصغير المبنى على شرف الملكة نفرتارى( معبد حتحور)




أما المعبد الثانى بـ"أبى سمبل" فهو معبد "حتحور" المنحوت فى الصخر، ويقف أمامه سته تماثيل هائلة يصل ارتفاعها إلى حوالى عشرة أمتار، منها أربعة تماثيل للملك "رمسيس" واقفاً، كما يوجد تمثالان لزوجته المحبوبة الملكة "نفرتارى" وهى واقفة أيضاً
ويحيط بتماثيل الملك وزوجته أشكال أصغر لأمراء وأميرات الرعامسة والأعمدة الستة لقاعة الأعمدة لها رؤوس على شكل الإلهة "حتحور".
أما النقوش التى على الحوائط فتصور "نفرتارى" أمام "حتحور" و"موت" وتصورالملك "رمسيس" مرة أخرى وهو منتصر.
وفى الدهليز (الردهة) والحجرات المجاورة توجد مشاهد ملونة للإلهة ومركبتها المقدسة.
أما الحرم فيوجد به تمثال يبرز من الحائط بصورة ملفتة للنظر وهو لبقرة، وهى الرمز المقدس "لحتحور".



معبد حتحور




يتبع أن شاء الله


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:51   رقم المشاركة :9
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


منار الإسكندرية

__















تعتبر أول منارة في العالم, من عجائب الدنيا السبع وكانت تسمى فاروس

Pharos"، إنه فنار الأسكندرية أو منارة الأسكندرية, والذي أُنشأ عام 280 ق.م، في عصر "بطليموس الثاني"، وقد بناه المعماري الإغريقي "سوستراتوس"، وبلغ طوله مائةً وعشرين متراً, فيما بلغت تكلفته 800 تالينت، بما يعادل 2000 جنيه استرليني في ذلك الوقت.
الفنار وقلعة قيتباي
كان موقع الفنار والذي دمر في زلزال عام 1323, على طرف شبه جزيرة فاروس وهي المكان الحالي لقلعة قايتباي في مدينة الأسكندرية في مصر، وكان المصريون يشعلون النار كل ليلة على قمة الفنار ليحذروا السفن المارة.
ويعتقد البعض أن الحجارة المستخدمة في بناء قلعة قايتباي هي من أحجار الفنار المدمر، كما أن موقع القلعة هو ذاته موقع فنار المنهار.
وهناك لوحة من القرن السادس عشر تصور الفنار لمارتن همسكريكوكان الفنار, حيث يتألَّف من أربعة أقسام، الأوَّل عبارة عن قاعدة مربَّعة الشكل، يفتح فيها العديد من النوافذ، وبها حوالي 300 غرفة، مجهَّزة لسكنى الفنيين القائمين على تشغيل المنار وأُسرهم, أما الطابق الثاني فكان مُثمَّن الأضلاع، والثالث دائرياً، وأخيراً تأتي قمة الفنار، حيث يستقر الفانوس، مصدر الإضاءة في المنارة، يعلوه تمثال لإيزيس ربه الفنار ايزيس فاريا.
وقد وصف "المسعودي"، في عام 944م، الفنار وصفاً أميناً، وقدَّر ارتفاعه بحوالي 230 ذراعاً. وقد حدث زلزال 1303 م في عهد السلطان "الناصر محمد بن قلاوون"، فضرب شرق البحر المتوسط، ودمر حصون الإسكندرية وأسوارها ومنارتها.
وقد وصف "المقريزي"، في خططه، ما أصاب المدينة من دمار، وذكرَ أن الأمير "ركن الدين بيبر الجشنكير" قد عمَّر المنارة، أي رمَّمها، في عام 703 هـ. وبعد ذلك الزلزال المدمر بنصف قرن، زار "ابن بطوطة" الإسكندرية، في رحلته الثانية، في عام 1350 م، وكتب يقول: " وقصدتُ المنارة، عند عودتي إلى بلاد المغرب، فوجدتها قد استولى عليها الخراب، بحيث لايمكن دخولها ولا الصعود إليها؛ وكان "الملك الناصر"، شرع في بناء منارة بإزائها، فعاقه الموت عن إتمامها ".



قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:52   رقم المشاركة :10
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي



قلعة قايتباى



__











أنشأ هذه القلعة السلطان الملك الأشرف أبو النصر قايتباي المحمودي سنة 882 هـ / 1477 م مكان منار الإسكندرية القديم عند الطرف الشرقي لجزيرة فاروس في أواخر دولة المماليك،
وهي عبارة عن بناء مستقل طوله 60 مترًا، وعرْضه 50 مترًا، وسُمْك أسواره 4.5 متر.

وكان هذا المنار قد تهدم إثر زلزال عام 702 هـ أيام الملك الناصر محمد بن قلاوون الذي أمر بترميمه إلا أنه تهدم بعد ذلك بعد عدة سنوات حتى تهدمت جميع أجزائه سنة 777 هـ / 1375 م .

ولما زار السلطان قايتباي مدينة الإسكندرية سنة 882 هـ / 1477 م توجه إلى موقع المنار القديم وأمر أن يبني على أساسه القديم برجا عرف فيما بعد
باسم قلعة أو طابية قايتباي وتم الانتهاء من البناء بعد عامين من تاريخ الإنشاء .

ولأن قلعة قايتباي بالإسكندرية تعد من أهم القلاع على ساحل البحر الأبيض المتوسط فقد اهتم بها سلاطين وحكام مصر على مر العصور التاريخية
ففي العصر المملوكي نجد السلطان قنصوه الغوري اهتم بهذه القلعة اهتماما كبيرا وزاد من قوة حاميتها وشحنها بالسلاح والعتاد ،
ولما استولي العثمانيون على مصر استخدموا هذه القلعة مكانا لحاميتهم واهتموا بالمحافظة عليها وجعلوا بها طوائف من الجند المشاة والفرسان والمدفعية ومختلف الحاميات للدفاع عنها ومن ثم الدفاع عن بوابة مصر بالساحل الشمالي
ولما ضعفت الدولة العثمانية بدأت القلعة تفقد أهميتها الإستراتيجية والدفاعية نتيجة لضعف حاميتها فمن ثم استطاعت الحملة الفرنسية على مصر بقيادة نابليون بونابرت الاستيلاء عليها وعلى مدينة الإسكندرية سنة 1798 م الأمر الذي أدي إلى الاستيلاء عليها ومنها استولوا على باقي مصر ،
ولما تولي محمد على باشا حكم مصر وعمل على تحصين مصر وبخاصة سواحلها الشمالية فقام بتجديد أسوار القلعة وإضافة بعض الأعمال بها لتتناسب والتطور الدفاعي للقرن التاسع عشر الميلادي تمثلت فى تقوية أسوارها وتجديد مبانيها وتزويدها بالمدافع الساحلية هذا بالإضافة إلي بناء العديد من الطوابي والحصون التي انتشرت بطول الساحل الشمالي لمصر .
ولما قامت ثورة أحمد عرابي سنة 1882 م والتي كان من نتائجها ضرب مدينة الإسكندرية فى يوم 11 يوليو سنة 1882 م ومن ثم الاحتلال الإنجليزي لمصر تم تخريب قلعة قايتباي وإحداث تصدعات بها ،
وقد ظلت القلعة على هذه الحالة حتى قامت لجنة حفظ الأثار العربية سنة 1904 م بعمل العديد من الإصلاحات بها والقيام بمشروع لعمل التجديدات بها استنادا على الدراسات التي قام بها علماء الحملة الفرنسية والمنشورة فى كتاب وصف مصر وأيضا التي قام بها الرحالة كاسيوس فى كتابه سنة 1799 م .


التخطيط المعماري العام للقلعة :








بنيت قلعة قايتباي على مساحة قدرها 17550 متر مربع وقد بنيت على هذه المساحة أسوار القلعة الخارجية واستحكاماتها الحربية
وهي عبارة عن مجموعة من الأسوار بنيت لزيادة تحصين القلعة وهذه الأسوار عبارة عن سورين كبيرين من الأحجار الضخمة التي تحيط بالقلعة من الخارج والداخل أعدت لحماية القلعة ،
فالسور الأول هو السور الخارجي ويحيط بالقلعة من الجهات الأربع فالضلع الشرقي من هذا السور يطل على البحر ويبلغ عرضه مترين وارتفاعه ثمانية أمتار
ولا يتخلله أي أبراج أما الضلع الغربي فهو عبارة عن سور ضخم سمكه أكبر من باقي أسوار القلعة يتخلله ثلاثة أبراج مستديرة ويعد هذا السور أقدم الأجزاء الباقية ،
أما الضلع الجنوبي فإنه يطل على الميناء الشرقية ويتخلله ثلاثة أبراج مستديرة ويتوسطه باب ، أما الضلع الشمالي فيطل على البحر مباشرة وينقسم إلى قسمين الجزء السفلي منه عبارة عن ممر كبير مسقوف بني فوق الصخر مباشرة به عدة حجرات أما الجزء العلوي فهو عبارة عن ممر به فتحات ضيقة تطل على البحر
أما الأسوار الداخلية فقد بينت من الحجر وتحيط بالبرج الرئيسي من جميع جهته ما عدا الجهة الشمالية ويتخلل هذا السور من الداخل مجموعة من الحجرات المتجاورة أعدت كثكنات للجند وهي خالية من أي فتحات عدا فتحات الأبواب وفتحات مزاغل خصصت لتكون فتحات للتهوية من ناحية وكفتحات للدفاع من ناحية أخري .
والبرج الرئيسي للقلعة فإنه يقع بالناحية الشمالية الغربية من مساحة القلعة
والبرج الرئيسي للقلعة عبارة عن بناء يكون من ثلاث طوابق تخطيطه مربع الشكل يخرج من كل ركن من أركانه الأربعة برج دائري يرتفع عن
سطح البرج الرئيسي وقد بني البرج بالحجر الجيري الصلد


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:52   رقم المشاركة :11
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي



حدائق وقصر انطونيادس



_****






لست متأكدة إذا كان قصر المنتزه هو القصر المقصود بقصر أطونيادس





حدائق و قصر أنطونيادس ... يرجع مؤرخون تاريخ انشاء حدائق أنطونيادس الي الفترة البطلمية في مصر و هي أقدم حدائق مدينة الأسكندرية في مصر و تعتبر من بين أقدم الحدائق التي أنشأها الانسان علي مستوي العالم ، و كانت تقع ضمن ضاحية إيلوزيس أو "جنات النعيم" و لقد عاصرت هذه الضاحية أحداثاً تاريخية مهمة لملوك البطالمة ، و في القرن التاسع عشر كانت ملكا لأحد الأثرياء اليونانين و كانت تعرف باسمه " حدائق باستيريه " حتي تملكها محمد علي باشا و أقام قصرا له بها وفي عام 1860 م. عهد من قبل الخديوي إسماعيل إلى الفنان الفرنسي " بول ريشار " بإعادة انشاء الحدائق كنموذج مصغر من حدائق قصر فرساي بباريس التي أقام بها الخديوي إسماعيل أثناء زيارته لفرنسا ،و كانت مساحة الحدائق آنذاك نحو 50 فداناً بل وصلت مساحة الحدائق نتيجة التوسعات التي أمر بها الخديوي إسماعيل الي محل نادي سموحة حاليا ، و أضيفت وقتها عدد كبير من الأشجار و النباتات النادرة الي الحديقة حيث عرف عن الخديوي إسماعيل ولعه بصيد الطيور بها ، انتقلت ملكية القصر و الحدائق الي أحد الأثرياء و هو البارون اليوناني جون أنطونيادس العام1860 م. و الذي سميت الحدائق باسمه لاحقا ، و قد ظل جون أنطونيادس زمناً بالقصر، وعندما توفي عام 1895 م آلت الحدائق والقصر بالميراث لابنه أنطوني الذي نفذ وصية والده بإهداء القصر و الحدائق إلى بلدية الاسكندرية العام 1918 م ،

توجد بالحديقة مجموعة مميزة من التماثيل الرخامية النادرة الكاملة الحجم لشخصيات أسطورية و تاريخية منها تماثيل فينوس آلهة الجمال و هي تحمل مرآة كبيرة تعكس أشعة الشمس في الصباح تجاه نوافذ القصر الجنوبية أيضا تماثيل تمثل الفصول الأربعة اضافة لأسود مصنوعة من المرمر .تمثال كريستوفر كولومبسومن حدائق أنطونياديس حديقة المشاهير و التي تضم تماثيل لفاسكو دي جاما و كريستوفر كولومبس و ماجلان ...و كذلك حديقة النزهة و مسرح أنطونيادس .و حديقة الورد التي صممها المهندس الفرنسي ديشون و مساحتها 5 أفدنة و يوجد بها نافورة مياه يتوسطها تمثال رخامي ، كما يوجد بها أصناف كثيرة من الورود و الأزهار النادرة .وقعت اتفاقية الجلاء عام 1936 م. بين الحكومة المصرية برئاسة حزب الوفد والحكومة البريطانية للإنسحاب من مصر إلى منطقة القناة و تم غرس شجرة بمدخل القصر تخليدا لهذه المناسبة .استضاف القصر ملوكا أثناء اقامتهم في الأسكندرية منهم ملوك اليونان و بلجيكا و فرنسا و إيطاليا و اسبانيا و ألبانيا حيث أقام في قصر أنطونيادس لفترة الملك زوغ الأول ملك ألبانيا و زوجته الملكة جيرالدين بعد خروجهم من البلد عقب اجتياح مملكة إيطاليا الفاشية في فترة حكم رئيس الوزراء بينيتو موسيليني .
أقامت ابنة الملك فؤاد الأول الأميرة فوزية "امبراطورة إيران" وزوجها الامبراطور محمد رضا بهلوي "شاه إيران" السابق بالقصر في الشهور الأولى من الزواج .شهد القصر الاجتماع التحضيري لانشاء جامعة الدول العربية العام 1944 م


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:53   رقم المشاركة :12
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


قصر رأس التنين التاريخي


__***




يعتبر قصر رأس التين التاريخي من أقدم القصور الموجودة في مصر والإسكندرية في يومنا هذا
و قصر رأس التين أحد المعالم التاريخية والأثرية بالإسكندرية ، وتعود الأهمية التاريخية لهذا القصر إلى أنه القصر الوحيد الذي شهد وعاصر قيام أسرة محمد على في مصر والتي استمرت نحو مائة وخمسين عاما ، وهو نفس القصر الذي شهد غروب حكم الأسرة العلوية عن مصر عندما شهد خلع الملك السابق فاروق وشهد رحيله منه على ظهر اليخت الملكي المحروسة من ميناء رأس التين

بناء القصر




بدأ محمد علي في بناء قصر رأس التين عام 1834م ليضمه إلى قصوره علاوة على القصور الأخرى التي كان يملكها في الإسكندرية مثل قصر المحمودية وقصر إبراهيم باشا
وقد تم الاستعانة في بنائه وإصلاحه فيما بعد بمهندسين أجانب منهم المهندس الفرنسي سيريزي بك ، والذي استقدمه محمد علي عام 1928م لإنشاء دار الصناعة والإشراف عليها ، وقد عهد إليه بتصميم جناح الحرم في هذا القصر ، كما شارك في بنائه مهندسان آخران هما روميو والمسيو ليفرويج ، وقد تم بناء هذا القصر عام 1845م ، وقد استغرق بناؤه أحد عشر عاما ، ولكن أعمالا تكميلية وإنشاء أجنحة إضافية ظلت قائمة به إلى عام 1847حيث تم افتتاحه رسميا

الشكل المعماري وسبب التسمية


تم بناء القصر على الطراز الأوروبي الذي كان شائعا في الإسكندرية في ذلك الوقت ، نظرا لكثرة الجاليات الأجنبية الموجودة في الإسكندرية في تلك الفترة ، وقد استخدم في بناء هذا القصر عمال أجانب ومصريين ،
وقد بني القصر في أول الأمر على شكل حصن ، وكان في مكانه أشجار التين التي كانت موجودة بوفرة في تلك المنطقة ، ولذلك سمي قصر رأس التين
و ظل قصر رأس التين من أهم القصور الملكية ، حيث كان مقرا صيفيا للحكام على مر العصور ينتقلون إليه كل عام خلال فصل الصيف

بقايا القصر القديم


لا يوجد من القصر القديم حاليا سوى الباب الشرقي الذي أدمج في بناء القصر الجديد ، ويتكون من 6 أعمدة جرانيتية تعلوها تيجانا مصرية تحمل عتبا به سبعة دوائر على هيئة كرون من النحاس كتب بداخلها بحروف نحاسية آية قرآنية وكلمات مأثورة عن العدل مثل ( العدل ميزان الأمن ) – ( حسن العدل أمن الملوك ) – ( العدل باب كل خير ) – ( اعدلوا هو أقرب للتقوى ) – ، ويكتنف هذا العتب من طرفيه تمثالا أسدين ، وتتوسطهما كتلة رخامية بها طيور ودروع ونسران متقابلان ، وكتب بوسطها اسم ( محمد علي ) وتاريخ 1261

حمام السباحة



وقد كان لهذا القصر حمام سباحة له بهو مغطى بالزجاج ، وقد أنشا الملك السابق حماما بحريا بدلا منه على حاجز الأمواج بعد الحرب العالمية الثانية ، في مكان كان معدا ليكون موقعا للدفاع الجوي عن ميناء الإسكندرية ، وقد أوصل هذا العام برصيف طويل بقصر رأس التين ، وكان يصل إليه برا بعربة جيب
وكان به استراحة بها غرفة للنوم وأوفيس كامل لإعداد الطعام وحجرات مملوءة بأدوات الصيد البحري وقد تسلمتها في السنوات الأخيرة القوات البحرية بعد أن تم سحب جميع متعلقات الملك السابق فاروق والأميرات السابقات شقيقاته حيث كان هذا المكان المصيف الرئيسي لهن في الإسكندرية

قصر رأس التين الحديث


أعيد بناء قصر رأس التين في عصر الملك فؤاد على طراز يتمشى مع روح العصر الحديث ، وتكلف وقتها أربعمائة ألف جنيه وأصبح مشابها لقصر عابدين ولكنه أصغر منه
الدور الأول العلوي
وأهم ما يوجد في الدور الأول العلوي بعد الصعود من سلم التشريفات ( الصالونان الملحقان ) بقاعة العرش ، ثم قاعة العرش الفسيحة الفخمة ، وكانت تسمى سابقا قاعة الفرمانات ، وهي أصغر من مثيلتها بقصر عابدين ، والمكتب الخاص ، ثم طرقة موصلة إلى قاعة الولائم الرئيسية ، ثم حجرة المائدة والقاعة المستديرة المقفلة الأبواب ، وهي تضاء صناعيا ومملؤة بنقوش وحليات موزعة بين أرجائها الفسيحة ، وفي جناح الملك فاروق يوجد الحمام الخاص به وهو صورة طبق الأصل من حمام عابدين ، وحجرة النوم وحجرة المكتب ثم صالون النظارة ثم الباب السري الموصل لجناح الملكة السابقة ، حيث نجد صالون الزينة والمخدع والحمام الخاص وهو يشبه مثيلة في عابدين ، ثم بعد ذلك نجد الصالون الكبير الفخم وبه (شرفة كبيرة ) تطل على ميناء المحروسة ، ثم قاعة الطعام الصغرى

الدور الأرضي


أما الدور الأرضي فيوجد به صالون الحرملك ذو الأبهة والعظمة وأجنحة الخدم والحاشية ، ثم القاعة المستديرة حيث وقع الملك السابق فاروق وثيقة تنازله عن العرش

البدروم


أما البدروم ففيه أيضا الصالة المستديرة الثالثة التي توصل إلى السلم الموصل الى مرسى الباخرة المحروسة التي غادر عليها الملك فاروق مصر متجها إلى ايطاليا

القطار



والى جوار القصر من هذه الناحية محطة السكك الحديدية الخاصة التي تصل الى داخل القصر والتي كانت مخصصة لانتقالات الملك السابق فاروق


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:53   رقم المشاركة :13
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي



صهريج الشلالات



_*****






ويقع في منطقة الشلالات .. ويطل على شارع الشهيد صلاح مصطفى ( شارع السلطان حسين سابقاً )




صهريج الشلالات يعتبر هو الصهريج الوحيد الذي مازال يحتفظ المعمارية دون أن يطرأ عليه أي تغيير .
وتبلغ مساحة الصهريج نحو 200 متراً .. ويضم ثلاثة طوابق تحت الأرض .. ويضم مجموعة نادرة من الأعمدة والتيجان المتنوعة .
وقد كانت الإسكندرية تعتمد في تغذيتها بالمياه العذبة على تخزين المياه في صهاريج تحت الأرض .
وكانت الصهاريج تبنى تحت الأرض لحفظ المياه من التسرب إلى باطن الأرض .. ولتغطيتها وترشيحها مما يعلق بها من أتربة وأجسام غريبة.
وكانت المياه التي يتم تخزينها تأتي إلى الإسكندرية في العصر الروماني عن طريق ترعة ممتدة من شيديا
استعملت هذه الصهاريج منذ أواخر العصر البطلمي في مصر على نطاق كبير.. وكان في زمن يوليوس قيصر بالإسكندرية العديد من هذه الصهاريج .
ازداد عدد هذه الصهاريج وكبر حجمها في العصر الروماني ثم في العصر العربي وما بعده .. وعند مجيء الحملة الفرنسية كان في الإسكندرية نحو 308 صهريجاً .
في عام 1872م سجل " محمود باشا الفلكي" نحو 700 صهريجاً .. حصر منها " بوتي " أول مدير لمتحف الإسكندرية ( المتحف اليوناني الروماني )
في القرن التاسع عشر ما يقرب من 119 صهريجاً .
ومع مرور الزمن اندثرت هذه الصهاريج ولم يبقى منها إلا أربعة يمكن مشاهدة اثنين منها .. وهما " صهريج الشلالات " .. و" صهريج النبي دانيال " .
لم تكن كل الصهاريج متصلة بالقناة التي تحمل الماء للإسكندرية ..
بل كان هناك بعض الصهاريج المنعزلة التي تملأ بواسطة آلات مثبتة فوق فتحة الآبار الكبيرة أو تملأ بواسطة مياه الآبار .
يعد صهريج الشلالات من الصهاريج المنعزلة ..
وصهريج الشلالات من أكبر الصهاريج التي يمكن مشاهدتها .. وهو مربع الشكل ومكون من ثلاث طوابق ومقسم طولاً وعرضاً إلى خمسة أقسام بواسطة
أعمدة جرانيتية مختلفة الطرز والأشكال ..
وكان يقام أحياناً بدلاً من العمود دعامات من المباني تأخذ أحياناً شكل نصف عمود قائم ..
وتوجد في الفتحة المواجهة للزائر عند النزول إليها عن طريق سلم تم بناؤه حديثاً
يتصل كل عمود من هذه الأعمدة بالعمود أو الحائط المجاور له في الاتجاهات الأربعة بواسطة قبو ليعطي للمبنى صلابة حتى يواجه الزمن ..
والتأثير الهدام للمياه التي توضع فيه على المباني
يغلب الظن أن هذا الصهريج قد أقيم في أواخر العصر الروماني .
يعود اختلاف الطرز المعمارية في الصهريج غلى بعض الترميمات التي أجريت عليه في عصور متأخرة .
وقد صنعت الأعمدة قصيرة وسميكة لتتحمل ثقل الأعمدة التي فوقها .
تقسم الأعمدة مبني صهريج الشلالات إلى ثلاثة طوابق .
يلاحظ أيضاً أن بعض تيجان الأعمدة تحمل رموزاً مسيحية مما يشير إلى تجديدها أو ترميمها في العصر المسيحي .






قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:54   رقم المشاركة :14
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


جامع عمرو بن العاص





__











يقع جامع عمرو بن العاص بالفسطاط بحي مصر القديمة، وهو أول جامع بني بمصر بعد أن من الله تعالي على عمرو بن العاص قائد الجيوش العربية بفتح مصر سنة 20 للهجرة الموافق سنة 641 ميلاديا. وقد بني هذا الجامع سنة 21 هجريا 641 ميلاديا وكان أول إنشائه مركزا للحكم ونواة للدعوة للدين الإسلامي بمصر، ومن ثم بنيت حوله مدينة الفسطاط التي هي أول عواصم مصر الإسلامية، ولقد كان الموقع الذي اختاره عمرو بن العاص لبناء هذا الجامع ملكا لأحد الأشخاص يدعي "قيسبة" وكان فى ذلك الوقت يطل على النيل كما كان يشرف حصن بابليون الذي يقع بجواره عليه، ولأن هذا الجامع هو أول الجوامع التي بنيت فى مصر فقد عرف بعدة أسماء منها الجامع العتيق وتاج الجوامع.





تخطيط المعماري للجامع :






كان التخطيط المعماري الأصلي للجامع يتكون من مساحة مستطيلة طولها خمسون ذراعا وعرضها ثلاثون ذراعا، وقد أحيط الجامع من جهاته الأربع بطريق كان عرضه سبعة أذرع، ولقد كانت أرضية الجامع مفروشة بالحصباء، أما سقفه فمغطي بسعف النخيل الذي كان محمولا على ساريات من جذوع النخيل المغطي بالطين، كما أنه لم يكن له صحن ولا محراب مجوف ولا مئذنة وكان به منبرا وقد بنيت جدران الجامع الخارجية من الطوب اللبن وكانت خالية من الزخارف وكان للجامع ستة أبواب فى جدرانه ما عدا جدار القبلة فإنه لم يكن به أية فتحات. أما ارتفاع الجامع من الداخل فمن المرجح أنه كان حوالي ثلاثة أمتار مثل المسجد النبوي، وعلى الرغم من اشتراك ثمانون صحابيا فى تحديد قبلة الصلاة به إلا أنها جاءت منحرفة قليلا نحو الشرق. وقد بني عمرو بن العاص لنفسه دارا شرقي الجامع سميت بدار عمرو الكبرى، وكان يجاورها من الشمال دارا كانت لابنه عبد الله كانت تسمي بدار عمرو الصغرى، ثم بنيت دار ثالثة للصحابي الجليل الزبير بن العوام. وقد أجريت على جامع عمرو بن العاص عدة زيادات وإضافات خلال عصور إسلامية مختلفة وحتى عصرنا الحالي، وكان أول هذه التغييرات والتجديدات بالجامع فى العصر الأموي حيث زيد فى مسطح الجامع سنة 53هـ/672م، وعمل له صحن نظرا لزيادة عدد المصلين به. كما قام "مسلمة بن مخلد" سنة 53هـ/672–673م بعمل رحبة أمامية له من الناحية الشمالية وزخرف أسقفه وفرشها بالحصر لأول مرة بدلا من الحصباء، كما بني له أربع صوامع فوق أركانه الأربعة مشابهة للأبراج التي كانت فى أركان المعبد الروماني بدمشق فى ذلك الوقت، وكان المؤذنون يصعدون إليها بدرج من خارج الجامع لإقامة الصلاة وكانت هذه الصوامع بذلك أول نموذج للمآذن بمصر. ثم توالت بعد ذلك التجديدات بالجامع كان أهمها أعمال عبد العزيز بن مروان الذي ولي مصر سنة 79هـ/698م حيث قام بتوسعة الجامع من الناحية الغربية وأدخل بها الرحبة التي أنشأها مسلمة من الجهة الشمالية ولم يستطع الزيادة من الناحية الشرقية له لضيق الطريق، وفى عام 93هـ/710م قام الوالي "قرة بن شريك" بهدم الجامع وعمل أربع أروقة للجامع أكبرها رواق القبلة، كما عملت للجامع مطهرة فى فنائه، كما عمل للجامع عام 94هـ محراب مجوف ووضع به منبر خشبي كما وضع أمام المحراب مقصورة مثل مقصورة معاوية بن أبي سفيان بالجامع الأموي بدمشق، وفى العصر العباسي زيد فى مساحة الجامع عدة مرات كان أكبرها وأهمها زيادة الوالي "عبد الله ابن طاهر" سنة 212هـ/827م حيث أصبح تخطيط الجامع مربع تقريبا، إلا أن أكبر عمارة بالجامع كانت تلك التي قام بها مراد بك عام 1212هـ/1792م حيث تغيرت عمارة الجامع تماما. أما التخطيط الحالي للجامع فإنه يتكون من مدخل رئيسي بارز يقع فى الجهة الغربية للجامع الذي يتكون من صحن كبير مكشوف تحيط به أربعة أروقة ذات سقوف خشبية بسيطة، أكبر هذه الأروقة هو رواق القبلة ويتكون من إحدى وعشرين بائكة عمودية على جدار القبلة، وتتكون كل بائكة من ستة عقود مدببة مرتكزة على أعمدة رخامية، وبصدر رواق القبلة محرابين مجوفين يجاور كل منهما منبر خشبي، كما يوجد بجدار القبلة لوحتان ترجعان إلى عصر مراد بك. كما يوجد بالركن الشمالي الشرقي لرواق القبلة قبة يقال أنه يرجع تاريخها إلى عبد الله بن عمرو بن العاص، أما صحن الجامع فإنه يتوسطه قبة مقامة على ثمانية أعمدة رخامية مستديرة الشكل، وكانت نوافذ الجامع القديمة مزخرفة بزخارف جصية لا زالت بقاياها موجودة بالجدار الجنوبي، أما عقود الجامع فى رواق القبلة فإنها ترتكز على أعمدة رخامية ذات تيجان مختلفة استجلبت من عمائر قديمة، هذا ويتوج واجهات الجامع من الخارج من أعلى شرافات هرمية مسننة كما أن للجامع مئذنة يرجع تاريخها إلى عصر مراد بك وهي عبارة عن مئذنة بسيطة تتكون من دروة واحدة ذات قمة مخروطية.

الجمعة الأخيرة من شهر رمضان


نشأ هذا التقليد أيام الدولة الفاطمية .. فقد كان الخليفة الفاطمي يسير بركبه للاحتفال برؤية هلال شهر رمضان ثم يستريح أول جمعة منه، والجمعة الثانية يؤديها في جامع الحاكم، والجمعة الثالثة في الجامع الأزهر، أما الجمعة الرابعة ففي جامع عمرو بن العاص، وظل هذا التقليد متبعاً حتى الآن، حيث يزدحم المسلمون في المسجد بالآلاف، ومنهم من يأتي من مختلف البلدان الأفريقية والآسيوية .







صفات جامع عمرو




عرف الجامع بعدة مسميات منها أهل الراية الأعظم، مسجد الفتح، وجامع عمرو، والجامع العتيق، وجامع مصر، وتاج الجوامع.

كما وصفه ابن دقماق قائلا : "إنه إمام المساجد، ومقدم المعابد .. وقطب سماء الجوامع .. ومطلع الأنوار اللوامع .. ومنزل قلادة البنيان .. وعقيلة بيوت الملك الديان .. وموطن أولياء الله وحزبه .. ومنزل أشياع الدين وصحبه .. طوبى لمن يحافظ على الصلوات فيه، وواظب على القيام بنواحيه، وتقرب منه إلى صدر المحراب، وخر لديه راكعاً وأناب، ومال إليه كل الميل، وجنح إلى حضرته في جنح الليل، وصرف همته لاجتناء ثمرة خيره، وأدرك فضيلة جامعته التي لا تحصل أبدا في غيره".


قالوا عن جامع عمرو بن العاص




"كان يجب أن يكون جامعة أهلية، لأنه "أول مسجد جامع" بنى في مصر، و درسا فيه الشافعي والليث، وكان يجب أن يكون جامعة أهلية على الطريقة الإسلامية .. ولو مبسطة مثل الأزهر القديم


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:55   رقم المشاركة :15
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


جامع الأزهر الشريف



__**











الجامع الازهر هو اشهر مسجد ومنارة للعلوم والفكر الاسلامى منذ إنشائه قبل اكثر من الف عام حتى اليوم ..

تم بناء الازهر سنة 359 هجرية وقد وضع جوهر الصقلي اساس جامع الازهر مع القصور الفاطمية بمدينة القاهرة ليصلي فيه الخليفة الفاطمي المعز لدين الله الفاطمي وقد تم بنائه في عامين تقريبا وليكون مكانا للدعوة فبدأ البناء به سنة 359هـ/970م وأقيمت أول صلاة جمعة به سنة 361 هـ/973م وعرف بجامع القاهرة...

وقد سمي الفاطميين الازهر بذلك نسبة الى فاطمة الزهراء (عليها السلام ) والتي ينتسب اليها الفاطميون وقيل نسبة الى القصور الفخمة الزاهرة التى تحيط بهذا الجامع من كل ناحية وقال بعض المؤرخين انه اطلق اسم الازهر على هذا الجامع لان الفاطميون بنوا عدة مساجد في القاهرة فكان هذا المسجد يزهو على بقية المساجد التي تم انشاؤها وعلاوة على انه كان الجامع الرسمي للدولة الفاطمية ...

يعد جامع الازهر اقدم الجامعات الاسلامية, لم يبدأ الازهر في مهمته التدريسية سوى في اواخر عهد المعز لدين الله حيث انعقدت اول حلقة دراسية في جامع الازهر وذلك في عام 365 هجرية وقد قام بهذه البداية ابو الحسن علي بن النعمان بن محمد القيرواني
وقد تم تحويل الازهر الى جامعة تدرس فيها العلوم الدينية والتعليمية في عام 378 هجرية ...









كان التخطيط الأصلي للجامع وقت إنشائه عبارة عن مساحة مستطيلة تتكون من صحن أوسط وثلاثة إيوانات تحيط به ، وكان للجامع ثلاث أبواب فى جدرانه الثلاث الجنوبية والشمالية والغربية...


بمرور الزمن حدثت عدة تطورات بالجامع وألحقت به عدة تغييرات وإضافات...


بدأت هذه الاضافت منذ العصر الفاطمي قام الخليفة "الآمر بأحكام الله" بعمل محراب للجامع من الخشب يعلوه كتابة بالخط الكوفي
وقد تبقي من الأعمال الفاطمية بالجامع عقود المجاز وزخارفها والكتابات الكوفية وترجع إلى عصر الإنشاء، كما تبقي أيضا زخارف وكتابات حول الشبابيك الجصية الباقية ...





وفى عهد الخليفة "الحافظ لدين الله" فى الفترة من سنة 524 إلى سنة 544هـ/1129–1149م تمت إضافة رواق يحيط بالصحن من جهاته الأربع، كما قام بعمل قبة على مقدمة المجاز القاطع ...

و قد استمرت تلك التعديلات و التجديدات الى عصرنا الحالى ...



قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:55   رقم المشاركة :16
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


قناة السويس



__******




قناة السويس قديما


تتمتع قناة السويس بموقع جغرافي متميز يجعلها أقصر همزة وصل بين الشرق والغرب، فهي ممر هام للملاحة الدولية يربط بين البحر المتوسط عند بورسعيد، و البحر الأحمر عند السويس، وترجع فكرة ربط البحر المتوسط بالبحر الأحمر عن طريق قناة إلى أربعين قرناً مضت، وقد أشار التاريخ إلى هذا الأمر من عصر الفراعنة إلى العصر الإسلامي إلى أن تم شق قناة السويس بوضعها ال حالي،
والتى تعتبر أول قناة صناعية تستخدم في أغراض السفر والتجارة العالمية، حيث ترجع فكرة حفر قناة تربط بين البحرين المتوسط والأحمر إلى أقدم العصور، حيث أن مصر شقت أول قناة صناعية على وجه الأرض، فقد حفر الفراعنة قناة تربط بين النيل والبحر الأحمر، وجرت هذه القناة ح ينًا وتوقفت حيناً آخر، وعندما فتح المسلمون مصر جدد عمرو بن العاص هذه القناة تنفيذا لأوامر الخليفة عمر بن الخطاب، وعندما اكتشف البرتغاليون طريق رأس الرجاء الصالح في بداية القرن السادس عشر الميلادي تغيرت معه حركة التجارة العالمية، ولم تعد مصر والإسكندرية قلب هذه التجارة،
ثم جاء الدبلوماسى الفرنسى دي لسيبس بطرح فكرة إعادة حفر القناة في (22 رمضان 1275هـ= 25 إبريل 1859م)، وافتتحت رسميًا للملاحة في عهد الخديوي إسماعيل في (12 شعبان 1286هـ= 17 نوفمبر 1869م) في احتفالات كبرى حضرها أغلب ملوك وأمراء أوروبا، وكانت مدة الامتياز (99) عامًا من تاريخ افتتاح القناة تعود بعد هذه المدة ملكيتها إلى الحكومة المصرية، وكان الفرنسيون يمتلكون معظم أسهمها.


قناة السويس حاليا






وبعد قيام ثورة يوليو 1952، قام الرئيس جمال عبدالناصر بتأميم القناة في خطاب ألقاه في (18 ذي الحجة 1375هـ= 26 يوليو 1956م) لتصبح الإدارة مصرية خالصة، مما آثار غضب الدول الكبرى والذى أدى إلى العدوان الثلاثى على مصر في (23 ربيع الأول 1376هـ= 29 أكتوبر 1956م)، وعلى أثره تم غلق القناة، ثم أعيد فتحها في (شعبان 1376هـ= مارس 1957م)، وقد أغلقت القناة مرة أخرى أثناء حرب (1387هـ= 1967م) بفعل السفن الغارقة فيها، ولم يعد فتحها إلا في (جماد أول 1395هـ= يونيو 1975م).


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:56   رقم المشاركة :17
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


قصر عابدي


__





أشهر القصور المصرية وشهد الكثير من الأحداث منذ العهد الملكي وحتى نشأة القاهرة الحديثة.
يعد قصر عابدين تحفة ‏تاريخية نادرة بالشكل الذي حوله إلى متحف يعكس الفخامة التي شيد بها القصر والأحداث ‏الهامة التي شهدها منذ العصر الملكي وحتى قيام ثورة يوليو 1952.‏ ويحرص الكثير من المهتمين بالمتاحف على زيارته حيث يعد من أهم وأشهر القصور التي شيدت خلال حكم أسرة محمد علي باشالمصر حيث كان مقراً للحكم ‏من العام 1872 حتى العام 1952.
وشهد القصر أحداثاً لها دوراً كبيراً في تاريخ مصر الحديث والمعاصر، كما أنه ‏يعد البداية الأولى لظهور القاهرة الحديثة ففي نفس الوقت الذي كان يجرى فيه بناء ‏القصر أمر الخديوي إسماعيل بتخطيط القاهرة على النمط الأوروبي من ميادين فسيحة ‏وشوارع واسعة وقصور ومباني وجسور على النيل وحدائق غنية بالأشجار وأنواع النخيل ‏‏والنباتات النادرة.‏
وكان الخديوي إسماعيل قد أمر ببناء قصر عابدين فور توليه الحكم في مصر العام ‏‏1863، ويرجع اسم القصر إلى (عابدين بك) أحد القادة العسكريين في عهد محمد علي ‏باشا وكان يمتلك قصراً صغيراً في مكان القصر الحالي فاشتراه إسماعيل من أرملته ‏وهدمه وضم اليه أراضي واسعة ثم شرع في تشييد هذا القصر ....


وصف القصر

_





يحتوى القصر على قاعات وصالونات تتميز بلون جدرانها فالصالون الأبيض ‏والأحمر والأخضر تستخدم في استقبال الوفود الرسمية أثناء زيارتها لمصر، إضافة إلى ‏مكتبة القصر التي تحوى نحو مايقرب من 55 ألف كتاب.‏ كما يحتوى القصر على مسرح يضم مئات الكراسي المذهبة وفيه أماكن ‏‏معزولة بالستائر خاصة بالسيدات ويستخدم الآن في عرض العروض المسرحية الخاصة ‏للزوار والضيوف.‏
ويوجد بداخل القصر العديد من الأجنحة مثل الجناح البلجيكي الذي صمم لإقامة ‏ضيوف مصر المهمين، وسمي كذلك لأن ملك بلجيكا هو أول من أقام فيه، ويضم هذا الجناح ‏سريراً يعتبر من التحف النادرة نظراً لما يحتويه من الزخارف والرسومات اليدوية.‏

ويضم القصر متحفا في غاية من الثراء التاريخي حيث كان أبناء وأحفاد الخديوي ‏إسماعيل الذين حكموا مصر من بعده مولعين بوضع لمساتهم على القصر وعمل الإضافات ‏‏التي تناسب ميول وعصر كل منهم، وقد تم ‏ترميمه ترميماً معمارياً وفنياً شاملاً، وقد شملت هذه الأعمال تطوير وتحديث متحف ‏الأسلحة بإعادة تنسيقه وعرض محتوياته بأحدث أساليب العرض مع إضافة قاعة إلى ‏المتحف خصصت لعرض الأسلحة المختلفة التي تلقاها رؤساء مصر من الجهات الوطنية المختلفة.‏
أما المتحف الثاني بالقصر فهو مخصص لمقتنيات أسرة محمد علي باشا من أدوات وأواني ‏من الفضة والكريستال والبلور الملون وغيرها من التحف النادرة. وقد ربط مجمع للمتاحف المتنوعة بخط زيارة واحد يمر من خلاله الزائر ‏بحدائق القصر.


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:57   رقم المشاركة :18
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


قصر القبة

__





قصر القبة، أكبر القصور في مصر، وهو يستخدم حالياً كمقر لنزول الضيوف الأجانب من رؤساء وغيرهم. بناه الخديوي إسماعيل ويبعد عدة كيلومترات شمال وسط القاهرة، وكانت تحيط به الحقول الزراعية والقرى الريفية. ويمتد من محطة مترو سراي القبة حتى محطة كوبري القبة.
وقد تحول إلى أحد قصور رئاسة الجمهورية بعد ثورة 23 يوليو 1952.وعندما اعتلى فؤاد الأول عرش مصر في 1917 صار القصر مقر الإقامة الملكية الرسمي، وخلال فترة إقامته فيه أمر بعدة تغييرات على القصر، حيث أمر بإضافة سور بارتفاع 6 أمتار حول 75 إكرا من الأراضي وبوابة جديدة وحديقة خارجية، كما أضيفت محطة سكة حديد خاصة بالقطار الملكي حيث كان الزوار يأتون مباشرة سواء من الإسكندرية أو من محطة مصر المركزية للقطارات في القاهرة. وتوفي فؤاد الأول في هذا القصر.
وقام الملك فاروق بالقاء أولى خطبه عبر الإذاعة المصرية في 8 مايو 1936 من هذا القصر وذلك إثر وفاة والده فؤاد الأول. واحتفظ الملك فاروق بمجموعاته الخاصة في ذلك القصر، حيث ضمت مجموعات نادرة من الطوابع والساعات والمجوهرات منها بيضة فيبرجيه Fabergé egg والتي كانت تخص آخر قياصرة روسيا إضافة لعديد التحف الأخرى، ومعظم هذه الأشياء بيعت في مزاد علني في عام 1954 حضره الكثير من المهتمين بينهم مندوبون عن الملكة إليزابيث الثانية وأمير موناكو


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 07:57   رقم المشاركة :19
معلومات العضو
قمرهم كلهم
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 16
قمرهم كلهم is on a distinguished road
كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


القاهرة و بوابة الحلواني

__







أن الحلواني هو (‬جوهر الصقلي) ‬باني القاهرة الفاطمية والتي مر علي بنائها ‬1040 ‬سنة بالتمام والكمال حيث تعود أصول الصقلي إلي طائفة الأرمن في كرواتيا التي ولد وعاش بها قبل انتقاله إلي صقلية التي عرف بها، ‬وكان يجيد صناعة الكنافة والحلوي قبل بيعه كمملوك للخليفة (‬المنصور بالله) ‬الفاطمي الذي ألحقه بالجيش فأثبت كفاءة كبيرة وترقي فيه حتي صار أشهر قواده ...


وكلنا نعلم تاريخ بناء القاهرة الفاطمية الرائعة الجمال والجامع الأزهر والذي قام ببنائهما جوهر الصقلي أو الحلواني .. ‬وقد جاء الصقلي علي رأس جيش الفاطميين وأخذ مصر من الإخشيديين وبني القاهرة قبل مجيء الخليفة المعز .. ‬وقد قام بتسميتها بـ (‬القاهرة) ‬لا لأنها تقهر أعداءها كما كانوا يقولون لنا، ‬ولكن لأن (‬النجم القاهر) ‬ظهر في سمائها وقت وضع حجر الأساس لها .. ‬وهكذا اختار جوهر الصقلي اسم القاهرة للمدينة الوليدة تيمنا بالنجم ..‬







وقد بدأ البناء بالسور والبوابات، ‬وكان يقع في مركزها القصران الخاصان بالخليفة، ‬وما بينهما حي (‬بين القصرين ). ‬ثم بدأ البناء بالداخل وبناء الجامع الأزهر لتصير
القاهرة عاصمة الفاطميين ومنبر المذهب الإسماعيلي .. ‬ويقولون إن المؤرخين يعتقدون أن القاهرة الفاطمية تعتبر نموذجا رائعا بهيا متكاملا أحسن جوهر الصقلي في تصميمها، ‬وأبدع في بنائها .. ‬وقد منع السكان من دخولها طوال فترة البناء التي امتدت لحوالي أربعة أعوام .. ‬ولما جاء الخليفة المعز بهره جمال القاهرة وجعلها عاصمته وأحضر رفات جدوده ليستقروا معه فيها


قمرهم كلهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2010-11-26, 08:42   رقم المشاركة :20
معلومات العضو
أسيرالشوق
الإدارة
 
الصورة الرمزية أسيرالشوق
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 10
أسيرالشوق is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

كاتب الموضوع : قمرهم كلهم المنتدى : السياحة و السفر
افتراضي


بارك الله فيك

شكرا لك على الموضوع الرائع



ملاحظة : بعض الصور لم تظهر بسبب حذفها من موقعها


أسيرالشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 13:31

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها .. ولا تعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى بأي شكل من الأشكال



ساهم معنا
تبرع لتساعد على الاستمرار ومواصلة تعريب البرامج للعالم العربي.
ساهم في صمود وبقاء ونشر اللغة العربية في العالم من أجل الأجيال القادمة.
تودع مبالغ التبرعات في احد الحسابات التالية
اسم البنك
رقم الحساب
بنك الراجحي _ من خارج السعودية
IBAN - SA2880000141608010128882
بنك الراجحى _ من داخل السعودية 141608010128882



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع منتديات عميد التعريب 2010 - 2017 ©