العودة   منتديات عميد التعريب > >

الملاحظات

النقاش الحر ساحة حوار و نقاش في جو من الحرية و المحبة



إضافة رد

قديم 2011-03-16, 15:22   رقم المشاركة :1
معلومات العضو
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 7
وفاء is on a distinguished road
المنتدى : النقاش الحر
ما ذنب الآخرين في تحمل حزننا وكآبتنا ؟؟ هل السعادة والتعاسة من دواخلنا ؟


أن العمر محطات ... والقطار لن يقف عند محطة واحدة .. بل هي رحلة حياة لها بداية ونهاية ، رحلة تبدأ من لحظة الميلاد وتنتهي حين تفارق الروح الجسد...
نعم قد يتوقف القطار في بعض المحطات وقد تطول وقفته لكنه سيتابع رحلته نحو المصير .. وهي المحطات الأخيرة وما هذه الحياة التي نعيشها ما هي إلا جسر نعبر به إلى شاطئ الحياة الأخرى ( حياة الخلود ( .
ولمحطات العمر وجهان .. وجه نعيشه ووجه نراه .. وقد نعيش كلا الوجهين فقد قسمت الحظوظ بين الناس أو الأقدار هكذا بين فقير وغني سعيد وشقي .. فرح وحزين .. صحيح ومريض .. وبالضد تتميز الأشياء، فأنت لن تعرف طعم الغنى إلا إذا كابدت الفقر ولن تعرف معنى الفرح إلا إذا عانيت الحزن.
يتنازع الإنسان وجهان : السعادة التي يرتبط بها الفرح والتعاسة التي يرتبط بها الحزن .. فقد نرى إنسانا يرقص فرحا فنقول أنه فرح من فرط السعادة .. ونرى إنسانا حزينا وكئيبا لأنه تعيس .. إذن السعادة تجلب لنا الفرح والتعاسة تجلب لنا الحزن والكآبة .. لكننا لا ندري ما هو كنه السعادة والتعاسة : هل هي حالات نفسية تعترينا ؟ وهل لها أسباب ومسببات ؟ أم هي حالات وجدانية وحانية ترتبط بشفافية الروح وإيمان القلب؟ أم هو الرضا والتسليم بالقضاء والقدر وبما قسم الله للإنسان في هذه الحياة ؟
ويتبادر إلى الذهن سؤال : ما هي أسباب التعاسة وأسباب السعادة ؟ وبمعنى أدق ما الذي يجعلنا سعداء وما الذي يجعلنا تعساء؟ هذه أسئلة أعيت الفلاسفة والحكماء.
هل السعادة والتعاسة من دواخلنا ؟ أي من ذاتنا أم هي عنصر خارجي يفرض علينا؟؟
بعض الأحيان تكون من دواخل ذاتنا وبعض الأحيان يفرض الحزن علينا من خارجنا، أي من المحيطين بنا ( بعض الأشخاص البعيدين عنا أو الذين نرتبط بهم ارتباطا وثيقا )، وقد يكون هذا الحزن بسبب حرماننا من بعض الحقوق والمطالب والطموحات، لذلك نحزن لأننا لم نحقق ما نريد ، أو هناك بعض الحواجز و والموانع حالت دون تحقيق ذلك فيحل الحزن والكآبة علينا، حتى في بعض الأحيان نرى أن هناك من يحاول سرقة الابتسامة من بين شفاهنا وخطف لحظة الفرح العابرة.
البعض يستسلم لحالة الحزن هذه فيطبع حياته بتلك التشاؤمية والنظرة السوداوية لكل ما حوله، فيرى أن الحياة تحولت إلى ليل دامس وأنه لا سبيل للخروج من هذه القوقعة، والبعض الآخر يحاول الهروب من حالة الحزن إلى حالة اللاحزن ، إما بتغيير المكان أو تغيير الشخوص، وفي حالة الحزن نبحث دائما عمن يشاركنا هذا الهم الرابض فوق صدورنا ، وقد نرى في هذا الصديق الملجأ والملاذ الذي قد يحس بمعاناتنا والذي قد يساعدنا على التخفيف من حدة الحزن لكنه بالطبع لن يلغيه ، وحينما نرتاح إلى هذا الصديق ونحس أن قسما كبيرا من الحزن قد انزاح عن كاهلنا يسيطر علينا شعور في كل مرة بالرغبة في بث الشكوى والأنين إلى هذا الصديق حتى تتمنى أنفسنا تملك هذا الشخص ونشعر بأننا الأحق به وبصحبته من غيرنا، و" نزعل" ونغضب إذا ما مال بهواه إلى غيرنا أو غير سفينته إلى شاطئ آخر.
ونطرح سؤالا .. ما ذنب الآخرين في تحمل حزننا وكآبتنا ؟؟ ولماذا حينما نكون سعداء لا نبحث عمن يشاركنا تلك السعادة ؟؟ أهي
أنانية منا ( في فرحي منسيين وفي حزني مدعوين ).
لا أدري هل يغيب عن بال الكثيرين أنه لا فرح يدوم ولا حزن يدوم أم أن الفرح والحزن .. نحن من نصنعهما، حيث نبدأ بوهم ثم نصدقه حتى يصبح حقيقة في حياتنا ونقنع أنفسنا أننا حزينون على الرغم من أنه لم يحدث هناك ما يستدعي الحزن.
ما من مشكلة إلا ولها حل ، قد يستعصي الحل علينا وقد يتأخر ولكن في النهاية لا بد أنه آت لا محالة .
ولو افترضنا أن هناك مشكلة أو أمر قد حصل .. وما حصل لا يمكن إعادته، نبدأ أولا بالبحث عن الحل، ثم نضع في ذهننا ألا يحصل هذا في المستقبل، بعد إدراكنا للأسباب التي أدت بنا إلى هذا الوضع الذي جلب لنا الحزن والكآبة والندم وابتعادنا عن كلمة لو ( هذه كلمة ما أحبها لأنها توحي لي بعدم الثقة في نفسي .. يعني أنا إنسان متردد وغير حكيم في اتخاذ قراراتي ) حسبنا النتائج المترتبة على خطوتنا التي أقدمن عليها، وحسبنا هل النتائج في صالحنا أم لا عندها سنكون قد حسمنا المسألة برمتها منذ البداية ولما أقدمنا عليها مرة أخرى.

يقولون أن لحظات الفرح في حياتنا هي ( لحظات عابرة) ولكن هل يعني ذلك أنها هي الاستثناء وأن الأصل هو العكس .. على كل حال إذا كانت هي كذلك فيجب عليا اقتناصها وعدم إضاعتها.


لماذا نقارن أنفسنا بالسعداء ولا نقارن أنفسنا بالتعساء ؟؟؟ والمثل يقول ( اللي يشوف بلاوي الناس تهون عليه بلواه ) لو نظرنا لمن هم حولنا لوجدنا أننا في نعيم يحسدنا عليه الآخرون .. نحن بشر من لحم ودم ولسنا ملائكة .. سنة الحياة قامت على النقائض : الليل والنهار الخير والشر .. الحلو المر .. الملح والسكر .. والحياة لا تستقيم إلا هكذا وبسبب تفاوت البشر في الفهم والإدراك والصبر والتحمل تحصل الاختلافات والمشاحنات وكل بيت وكل أسرة قائمة على هذا التناقض.



* همسة أخيرة
الفرح والحزن من صنع أفكارنا .. وعلينا الاعتقاد دائما أنه لا فرح يدوم ولا حزن يدوم وأن محطات العمر كثيرة و الحزن هو ليس المحطة الأخيرة للقطار .. وأن الحياة ليست بهذا السوء .






وفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس


قديم 2011-03-16, 15:36   رقم المشاركة :2
معلومات العضو
ali harbi
الإدارة
 
الصورة الرمزية ali harbi
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 10
ali harbi is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

إرسال رسالة عبر MSN إلى ali harbi
كاتب الموضوع : وفاء المنتدى : النقاش الحر
افتراضي رد: ما ذنب الآخرين في تحمل حزننا وكآبتنا ؟؟ هل السعادة والتعاسة من دواخلنا ؟


بارك الله فيك على الطرح الرائع


ali harbi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2011-03-16, 17:23   رقم المشاركة :3
معلومات العضو
أسيرالشوق
الإدارة
 
الصورة الرمزية أسيرالشوق
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 10
أسيرالشوق is on a distinguished road

مشاهدة أوسمتي

كاتب الموضوع : وفاء المنتدى : النقاش الحر
افتراضي رد: ما ذنب الآخرين في تحمل حزننا وكآبتنا ؟؟ هل السعادة والتعاسة من دواخلنا ؟


الله يعطيك العافية

شكرا لك على الموضوع الرائع


أسيرالشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 2011-03-18, 14:07   رقم المشاركة :4
معلومات العضو
وفاء
عميد
إحصائية العضو





مستوى التقييم: 7
وفاء is on a distinguished road
كاتب الموضوع : وفاء المنتدى : النقاش الحر
افتراضي رد: ما ذنب الآخرين في تحمل حزننا وكآبتنا ؟؟ هل السعادة والتعاسة من دواخلنا ؟


شكرا لكم ولمروركم على موظوعاتي وشكرا بزااف بزاف


وفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 13:18

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها .. ولا تعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى بأي شكل من الأشكال



ساهم معنا
تبرع لتساعد على الاستمرار ومواصلة تعريب البرامج للعالم العربي.
ساهم في صمود وبقاء ونشر اللغة العربية في العالم من أجل الأجيال القادمة.
تودع مبالغ التبرعات في احد الحسابات التالية
اسم البنك
رقم الحساب
بنك الراجحي _ من خارج السعودية
IBAN - SA2880000141608010128882
بنك الراجحى _ من داخل السعودية 141608010128882



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع منتديات عميد التعريب 2010 - 2017 ©